English

 

 

 

الصفحة الرئيسية

|

خدمات الموظفين

| الركن الإعلامي |

مكتبة الصور

|

المكاتب و المراكز الثقافية

|

أراء ومقترحات

|

خريطة الموقع

|

إتصل بنا

   
Untitled Document

صفحة الرئيسية > أنشطة التمثيل الثقافي > عام 2006> المكتب الثقافى المصرى بالرياض

 
 

 برعاية السفير/ محمد عبد الحميد قاسم - سفير جمهورية مصر العربية لدى المملكة العربية السعودية - أقام المكتب الثقافي المصري بالرياض مساء الأربعاء 22 ذو القعدة 1427هـ الموافق 13 ديسمبر 2006م ندوة للاحتفاء بعميد الرواية العربية الأديب الكبير نجيب محفوظ . وفي بداية الحفل ألقى الدكتور / عاصم بركات المستشار الثقافي كلمة رحب فيها بالحضور وبضيوف الندوة من الروائيين والمبدعين والنقاد . و ناقشت الندوة أربعة محاور:-  تناولت موضوع نجيب محفوظ عربياً ، وسينما نجيب محفوظ ، ونجيب محفوظ والنقد ، و المسرح والقصة عنده . شارك في الندوة الأستاذ الدكتور / محي الدين عثمان محسب - أستاذ العلوم اللغوية بجامعتي المنيا والملك سعود ،  والأستاذ الدكتور / أحمد صبره - أستاذ النقد الأدبي بجامعتي الإسكندرية والملك سعود ، والأستاذ الدكتور / إبراهيم بن محمد الشتوي - أستاذ الأدب الحديث المشارك بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية . وأدار الندوة الأستاذ الدكتور / صابر عبد الدايم - أستاذ النقد والأدب بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية  وجرت بعد الندوة مناقشات مع الحضور كانت سبباً في إثرائها .

وقد حضر الندوة عدد من المواطنين المصريين والسعوديين وأساتذة الجامعات ورجال الإعلام والمهتمين بالشأن الثقافي ورجال السلك الدبلوماسي المصري لدى المملكة العربية السعودية يتقدمهم الوزير مفوض / حسام الدين قاسم بسفارة جمهورية مصر العربية بالمملكة .

طلبت الإدارة العامة للتمريض من السفارة المصرية في الرياض المشاركة بفقرة مصرية في الاحتفال الذي أقامته الإدارة تحت رعاية حرم خادم الحرمين الشريفين سمو الأميرة / حصة الشعلان – لتكريم منسوبات الوزارة اللاتي مضى على خدمتهن عشرون سنة وأكثر وذلك يوم الأحد 7/5/2006 بمركز الملك فهد الثقافي. وقد تولت حرم المستشار الثقافي بالتنسيق مع حرم سفير جمهورية مصر العربية عقد لقاءات مع معدة ومنسقة الحفل للاتفاق على فقرات المشاركة ، وتم الاتفاق على تقديم حفل لعرض الأزياء والحلى الشعبية التقليدية للمرأة في الريف والواحات والصحارى المصرية ، وذلك بالتعاون مع مركز "شهيرة محرز" بجمهورية مصر العربية 0وقد عرضت أثناء الحفل الأزياء الإقليمية في مصر تحت أنغام موسيقية تراثية وشعبية ، كما عرض بخلفية المسرح أثناء إقامة عرض الأزياء صور من أهم المعالم السياحية والمعمارية والحضارية في مصر ، وقد شرفت الحفل بالحضور حرم خادم الحرمين الشريفين سمو الأميرة / حصة الشعلان - ويصحبها عدد من صاحبات السمو الأميرات ، وبلغ عدد الحاضرات حوالي 700 من المكرمات والمدعوات ، وقد لاقى العرض المصري نجاحاً مميزاً وإعجاباً شديداً من الحاضرات ، وقدمت شهادات تقدير إلى كل من السيدة حرم سفير جمهورية مصر العربية وحرم المستشار الثقافي والسيدة / شهيرة محرز - وخطاب شكر إلى سفارة جمهورية مصر العربية من معالي وزير الصحة .

افتتح السفير / محمد عبد الحميد قاسم - سفير مصر بالسعودية - مساء السبت 23 ربيع الآخر 1427 هـ الموافق 20 مايو 2006 م معرض الفنان المصري / أحمد عبد الكريم - الذي يقام بالتعاون بين المكتب الثقافي المصري بالرياض مع فندق الخزامي التابع لمؤسسة الملك فيصل الخيرية ، ويقام تحت شعار "سيموطيقا الفنون البصرية" ويأتي هذا المعرض بهدف التعريف ببعض عناصر الثقافة المصرية في المجالات الفنية والإبداعية ، وفي إطار تعزيز نطاق التعاون القائم والعلاقات المتميزة بين الشعبين الشقيقين .ويعتبر الفنان / أحمد عبد الكريم - من جيل الثمانينيات وله دور بارز في الحركة التشكيلية المصرية على المستوى العربي والعالمي ، حيث عرضت أعماله في كل من باريس وفيينا وإيطاليا وله مقتنيات بعدة متاحف عالمية .

  برعاية السفير محمد عبد الحميد قاسم سفير جمهورية مصر العربية لدي المملكة العربية السعودية أقام المكتب الثقافي المصري بالرياض مساء يوم الاربعاء 25 ذو الحجة 1426هـ الموافق 25 يناير 2006 أمسية شعرية غنائية تحت عنوان "ليله مصرية". وقد شارك في الأمسية ثمانية شعراء هم : الشاعر/ أسامة علي من السودان ، الشاعر/ سمير العميم من السعودية، الشاعر/ على الشيخ من سورية، الشاعرة/ ميسون أبوبكر من ألاردن، والشعراء الاستاذ/ أحمد سماحة ود. حنان عبدالحافظ وأ. د. صابر عبدالدايم والاستاذة/ ريم أبو عيد من جمهورية مصر العربية. وأدار الأمسية الشاعر والصحفي السيد الجزائرلي. كما تألق بالامسية الفنان المطرب محمد زويل من مصر الذي امتع الحضور بفقرات غنائية وأنغام شرقية بعزفة على العود كما تخلل ألامسية مشاركة الفنان أحمد شاكر الذى قام بتقديم فقرات من التراث الفراتي.

وحضر الأمسية نخبة من رجال السلك الدبلوماسي المصري والعربي بالرياض، ورجال الأعلام والمثقفين والأدباء والشعراء والصحفيين المقيمين بالمملكة ولفيف من متذوقي الشعر العربي ومحبي الغناء الشرقي الاصيل من أبناء الجاليات المصرية والعربية بالرياض.

  • أشادت " جريدة الحياة " بالأمسية الشعرية وأكدت على أن الأمسية شهدت حضوراً لافتاً سواء من الدبلوماسيين العرب أو من المثقفين وغيرهم .

  •  وفي اهتمام واضح من جريدة "ثقافة اليوم " بهذه الأمسية ، تناولت فقرات الأمسية وما تضمنته من مقتطفات شعرية إلى جانب إبراز ماتناوله الدكتور / عاصم بركات – عن دور المركز وأنشطته " لثقافة اليوم " .

  •  وفي إشادة بنجاح الأمسية تحدثت " جريدة اليوم " إلى الدكتور عاصم بركات الذي أشار إلى أن الفترة الماضية كانت حافلة بالعديد من الأمسيات الشعرية والمحاضرات الدينية والتي كللت جميعها بالنجاح .

  •  ركزت جريدة "الثقافة" على كلمة الدكتور / عاصم بركات - التي أوضح فيها أهمية هذه اللقاءات في جمع شتات الأخوة المصريين والعرب المقيمين في المملكة .

  •  كما أشارت الجريدة للاستفتاء الذي أعده المكتب الثقافي واتضح فيه حصول شاعرين هما : الشاعر / أحمد سماحه ، والشاعرة / ميسون أبو بكر – على مراكز متقدمة لما حملته قصائدهم من مصداقية وعفوية .

ندوة بعنوان

"مكانة مكة المكرمة عاصمة الثقافة الإسلامية في نفوس المسلمين"

 شارك فيها الشيخ عبد المحسن العبيكان وأ.د. أحمد عطا

  الاربعاء 14/12/2005 م

 
 

احتفال الجالية المصرية بيوم المصريين

 الجمعه الموافق 16/12/2005 م

 

 

بمناسبة زيارة الأستاذ الدكتور محمد أبو ليلة رئيس قسمي الدراسات الإسلامية والأدب الإنكليزي بكلية اللغات والترجمة بجامعة الأزهر الي المملكة العربية السعودية لحضور فعاليات مهرجان الجنادرية، فقد تم توجيه الدعوة لسيادتة لإلقاء محاضرة بعنوان "صورة المسلم في الثقافات الغربية" وعقد لقاء مع أعضاء الجالية المصرية بالمكتب الثقافي لمناقشة أهم القضايا التي تدور علي الساحة الإسلامية. وقد أقيمت المحاضرة تحت رعاية السفير المصري بالرياض محمد عبد الحميد قاسم يوم الثلاثاء الموافق 21/2/2005م بحضور جمع غفير من المواطنين المصريين والسعوديين وأساتذة الجامعات ورجال الإعلام ورجال السلك الدبلوماسي المصري لدي المملكة العربية السعودية يتقدمهم سعادة السفير/ محمد عبد الحميد قاسم سفير جمهورية مصر العربية بالمملكة العربية السعودية، والقنصل المصري العام في الرياض السفير محمود عوف، وحضور مكثف من السادة المستشارين الثقافيين وأعضاء السلك الدبلوماسي العربي بسفارات الأردن والسودان والمغرب وسلطنة عمان والجزائر.

وقد تناولت المحاضرة الصورة الزائفة التي رسمتها وسائل الإعلام الغربية لشعوبها عن الإسلام وتشويه الحقائق التاريخية الخاصة بالإسلام ورسوله ورموزه وتصحيح صورة الإسلام في الخارج وبناء جسور الثقة مع الغرب.

 

نظم المكتب الثقافي ندوة ثقافية بعنوان "ثقافة الطفل في منظومة الإعلام العربي" أدارها أ.د. عاصم بركات وشارك فيها كاتب الأطفال الكبير الأستاذ عبدالتواب يوسف والشاعر والباحث  المعروف الأستاذ أحمد فضل شبلول الذين قدموا إلى الرياض ضمن وفد من المتخصصين المصريين في مجال أدب الأطفال للمشاركة في ندوة "منهج الأدب الإسلامي في مجال أدب الأطفال" التي عقدتها رابطة الأدب الإسلامي العالمية بالتعاون مع جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.

وقد أقيمت الندوة تحت رعاية السفير المصري بالرياض محمد عبد الحميد قاسم  يوم الثلاثاء الموافق 28/2/2006م بقاعة طيبة بالمكتب الثقافي المصري بالرياض وبحضور جمع غفير من المواطنين المصريين والسعوديين وأساتذة الجامعات ورجال الإعلام ورجال السلك الدبلوماسي المصري والعربي يتقدمهم سعادة السفير/ محمد عبد الحميد قاسم سفير جمهورية مصر العربية بالمملكة العربية السعودية.

وقد تناولت موضوعات الندوة عدة محاور، منها جماليات النص الشعري للأطفال، وأدب الأطفال المعاصر في منظومة الإعلام العربي، ومستقبل ثقافة الطفل بين الكتاب المطبوع والكتاب الإلكتروني.

 

 

نظم المكتب خلال شهري فبراير ومارس 2006 م مسابقة لرسوم الأطفال للتلاميذ من سن 6-16 سنة من الجنسين، تحت شعار "السلام بين الشعوب"، المخصصة للتعبير عن إعلاء قيم ثقافة السلام ونبذ العنف بين شعوب العالم وهي القيم التي يحث عليها دين الإسلام وكافة الأديان السماوية. 

وبمناسبة هذه المسابقة أقيمت ورشة فنية تشكيلية في هذا المجال على مدى ثلاثة أسابيع بقاعة طيبة بالمكتب الثقافي المصري تحت إشراف أساتذة وخبراء متخصصين هم أ.د سناء علي السيد - رئيس الورشة الفنية – الأستاذ بكلية التربية - قسم التربية الفنية بجامعة الملك سعود،  والدكتورة مني محمد ندا - عضو الورشة - المدرس بكلية التربية - قسم التربية الفنية  بجامعة الملك سعود. وتهدف الورشة إلي تنمية واكتشاف المواهب التشكيلية بين أفراد الجالية المصرية في مجال الفنون التشكيلية وإعلاء قيم ثقافة السلام ونبذ العنف بين شعوب العالم، وإثارة خيال وذاكرة الأطفال المراهقين نحو رؤية مستقبلية بدون حروب، وإتاحة فرص المشاركة الوجدانية والثقافية والفنية لأبناء الجالية المصرية، وغرس الحب والوئام والاتجاه إلى إعمار الأرض ونشر الخير.

وقد ساهم المكتب الثقافي في توفير مستلزمات الورشة من خامات وأدوات. وقد تقدم للمسابقة 160 من الطلائع من مختلف الأعمار. وسوف تعرض الرسومات والأعمال المتميزة في معرض يقام تحت رعاية السفارة المصرية بقاعة طيبة بالمكتب الثقافي المصري بالرياض يوم الأربعاء الموافق 22 من شهر مارس الحالي، وتسلم الجوائز وشهادات التقدير للفائزين الثلاثة الأوائل في كل فئة عمرية في احتفالية "الأمومة والطفولة" التي ينظمها المكتب  يوم الخميس الموافق 30 مارس الحالى.

JSP Page
 
الصفحة الرئيسية | خدمات الموظفين   | الركن الاعلامي | مكتبة الصور | المكاتب و المراكز الثقافية| أراء ومقترحات| خريطة الموقع | إتصل بنا
     لرؤية أفضل يرجي ضبط الشاشة علي 1024×768

أنت الزائر رقم