English

 

 

 

الصفحة الرئيسية

|

خدمات الموظفين

| الركن الإعلامي |

مكتبة الصور

|

المكاتب و المراكز الثقافية

|

أراء ومقترحات

|

خريطة الموقع

|

إتصل بنا

   
Untitled Document

 

الصفحة الرئيسية > أنشطة التمثيل الثقافي > عام 2006> المكتب الثقافى المصرى بواشنطن 

 
 

 أجتمع أ.د . عبدالله بازرعه ، أ.د مها كامل من المكتب الثقافي المصري بواشنطون مع السيد / توماس فاريل مساعد السكرتير العام للبرامج الأكاديمية بوزارة الخارجية الأمريكية صباح الجمعة الموافق 5/12/2006 م  ولقد حضر الاجتماع كل من السيدة / دونا ايفز ( منسقه السياسات ) والسيدة روزلين سوينسون ( مديره مكتب التبادل الأكاديمي ) والسيد / جون كونيرلي ( مدير برامج اللغة الانجليزية ) وذلك للتعرف علي برامج التبادل المختلفة التي تمولها حاليا وزارة الخارجية الأمريكية وتوسيع دائرة الإعلان عن هذه المنح لزيادة عدد المستفيدين منها كذلك التعريف بدور و رسالة المكتب الثقافي والتعليمي المصري في الإشراف علي الطلاب المصريين وأعضاء المهمات العلمية في الولايات المتحدة الأمريكية وتم الاتفاق علي تنظيم زيارات لمجموعات من المسئولين في الجامعات المصرية ورجال الفكر والإعلام لبعض الجامعات الأمريكية ومراكز صنع القرار سوف يتم التحضير لها في المستقبل القريب وكذلك الحصول علي مزيد من المعلومات والتفاصيل عن برنامج المنحة الدراسية الذي تم الإعلان عنه في مؤتمر الاميديست الذي عقد في القـاهرة ( 5، 6 ) 12/2006م والذي سيتم بمقتضاه إتاحة الفرصة لعدد ألف طالب ومعلم للدراسة في جامعات المجتمع الأمريكية (Community Colleges) للحصول علي درجات علمية بعد المرحلة الثانوية في المجالات التي يتطلبها سوق العمل في جمهورية مصر العربية وذلك خلال مدة الثلاث سنوات المقبلة .

 

     قام أ.د . صدقي رياض الأستاذ بقسم الهندسة الكهربية والحاسبات بجامعة فرجينيا التقنية بزيارة المكتب الثقافي والتعليمي المصري في واشنطون يوم الجمعة الموافق 16/11/2006 م استقبله فيها  أ.د. عبدالله بازرعه ، أ.د . محمد حمزة وذلك لعرض الملامح النهائية للبرنامج المشترك بين جامعة فرجينيا التقنية ووزارة التعليم العالي في جمهورية مصر العربية وذلك لمنح درجات الماجستير والدكتوراه للدارسين المصريين طبقا للمعايير والقواعد المعمول بها في جامعة فرجينيا التقنية . ويبدأ البرنامج الدراسي في مصر بطرح مجموعة من المقررات المختارة لإعداد الطلاب للدراسة والبحث محليا بما يقلص تكاليف ومدة إقامتهم بالخارج ويمكن استكمال جميع متطلبات الحصول علي درجة الماجستير من مصر ويتطلب الحصول علي درجة الدكتوراه الإقامة لمدة عام أو اثنين في الولايات المتحدة الأمريكية ومن المقرر أن يبدأ البرنامج في تخصصات علوم وهندسة الحاسبات والهندسة الكهربية لطلاب من جامعات القاهرة وعين شمس وحلوان والأكاديمية العربية علي أن يتوسع البرنامج ليشمل تخصصات أخري وجامعات أمريكية إضافية تشكل ما يعرف بتحالف الجامعات الأمريكية .

     نظم مركز الدراسات العربية المعاصرة في جامعة جورج تاون بالاشتراك مع السفارة المصرية في واشنطون والجامعة الأمريكية بالقاهرة أمسية ثقافية في ذكري وفاة الأديب المصري نجيب محفوظ وذلك يوم الأربعاء الموافق 8/11/2006 م وقد أعطي أ.د . عبدالله بازرعه كلمة في افتتاح الأمسية ذكر فيها أن نجيب محفوظ واحد من مصريين أربعة حصلوا علي جائزة نوبل تميزت أعماله بالوفرة والتعبير الصادق عن الشخصية المصرية وقد لاقت أعماله قبولا جماهيرا كبيرا حيث تحول الكثير منها إلي أفلام روائيه سينمائيه وقد تغير أسلوبه في الكتابة من الواقعية الكلاسيكية إلي ما يقرب الإعمال التجريبية في مراحل لاحقة . وكان المتحدث الرئيسي في الأمسية الدكتور / روجر الآن أستاذ اللغة العربية وآدابها في جامعة بنسلفانيا الذي قام بترجمة بعض أعمال نجيب محفوظ إلي الانجليزية والذي قابله أكثر من مرة في القاهرة كما شملت الامسيه قراءات لمقتطفات من قصه " أولاد حارتنا " باللغة العربية مع ترجمة انجليزية لما تم قراءته وعرض في خلفية القاعة صورا لأغلفه بعض قصصه وصورا للاماكن التي جرت فيها أحداث هذه القصص بأحياء القاهرة القديمة .

 

     رتبت أ.د. مها كامل ( المستشار العلمي ) بالمكتب الثقافي والتعليمي المصري في واشنطون اتصالا عن طريق دائرة الفيديو كونفرنس بين المؤسسة القومية للابحاث ( National Science Foundation   )  وبين جامعة القاهرة استمر نحو ساعة كاملة وذلك يوم الخميس الموافق 2/11/2006 م  بهدف إلقاء الضوء علي مجالات الأبحاث التي تمولها المؤسسة القومية للأبحاث في مجال العلوم الإنسانية والاجتماعية والمعروف للعامة أن المؤسسة القومية للأبحاث تهتم بأبحاث العلوم الطبيعية والتكنولوجية .

    حضر اللقاء في واشنطون أ.د . عبدالله بازرعه ( من المكتب الثقافي ) والدكتور عثمان شنيشن ( مدير شعبة البرامج الدولية بالمؤسسة ) ورؤساء البرامج الخاصة ببحوث الاقتصاد ، الاجتماع ، الآثار ، الحفريات والتطور الإنساني وعلي الجانب الأخر من المحيط ( من جامعة القاهرة ) أ. د . حسام كامل نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث وممثلي كليات الاقتصاد والعلوم السياسية ،التجارة ،الآداب،الإعلام ،الآثار . ولقد تم استطلاع رأي المؤسسة القومية في تمويل بعض المشروعات البحثية التي عرضها جانب جامعة القاهرة وتم التوصية بضرورة الاهتمام بإيضاح الإضافات العلمية الجديدة في أساليب البحث المقدم والاطلاع علي موضوعات المشروعات السابقة التي تم تمويلها من جانب المؤسسة القومية ومحاولة الاتصال بالباحثين الرئيسيين لهذه المشروعات لتقديم عروض مشروعات مشتركة بين الجانبين المصري والأمريكي .

 

 

     في إطار جهود المكتب الثقافي والتعليمي المصري بواشنطون في التعريف بالأوجه المختلفة للتراث والحضارة المصرية الثرية نظم المكتب بالتعاون مع الجمعية الخيرية النوبية في الولايات المتحدة الأمريكية احتفالية عن تراث النوبة وعادات أهلها وما تتميز به في تاريخ مصر عبر العصور واشتملت الاحتفالية علي المكونات الثقافية التالية :

 أولا : إقامة معرض للصور الفوتوغرافية في مقر السفارة المصرية في واشنطون يومي ( 27 ، 28 ) /12 /2006م  ضم مجموعه مختارة ( نحو ستون صورة فوتوغرافيه ) من مقتنيات الفنان فتحي حسين رئيس قسم التصوير الفوتوغرافي في مؤسسة الأهرام – فرع الإسكندرية  تعرض للحياة في النوبة  قبل بناء السد العالي والقري الجديدة بعد التهجير ونماذج للبناء والأثاث والحلي والملابس والعادات الشعبية ولقد أفتتح المعرض سعادة السفير نبيل فهمي سفير جمهورية مصر العربية فى واشنطون .

 ثانيا : خمسة عروض لفرقة أسوان للفنون الشعبية وذلك أيام 28- 29- 30 أكتوبر في محيط العاصمة واشنطون وعرضان في نيويورك ونيوجرسي أيام 2 - 3 نوفمبر ولقد قدمت الفرقة عرضها الأول علي مسرح مركز كيندي للفنون ( أكبر المراكز الفنية في العاصمة ) حيث قامت الفرقة المكونة من 12 راقص وعازف ومغني عشرة رقصات تعكس تقاليد وعادات أهل النوبة ولقد قوبلت عروض الفرقة وأزياءها بالإعجاب والتقدير .

 ثالثا : محاضرة في رحاب المكتب الثقافي مساء الأحد 29/10/2006 ألقاها الدكتور / أسامة عبدا لوارث عبدا لمجيد ( مدير متحف النوبة في أسوان ) عن المحافظة علي التراث النوبي وتضمنت عرضا لتاريخ النوبة وأهم محتويات متحف النوبة أعقبها ندوة عن مدينه أسوان و معالمها السياحية  و فرص الاستثمار في محافظة أسوان شارك فيها السيد المهندس / عمر محمدين عثمان السكرتير العام لمحافظة أسوان والسيد المهندس / محمد صادق جادو رئيس المجلس المحلي لمدينة أسوان .

     ولقد تركت الاحتفالية بكل عناصرها أثرا طيبا لدي أبناء الجالية النوبية في الولايات المتحدة الأمريكية يعمق الانتماء والارتباط بالوطن كما ساهمت في تعريف الجمهور الأمريكي بوجه ربما لم يتعرفوا عليه سابقا من أوجه التراث المصري الثري.

حضر الدكتور / عبد الله صادق بازرعه ( المستشار الثقافي ) حفل توقيع مذكرة تفاهم للتعاون العلمي بين جامعة ميريلاند ( بللتيمور ) والمعهد القومي للكبد وأبحاث المناطق الحارة ( بالقاهرة ) وذلك يوم الثلاثاء الموافق 25 أبريل سنة 2006 وقد وقع الاتفاقية عن الجانب المصري الأستاذ نائب رئيس الجامعة للشئون العلمية . وتعد الاتفاقية تتويجاً لتعاون قديم بين الجامعة .ووزارة الصحة في جمهورية مصر العربية في أبحاث التهاب الكبد الوبائي بدعم من هيئة المعونة الأمريكية وتقضي المذكرة تبادل الزيارات والمطبوعات ونتائج الأبحاث والقيام ببحوث مشتركة في مجال أمراض الكبد ، كما تشجع تدريب الكوادر الطبية المصرية في الولايات المتحدة الأمريكية وجمهورية مصر العربية

نظم المكتب الثقافي والتعليمي يوم 27 من أبريل 2006عرضاً موسيقياً قدمه الفنان كريم ناجي ( الأمريكي الجنسية من أصل مصري ) باستخدام آلات الإيقاع الشرقية. استمر العرض مدة 75 دقيقة تخلله أداء منفرد لبعض الرقصات المصرية والعربية كالتحطيب والدبكة . ويعتبر الفنان كريم ناجي أحد أعضاء فرقة شيكاغو للموسيقي الشرقية الكلاسيكية وقد سبق أن شارك مع الفرقة في عرض لمختارات من أغنيات سيد درويش علي مسرح كيندي للفنون في واشنطن خلال شهر فبراير سنة 2006 .

قام أ.د . محمد حمزة ( الملحق الثقافي ) بزيارة مدرسة نوروود بولاية ميريلاند وذلك يوم الاثنين الموافق 15 مايو سنة 2006 وأعطي محاضرة عامة عن مصر أعقبها عرض فيلم تسجيلي عن المناطق السياحية التاريخية والترفيهية وقد حضر اللقاء نحو مائة طالب وطالبة من خمسة فصول وقام الدكتور / حمزة بالرد علي أسئلة الحضور التي دارت عن نظم التعليم وحياة الشعب المصري اليومية .

حضر أ.د . محمد حمزة ( الملحق الثقافي ) المعرض متعدد الثقافات الذي نظمته هيئة النقل بولاية ميرلاند الذي شارك فيه ممثلو العديد من الدول بغرض تعريف العاملين بالهيئة بالثقافات والحضارات المختلفة في العالم وقد شاهد المعرض حوالي مائتين من العاملين بالهيئة وضيوفهم ، وقد ضم الركن المصري بعض المشغولات اليدوية من منتجات خان الخليلي وبعض الصور واللوحات المعبرة عن الأوجه المختلفة للحضارة المصرية

ألقي الدكتور / جورج صليبه- أستاذ العلوم العربية والإسلامية بجامعة كولومبيا والأستاذ الزائر بمكتبة الكونجرس الأمريكية- محاضرة عن فضل علماء المسلمين في نقل علوم اليونان وذلك في المكتب الثقافي والتعليمي المصري بواشنطن يوم 25 مايو سنة 2006 وقد تطرقت المحاضرة للإنجازات التي قدمها علماء المسلمين في مجال الرياضيات والفيزياء والفلك ، وأوضح بجلاء عدم التناقض بين العلم والدين في تلك الآونة بل إن رغبة العلماء في معرفة مواقيت الصلاة في أرجاء العالم الإسلامي المترامية واتجاه القبلة والمسافة إلي مكة كانت محركات مباشرة للتقدم . وقد حصل الدكتور / جورج صليبه علي درجة البكالوريوس في الرياضيات ودرجة الماجستير في التعليم من الجامعة الأمريكية ببيروت ،كما حصل علي درجة الماجستير في اللغات السامية والدكتوراه في العلوم الإسلامية من جامعـــــة كاليفورنيا ( بيركلي ) .

ألقي الدكتور / وليد عبد الناصر- نائب رئيس البعثة الدبلوماسية المصرية في واشنطن- بدعوة من المستشار الثقافي أ.د.عبد الله بازرعه محاضرة بعنوان الجذور التاريخية وتطور الفكر الديني الإصلاحي في جمهورية مصر العربية وذلك يوم الخميس الموافق 8 يونيه سنة 2006 ولقد حضر المحاضرة عـدد كبير من المهتمين بالموضوع من الباحثين في مراكز الفكر وأعضاء السلك  الدبلوماسي. ولقد تم توزيع الكتيب الذي أصدره المكتب الثقافي والتعليمي المصري بواشنطن من تأليف الدكتور وليد عبد الناصر بعنوان " الحوار بين الحضارات من وجهة نظر مصرية " في تلك المناسبة وجدير بالذكر أن الفصلين الأول والثاني من الكتيب كانا موضوعي محاضرتين سبق أن ألقاهما الدكتور/وليد في المكتب الثقافي المصري خلال عام 2003 ، 2004 ورأي المكتب طباعة الكتيب لقلة المنشور في الموضوع بلغة إنجليزية من مؤلفين مصريين يجمعون ما بين الخبرة العملية والدراسة الأكاديمية .

 

 

 

حضر أ.د . عبد الله بازرعه- المستشار الثقافي والتعليمي المصري في واشنطن- الاجتماع النصف سنوي لاتحاد الدارسين المصريين في أمريكا الشمالية الذي عقد في مونتريال ( كندا ) خلال الفترة ( 9-12 ) يونيه سنة 2006 ولقد شرف الافتتاح بحضور السيدة الدكتورة / فايزة أبوالنجا ( وزيرة التعاون الدولي ) والأستاذ الدكتور / عثمان عثمان      ( وزير التخطيط والتنمية المحلية ) بالإضافة إلي السيد السفير / محمود السعيد ( سفير مصر في كندا ) والسيدة      السفيرة / وفاء الحديدي ( القنصل العام المصري في مونتريال ) ولقد دعا الأستاذ الدكتور / إسماعيل جمعة- المستشار الثقافي المصري في كندا- اثنين من الأساتذة الكنديين من أصل مصري الدكتور / أبو بكر إبراهيم ( عميد كلية التجارة بجامعة كونكورديا ) والدكتور / هاني متري ( أستاذ المناجم بجامعة ماكجيل ) لإلقاء محاضرة مشتركة عقب الجلسة الافتتاحية للحديث عن واجبات عضو هيئة التدريس للانخراط بفاعلية في البيئة الأكاديمية ولقد تابع المستشاران الثقافيان بالولايات المتحدة الأمريكية وكندا التقارير والمناقشات التي قدمها رئيس الاتحاد ومسئولو البرامج ومديرو المشروعات لعرض أنشطة الاتحاد في جو يسوده روح التفاؤل والثقة .

  

استضاف المكتب الثقافي والتعليمي المصري بواشنطن نحو خمسة وعشرين طفلاً وطفلة أمريكية ( 7-12 سنة ) يرافقهم أولياء أمورهم وذلك يوم الإثنين الموافق 26 يونيه بالتعاون مع مؤسسة خبرات فناني العالم التي تهدف إلي التقارب بين الشعوب عن طريق التعريف بالثقافات المختلفة . وتم الاتفاق علي تسمية النشاط " تخيل أنك في مصر " ولقد رحب المستشار الثقافي والعاملون في المكتب بالحضور وتم تعريف الأطفال بعلم مصر والنشيد الوطني وبعض التحيات المستخدمة باللغة العربية ،كما تم تدريبهم علي كتابة أسمائهم باللغة العربية وبالحروف الهيروغليفية وتم دعوة بعض الأطفال والشباب المصريين ليعلموا الزوار بعض الألعاب الشعبية المصرية ،وتم توزيع بعض الهدايا علي الأطفال من برديات صغيرة عليها بعض الرموز الفرعونية وبعض مجلات الأطفال باللغة العربية ثم انتقل الحضور إلي مقر السفارة حيث قابلهم نائب رئيس البعثة وناقشهم في دور السفارات ومهام أعضاء السلك الدبلوماسي ،ثم تناولوا بعض الأطعمة المصرية الشعبية واستمعوا إلي بعض الأغاني الفلكلورية والحديثة.

 

استقبل المكتب الثقافي والتعليمي المصري في واشنطن يوم الأربعاء 28 يونيه سنة 2006 نحو أربعين طالباً وطالبة مصريين ( في مرحلة الدراسة الثانوية ) بعد أن أمضوا عاماً دراسياً كاملاً في مدارس أمريكية متفرقة ضمن برنامج للتبادل الطلابي تموله وزارة الخارجية الأمريكية . ولقد ناقش المستشار الثقافي الطلاب في الخبرات والتجارب التي مروا بها خلال الفترة التي قضوها خارج الوطن في ضيافة عائلات أمريكية في ولايات مختلفة، ولقد أبدي الطلاب تأثرهم بالاهتمام بالرياضة والأنشطة المختلفة في المدارس الأمريكية كما لفت انتباههم العمل التطوعي الذي يقوم به الطلاب واحترام الفكر المختلف ،ولقد أجمع الطلاب علي أن الفترة التي قضوها بعيداً عن الوطن ساعدتهم في اكتساب الثقة بالنفس ومنحتهم الفرصة لتعريف مصر شعباً وتاريخاً ومستقبلاً لأقرانهم في المدارس المختلفة .

قام أ.د . عبد الله صادق بازرعه - المستشار الثقافي المصري بواشنطن - بزيارة جامعة مقاطعة كولومبيا في مدينة واشنطن وذلك يوم 19 يناير 2006 بدعوة من الأستاذ الدكتور رئيس الجامعة وبحضور ممثلي سفارات عديد من الدول بغرض عرض توجه الجامعة للاستفادة من التواجد الدبلوماسي في مدينة واشنطن وقد تم طرح أوجه التعاون الممكنة مع الجامعات المصرية، وناقش سيادته الاتفاقية المبرمة مع الأكاديمية الحديثة بالمعادي وحضر المقابلة أ.د.هاني مخلوف الأستاذ بقسم الإدارة والتسويق بالجامعة .

عقد الاجتماع السنوي لاتحاد الدارسين المصريين بأمريكا الشمالية، وذلك بالمكتب الثقافي المصري بواشنطن في الفترة من 20-23 يناير 2006 . وقد حضر الاجتماع خمسة وثلاثون دارساً يمثلون الوحدات المختلفة بالولايات المتحدة الأمريكية وكندا .وقد تحدث السيد السفير / نبيل فهمي سفير جمهورية مصر العربية لدي الولايات المتحدة الأمريكية  في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر عن الإصلاح السياسي في مصر ثم تحدث أ.د . عبد الله بازرعه وأ.د . إسماعيل جمعة (المستشاران الثقافيان بالولايات المتحدة وكندا ) عن دور المكاتب الثقافية والقواعد الجديدة للمبعوثين وقاما بالرد علي أسئلة الدارسين . وفي الجلسة الثانية قام السيد / حاتم سليم المسئول العلمي لاتحاد الدارسين بالاتصال بالسيد / فهمي هويدي المفكر والكاتب الصحفي بجريدة الأهرام والسيد / زكريا عبد العزيز رئيس نادي القضاة المصريين اللذين تحدثا عبر الهاتف عن الإصلاح السياسي والقضائي في مصر وتلي ذلك عرض أنشطة اللجان والمشروعات المختلفة للاتحاد وتم انتخاب أعضاء اللجنة التنفيذية لرئاسة الاتحاد لعام 2006 .

 

 

 

قام أ.د . عبد الله بازرعه و أ.د . محمد حمزة بزيارة جامعة ميرلاند يوم 21 فبراير 2006 وبدأت الزيارة بمقابلات للسادة الأساتذة د . شريف عجور ود . عمرو باز و د. كوثر زكي الأساتذة بكلية الهندسة ونوقشت العديد من النقاط الهامة التي تخص التعاون بين المكتب الثقافي المصري بواشنطن وجامعة ميرلاند، وإمكانية زيادة أعداد الطلاب في الأقسام المختلفة لكلية الهندسة . وبعد ذلك عقد لقاء مع الطلاب الدارسين بجامعة ميرلاند حضره أربعة عشر دارساً بالجامعة وتم الرد علي استفسارات الطلاب وبعد ذلك عقد لقاء مع أ.د . طلعت شحاتة- المدير السابق لمكتب البرامج الدولية بالجامعة- وتم مناقشة بعض النقاط مثل الإعداد لزيارة وفد جامعة قناة السويس في الفترة من 13-20 مارس 2006 .

في إطار التعاون المستمر بين المكتب الثقافي المصري بواشنطن ومؤسســــة Hands along the Nile   للخدمات تم عقد لقاء بالمكتب الثقافي عن الحقائق والأوضاع الحالية  في جمهورية مصر العربية  وذلك يوم 23 فبراير 2006 وقد شارك بالحديث في الندوة كل من :

 - الشيخ محمود عاشور نائب الأزهر الشريف سابقا.

 - أ.د . فتحي أبو عيانه الأستاذ بكلية الآداب جامعة الإسكندرية ونائب رئيس جامعة الإسكندرية سابقا .

 - الأستاذة أمينه شفيق الصحفية بجريدة الأهرام .

 -  د . عماد جاد – الباحث بمركز الأهرام للدراسات الإستراتيجية .

 - المهندس نبيل أبادير – مدير هيئة الخدمات الاجتماعية بالكنيسة الإنجيلية .

 وتأتي الندوة في إطار الجهود المبذولة لزيادة  التفاهم بين ثقافات الشرق والغـــرب والدعوة لقبول الآخر

 

حضر أ.د . عبد الله  بازرعه و أ. د . محمد حمزة المعرض الثقافي لفتيات الكشافة   الذي عقد بمدرسة Wilde Lake  الثانوية يوم 26/2/2006 وقد شارك في هذا المعرض ممثلو ثلاثين دولة وشاهد المعرض حوالي 800 فتاة من المدارس المختلفة في ولاية ميرلاند وقد تم عرض منتجات خان الخليلي والصور والمشغولات اليدوية المصرية  وتم عرض أيضا CD  يصور الحضارة المصرية القديمة والأماكن السياحية الحديثة وقد حاز الركن المصري علي تقدير الزوار .

 

    نظم المكتب الثقافي والتعليمي المصري بواشنطن أمسية ثقافية يوم الثلاثاء الموافق 28/2/2006 تضمنت هذه الأمسية بعض الأغاني باللغة العربية والإنجليزية والإسبانية من  تأليف وتلحين د . محمد كاظم وبمصاحبة ثلاثة من أعضاء الفريق هم أحمد رياض وكريم شريف وعمرو اورناصه وصاحب العزف والغناء عرض لصور منتقاة من جمهورية مصر العربية ، ويعمل دكتور / محمد كاظم دبلوماسياً بوزارة الخارجية المصرية ويؤمن بأهمية ودور الموسيقي والغناء في التقارب والتفاهم بين الشعوب .

 

    قام أ.د . محمد حمزة الملحق الثقافي بزيارة مدرسة ريفاسن ورث الابتدائية بفرجينيا وذلك يوم الأربعاء الأول من مارس سنة 2006 وأعطي محاضرة وتم عرض فيدو عن مصر وقد حضر هذا اللقاء حوالي مائتين طالب من الفصول المختلفة بالمدرسة وقام د. حمزة بعد ذلك بالرد علي أسئلة الطلاب والتي كانت تدور حول التعليم والحضارة الفرعونية وحياة الشعب المصري اليومية.

     قام أ.د . عبد الله بازرعه في الثالث من مارس بزيارة جامعة هيوستن بولاية تكساس  وقابل سيادته عميد كلية الهندسة ورئيس قسم الهندسة الصناعية ونائب رئيس الجامعة للعلاقات الدولية كما قابل د. بازرعه الدكتور كمال سلامة ( مصري الأصل ) الأستاذ بقسم الهندسة الميكانيكية وتم مناقشة العديد من النقاط التي تهم الجانبين من حيث أوضاع الطلاب الدارسين بالجامعة والتسهيلات التي يمكن أن تقدمها الجامعة للطلاب الجدد والأقسام العلمية المميزة بالجامعة ، كما زار د. بازرعه  مدينة جلافستون  بتكساس وقابل بعض الأساتذة والطلاب المصريين الدراسيين بالمركز الطبي التابع لجامعة تكساس بالمدينة .

          زار وفد جامعة قناة السويس المكون من سبعة من أعضاء هيئة التدريس وبرئاسة أ.د . سعد الجبالي مدير مركز تنمية قدرات هيئة التدريس بالجامعة المكتب الثقافي المصري ومقر السفارة المصرية بواشنطن وذلك لعرض ومناقشة ما تم إنجازه من خلال مشروع التربية والتعليم المدني الذي تنفذه جامعة قناة السويس بالتعاون مع جامعة ميرلاند وكلية مجتمع بلتيمور يهدف المشروع الي تطوير المناهج التي تقوي أسس المشاركة والحوار والقيادة وطرق حل النزاعات وقد حضر اللقاء المستشار هشام سيف الدين القنصل العام بواشنطن والدكتور / طلعت شحاتة الأستاذ بجامعة ميرلاند .

 

قام السيد / حاتم سليم ـ رئيس اتحاد الدارسين المصريين بأمريكا الشمالية بإرسال فاكس مرفقاً به بيان اتحاد الدارسين المصريين بأمريكا الشمالية لإدانة الرسوم المسيئة   للنبي محمــــــــــد ( صلى الله عليه وسلم ) وأوضح السيد / حاتم سليم ـ  رئيس اتحاد الدارسين المصريين أن  مثل هذه الأفعال ارتكبت تحت اسم حرية التعبير ، إلا أن هذه الحرية تجاوزت جميع الحدود . وتلك الحدود  يجب أن تحترم من قبل الآخرين مقابل احترامنا  لها. وأوضح أن هذه الرسوم قد وصفت بوضوح من قبل الجماعات المسلمة الدولية كإساءة للمسلمين وأنها ليست إلا محاولة لإثارة المسلمين .إن الاتحاد يدين نشر هذه الرسوم ولكنه في الوقت نفسه يدين أعمال العنف ضد الملكيات الدنماركية أيضاً التي تمت في دمشق وبيروت . ويرى أن التحريض المستمر  من جانب الأوساط الغربية سوف يصبح بدون شك مبرراً أمام أيادي المتطرفين .إن اتحاد الدارسين المصريين بأمريكا الشمالية  يطالب باعتذار  واضح من  أولئك الذين شاركوا في هذه الأعمال الاستفزازية متعمد أو غير متعمد والعمل على احترام المعتقدات الإسلامية في المستقبل، ويدعو الحكومات المسلمة إلى منع أية هجمات عنيفة مستقبلية ضد الممتلكات الدنماركية الأوروبية .

 

 
JSP Page
 
الصفحة الرئيسية | خدمات الموظفين   | الركن الاعلامي | مكتبة الصور | المكاتب و المراكز الثقافية| أراء ومقترحات| خريطة الموقع | إتصل بنا
     لرؤية أفضل يرجي ضبط الشاشة علي 1024×768

أنت الزائر رقم