English

 

 

 

الصفحة الرئيسية

|

خدمات الموظفين

| الركن الإعلامي |

مكتبة الصور

|

المكاتب و المراكز الثقافية

|

أراء ومقترحات

|

خريطة الموقع

|

إتصل بنا

   
Untitled Document

الصفحة الرئيسية > أنشطة التمثيل الثقافي > عام 2012> المكتب الثقافى المصرى بباريس - فرنسا

 

الاحتفال باليوم العالمى للغة العربية 18 ديسمبر

حدد المجلس التنفيذى لمنظمة اليونسكو فى جلسته فى شهر أكتوبر 2012  بناءً على مبادرة قدمتها المملكة العربية السعودية، ودعمتها مصر والدول العربية المتمثلة فى دولة المغرب كرئيسة للمجموعة العربية بالمنظمة، يوم الثامن عشر من ديسمبر يوما عالميا للاحتفال باللغة العربية.

وكعديد من المراكز والمؤسسات وعلى رأسها اليونسكو احتفل المكتب الثقافى المصرى بباريس بهذه المناسبة بالتعاون مع الإينالكو (المعهد القومى لدراسة اللغات والحضارات الشرقية بباريس)، وذلك من خلال تنظيم مائدة مستديرة بالمركز الثقافى تحت عنوان "اللغة العربية الفصحى والدارجة : تكامل وثراء".

أدار الندوة الدكتور صبحى بستانى رئيس قسم الدراسات العربية وهو من أصل لبنانى، وشارك فيها كل من الدكتور مُراد يالس أستاذ الجامعات فى الأدب المغاربى والأدب المقارن، والسيدة إيمان سريدى أستاذة تعليم الفصحى والدارجة المصرية.

هذا وقد حضر الاحتفال المستشار الثقافى الدكتورة أمل الصبان، والملحقان الثقافيان، ومدير المركز، والمقدم سيف أباظة عن مكتب الدفاع المصرى، وعدد من أساتذة الإينالكو، ولفيف من الفرنسيين والمصريين.

المشاركة في احتفال جامعة مونبيلية 3 بالدكتور حسن النوتي

حضر الدكتور شريف خاطر الملحق التعليمي بباريس بالنيابة عن المكتب الثقافي المصري احتفالية تكريم الدكتور حسن النوتي أستاذ الأدب المقارن، وذلك يوم 7 ديسمبر 2012، بناء على دعوة الدكتور  Frédéric SERVAJEANأستاذ علم المصريات بجامعة مونبيلية 3 .  

بدأ الحفل بكلمة رئيسة جامعة مونبيلية 3 بتوجيه الشكر للدكتور حسن النوتي والسيدة حرمه، وللملحق التعليمي المصري، والسادة الحضور، ثم قام الدكتور Frédéric SERVAJEAN بإلقاء كلمة الترحيب بالحضور، ونبذة عن تاريخ الدكتور حسن النوتي. تلا ذلك كلمة للدكتور شريف خاطر شكر فيها رئيسة الجامعة، والدكتور Frédéric SERVAJEAN على الدعوة، وتحدث نيابة عن المكتب الثقافي بباريس، وعن جمهورية مصر العربية بتوجيه الشكر للدكتور حسن النوتي، ولزوجته التي نفذت وصيته بمنح هبة لجامعة القاهرة، للإنفاق بها على البحث العلمي والباحثين، وأنه لم ينس بلده الأم، ولا جامعته الأصلية، ووجه الشكر أيضا لجامعة مونبيلية 3 على إطلاقها اسم الدكتور حسن النوتي على إحدى قاعات الجامعة، وطلب من الجامعة مزيدا من التعاون العلمي مع باقي الجامعات المصرية في المجالات العلمية الأخرى من خلال المكتب الثقافي المصري بباريس الذي يترأسه الدكتورة أمل الصبان المستشارة الثقافية.

الاجتماع مع ممثلى المعهد الأوروبي للتطوير والتنمية

عقد المركز الثقافي المصري بباريس اجتماعا مع ممثلي المعهد الأوروبي للتطوير والتنمية؛ لبحث سبل التعاون المشترك بين المعهد والمكتب الثقافي، وذلك يوم 21 ديسمبر 2012.

حضر الاجتماع المستشارة الثقافية الدكتورة أمل الصبان، والدكتور شريف خاطر الملحق التعليمي بالمكتب؛ حيث كان في استقبال الجانب المصري كل من السيد Alexis BEGUIN المدير التنفيذي بالمعهد، والسيدة Caroline de CARTIER المنسق المسئول عن التعاون الدولى مع المؤسسات بالمعهد.

ودار الحوار بين الجانبين المصري والفرنسي من خلال عرض خبرات كل جانب؛ حيث عرضت الدكتورة أمل الصبان لمهام المكتب التعليمية والعلمية والثقافية، وأفادت برغبتها في البحث عن سبل التعاون العلمي والتعليمي والتقني مع المعهد الأوروبي للتعاون والتنمية، وذلك من خلال برتوكول تعاون مشترك، وتمويل مشترك من الجانبين.

وأفاد الجانب الفرنسي بأن المعهد يسعى لتحقيق التنمية والتعاون مع الدول المشاركة معه من خلال بناء كوادر بشرية وتدريبهم؛ لكي يصبحوا قادة في دولهم، كما أفاد بأن لديهم 37 مشروعا مع 15 دولة من دول العالم مثل لبنان وسوريا وكينيا والكاميرون، وغيرها من الدول.

وأكد الجانب الفرنسي بأنه ليس لديه مانع في التعاون مع وزارة التعليم العالي ممثلة في المكتب الثقافي المصري بباريس.

حضور اجتماع مجلس الادارة للجامعة الفرنسية بالقاهرة يوم 21 ديسمبر 2012 بالعاصمة الفرنسية باريس

بناءً علي دعوة مجلس الإدارة للجامعة الفرنسية بالقاهرة للسيدة أ.د/ أمل الصبان المستشارة الثقافية بباريس لحضور الاجتماع المقرر عقده يوم 21 ديسمبر 2012 بباريس، فقد أنابت عنها الدكتور/ شريف خاطر الملحق التعليمي بالمكتب لحضور الاجتماع الذي تراسه السيد Denis SIMONNEAU وبحضور جميع أعضاء مجلس الإدارة ومنهم السيد السفير الفرنسي بجمهورية مصر العربية والسيد السفير المصري بفرنسا والمستشار/ أحمد مجاهد نائب السفير المصري بباريس وأ.د/ حسن ندير رئيس الجامعة الفرنسية وأ.د/ محمد الجوا والسيد الملحق التعليمي الفرنسي بالقاهرة.

وكان من أهم الموضوعات التي دار حولها النقاش تحويل الجامعة الفرنسية بالقاهرة إلى جامعة مشتركة بين مصر وفرنسا بتمويل مشترك UFE وذلك بهدف انشاء مراكز بحثية مشتركة لاعداد الباحثين وتدريبهم قبل السفر لفرنسا لاعداد رسائلهم في الماجستير والدكتوراه. كما يهدف هذا المشروع إلى جذب الطلاب من الدول العربية والإفريقية وكذلك الشركات العاملة في مصر واعداد برامج تدريبيهم للعاملين بها.

وبعد عدة مناقشات بين الحاضرين أشاد الجميع بأهمية وحيوية هذا المشروع العلمي الهام بين مصر وفرنسا حيث أفاد سيادة السفير / محمد مطفى كمال سفير مصر بفرنسا إلى أهمية التواصل العلمي والثقافي بين مصر وفرنسا ومدى أهمية تواجد جامعة مصرية فرنسية بجمهورية مصر العربية.

الأحتفال  باليوم العالمى للغة العربية بمدينة بوردو

نظم المركز الثقافى للتراث العربى بمدينة بوردو السبت 15 ديسمبر احتفالية ثقافية بمناسبة اليوم العالمى للغة العربية والذى حددته منظمة اليونسكو. ويهدف هذا المركز إلى نشر الثقافة  العربية   على مستوى مدينة بوردو.

و الجدير بالذكر أن مصر كانت ضيف شرف هذة الأحتفالية و التي حضرها المستشار الثقافى أ.د. أمل الصبان ممثلة للسفارة المصرية بفرنسا مع قنصل كل من الجزائر والمغرب وتركيا والمستشار الثقافى لدولة المغرب بخلاف رئيسة المركز الأستاذة ريم القطرى .  

وأكدت الدكتورة أمل فى كلمتها على أهمية اللغة كوسيلة للتواصل مع الآخر وأداة لنشر الثقافة. ومن هذا المنطلق فالمكتب الثقافى المصرى بباريس هو شريك وداعم أساسى لأية مبادرة ثقافية تساعد على نشر الثقافة المصرية. وأشارت الدكتورة أمل إلى الدور الفعال الذى يقوم به المركز الثقافى المصرى بباريس فى تدريس اللغة العربية ونشر الثقافة.

اشتملت الاحتفالية على إلقاء شعرى لشعراء من الجزائر والمملكة العربية السعودية والبحرين ولبنان. كما تضمنت فقرة موسيقية لألة العود وعرضا لفيلم تسجيلى عن بونابرت ومصر. 

توقيع اتفاقية التعاون العلمي مع مدرسة أنجيه لفران

استقبل المكتب الثقافي بباريس برئاسة الدكتورة أمل الصبان المستشارة الثقافية مدير مدرسة انجيه لفران بفرنسا، وذلك يوم 14 ديسمبر 2012 ، وحضر الاجتماع الدكتور شريف خاطر الملحق التعليمي بالمكتب؛ حيث تم التوقيع على الاتفاقية من جانب المستشار الثقافي الدكتورة أمل الصبان، ومدير مدرسة أنجيه لفران بفرنسا. وسوف يستكمل التوقيع على الاتفاقية من جانب مؤسسة مصر الخير بوزارة التعليم العالي يوم 23 ديسمبر 2012 بحضور الدكتور محمد سمير حمزة وكيل أول وزارة رئيس قطاع الشئون الثقافية والبعثات، والدكتورة أمل الصبان.

وتعتبر هذه الاتفاقية الأولى من نوعها التي يتم فيها تسجيل خمسة طلاب مصريين من خريجي الثانوية العام بالمدرسة العليا الزراعية بأنجيه لفران، للحصول على ليسانس الزراعة من فرنسا لمدة خمس سنوات، على أن يتم إرسال عشرة طلاب فرنسيين للتدريب بمصر لمدة شهر ونصف سنويا اعتبارا من العام الحالي 2012/2013.

سهرة نوبية مصرية بمدينة فرساى

نظم المكتب الثقافى المصرى برئاسة الدكتورة أمل الصبان بالتعاون مع جمعية البحر المتوسط والاتحاد النوبى بفرنسا سهرة نوبية مصرية بمدينة فرساى يوم 13 ديسمبر 2012.

تضمنت السهرة معرضين عن تاريخ النوبة وعاداتها وتقاليدها لكل من الدكتور سامى عبد الفتاح صالح أستاذ ووكيل كلية الفنون والتصميم بجامعة فاروس بالإسكندرية، والأستاذ حسين فتحى حسين مدير قسم التصوير بجريدة الأهرام ومساعد رئيس التحرير.

قدم الدكتور سامى لوحات من الخشب المنحوت تعبر عن العادات والتقاليد الأصيلة للشعب النوبى، وتوضح فن العمارة والزخرفة، كما عرض نماذج مختلفة للحلى النوبية المشغولة يدويا. وعلى الصعيد الآخر، عرض الأستاذ حسين العديد من الصور الحية لتاريخ النوبة، وشرح الرموز المختلفة للبيئة النوبية، وأهمية الحلى عند المرأة فى النوبة.

وتلا المعرضين سهرة موسيقة من التراث النوبى حضرها كل من الدكتورة إيمان الجمل نيابة عن المكتب الثقافى المصرى بباريس، والدكتورة جيهان جادو نائب رئيس جمعية البحر المتوسط بفرساى، والأستاذ جمال حسين رئيس الاتحاد النوبى، ومن الجانب الفرنسى حضرت السيدة سيلفيه بيجانوه نائبة عمدة فرساى.

افتتاح معرضى : "سحر النوبة" و"نوبة بلا حدود"

يستضيف المركز الثقافى المصرى معرضين لكل من الدكتور سامى عبد الفتاح صالح أستاذ ووكيل كلية الفنون والتصميم جامعة فاروس بالإسكندرية، والأستاذ حسين فتحى حسين مدير قسم التصوير بجريدة الأهرام ومساعد رئيس التحرير، وذلك فى إطار أسبوع الثقافة النوبية الذى ينظمه المكتب الثقافى بباريس خلال الفترة من 10 إلى 21 ديسمبر 2012.

جاء المعرض الأول للدكتور سامى عبد الفتاح صالح تحت عنوان "سحر النوبة : عادات وتقاليد – العمارة النوبية"، والثانى للأستاذ حسين فتحى حسين تحت عنوان "نوبة بلا حدود".  

يتكون معرض "سحر النوبة" من لوحات فنية دقيقة من الخشب المنحوت، فى حين أن "نوبة بلا حدود" يتشكل من صور حية مأخوذة من أرض الواقع منذ سنوات طويلة؛ وبذلك يتداخل المعرضان ويكتملان لكى يبرزا جمال الثقافة النوبية وثراءها.

وتلا ذلك ندوة للدكتور سامي عبد الفتاح صالح عن عادت وتقاليد النوبة.

وقد أشاد جميع الحضور الفرنسى والعربى والمصرى بالمعرضين الفنيين والندوة القيمة، وما اكتسبوه من معلومات تتعلق بالحياة والفكر والبيئة النوبية، وما تتسم به الثقافة النوبية من ثراء وتنوع وإبداع.

"الشخصية المصرية : وسائل تعبير ما بعد الثورة"

استضاف المركز الثقافى المصرى بباريس يوم 6 ديسمبر 2012 الأستاذ الدكتور أحمد مرسى أستاذ الأدب والتراث الشعبى بكلية الآداب جامعة القاهرة الذى ألقى ندوة بعنوان "الشخصية المصرية : وسائل تعبير ما بعد الثورة".

وقد أبرز فى حديثه ما يتميز به المصرى من فكاهة وسخرية للتغلب على آلامه وتجاوز أزماته، وذكر عددا من الأقاويل والمأثورات الشعبية التى اتخذت شكلا جديدا مع ثورة 25 يناير لتعبر عن سخط الشعب ورغبته فى رحيل الحاكم وإصراره فى الحصول على حريته واستعادة كرامته.

حضر الندوة المستشار الثقافى الدكتورة أمل الصبان، والمستشار إبراهيم السيابى من سفارة سلطنة عمان، والدكتورة إيمان الجمل الملحق الثقافى، والدكتور محمود إسماعيل مدير المركز.

وقد أثنى الحضور على الندوة وعمقها وقيمتها.

ندوة عن الأديان وحرية التعبير

أقيمت ندوة بالمركز الثقافي المصري في باريس تحت عنوان "الأديان وحرية التعبير"، وذلك في ٣٠ من نوفمبر 2012، شارك فيها كل من الأساتذة الدكتور محمود عزب مستشار فضيلة شيخ الأزهر لشؤون الحوار الإسلامي مع الغرب وأستاذ بكلية اللغات والترجمة، والدكتور رسمي عبد الملك رستم، عميد التخطيط التربوي بالمعهد القومي للبحوث التربوية ومسؤول ملف التعليم بمبادرة "بيت العائلة"، والأستاذ كريستيان لوشون، مستشرق وعضو أكاديمية علوم ما بعد البحار، والكاتب والصحفي الفرنسي المصري روبير سوليه نائب رئيس تحرير صحيفة لوموند السابق.

وكانت هذه الندوة هي الثانية بعد الندوة الأولى التي أقيمت يوم ٢٧ نوفمبر حول النسيج الوطني للمجتمع المصري، وقد بذل فريق المكتب الثقافي برئاسة المستشارة الثقافية الدكتورة أمل الصبان جهداً كبيراً حتى تقام هاتين الندوتين إيماناً بدورة في توعية الجالية المصرية والعربية وإعلام الجمهور الفرنسي بالمبادرات والأوضاع الراهنة في مصر.

 

ندوة عن النسيج الوطني للمجتمع المصري

 

تم عقد ندوة بالمركز الثقافي المصري في باريس تحت عنوان "النسيج الوطني للمجتمع المصري"، وذلك في يوم 27 نوفمبر ،2012 شارك فيها كل من الأستاذة الدكتور محمود عزب، مستشار فضيلة شيخ الأزهر للحوار مع الغرب والأستاذ بكلية اللغات والترجمة بجامعة الأزهر، والدكتور رسمي عبد الملك رستم عميد التخطيط التربوي بالمركز القومي للبحوث التربوية ومسئول ملف التعليم بمبادرة "بيت العائلة"، والأب جرجس لوقا راعي كنيسة السيدة العذراء ومار مرقس الرسول بمدينة شاتنيه مالابري من ضواحي جنوب باريس، والأستاذ آلان جريش، صحفي ومحلل سياسي ونائب رئيس تحرير صحيفة لوموند ديبلوماتيك، وقد حضر الندوة عدد كبير من أفراد الجالية المصرية والعربية وجمع من الجمهور الفرنسي، بالإضافة إلى أعضاء البعثة الدبلوماسية المصرية وعلى رأسهم القنصل ندى دراز والمستشارة الإعلامية جيهان النجار، والمنظمين للندوة من أعضاء المكتب الثقافي وعلى رأسهم الدكتورة أمل الصبان المستشارة الثقافية.

تأتي هذه الندوة بهدف توعية الجالية المصرية، وإطلاع الجمهور الفرنسي على الأوضاع الراهنة في مصر. وقد بذل فريق العمل بالمكتب الثقافي مجهودا كبيرا للمحافظة على هذه الندوات في موعدها وإقامتها بالرغم من الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد.

 

ندوة عن "الدستور في عيون المغتربين بفرنسا"

شارك المكتب الثقافي بباريس في الندوة العلمية التي نظمتها جمعيتا "لم الشمل" و"البحر الأبيض" بباريس يوم 24 نوفمبر 2012 في موضوع الدستور في عيون المغتربين بفرنسا؛ حيث ترأس الجلسة الدكتور وجدى ثابت أستاذ القانون الدستوري بجامعة لاروشيل بفرنسا، وبحضور عدد من رجال القانون والحقوقيين والإعلاميين.

حضر الندوة الدكتورة أمل الصبان المستشارة الثقافية، والسيدة الأستاذة ندى دراز القنصل العام بباريس، واللواء أركان حرب محمد الدش ملحق الدفاع،  والعقيد محمد الطوخى من مكتب الدفاع، والدكتور شريف خاطر الملحق التعليمي، ولفيف من الجالية المصرية بباريس.

دارت الندوة حول بيان وجهة نظر رجال القانون في مشروع الدستور المصري، وما حققه من حقوق وواجبات للمصريين المغتربين. واستعرض الدكتور وجدى ثابت التاريخ الدستورى فى الدولة المصرية، مشيرا إلى أن مصر عرفت الدساتير قبل بلدان أخرى على مستوى العالم بما فى ذلك أوروبا.
وأوضح سيادته أن مصر تمر حاليا بأزمة حقيقية، ولا يمكن لدستور أن يرضى جميع الأحزاب والقوى السياسية، وبالتالى فلابد من الاتفاق على الحد الأدنى من الدستور، والتوافق عليه بشكل سريع.
وانتهت الندوة بعدة توصيات أهمها إنشاء وزارة لرعاية شئون المغتربين بالخارج، والاعتراف بالجميعات المصرية المنشأة طبقا للقانون الأجنبي، والسماح للمصريين بالخارج في الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات والاستفتاءات بجواز السفر أو بطاقة الرقم القومي أو شهادة الميلاد، والاعتراف لهم بحق تكوين الأحزاب السياسية وحق الترشح للمناصب النيابية.

فرقة الطبول النوبية بالمركز الثقافى المصرى بباريس

 

استقبل المركز الثقافي المصري بباريس برئاسة الأستاذة الدكتورة أمل الصبان المستشارة الثقافية فرقة الطبول النوبية بقيادة المخرج الفنان الدكتور انتصار عبد الفتاح، حيث أحيت الفرقة أمسية 12 نوفمبر بالمركز الثقافي المصري، وقد واكب ذلك افتتاح معرض لوحات الفنانة زينب سلطان و الفنان عماد رزق.

وقد حضر هذا الحفل جمع غفير من الجمهور الفرنسي والعربي، كما شرف المركز بالحضور سعادة السفير محمد مصطفى كمال، سفير جمهورية مصر العربية في فرنسا، والسيدة قرينته، والعميد محمد رأفت الدش ملحق الدفاع في باريس والسيدة قرينته، ولفيف من أعضاء السفارة، وكذلك الأستاذ حافظ الرواحي الوزير المفوض لسفارة سلطنة عمان في فرنسا.

اتفاقية بين جامعة عين شمس وموسوعة دالوز
 

تحت رعاية وزير التعليم العالي أ.د/ مصطفى مسعد وفي اطار اهتمام الأستاذة الدكتورة / أمل الصبان المستشارة الثقافية بباريس بنقل التكنولوجيا الحديثة إلى الجامعات المصرية، فقد ساهمت سيادتها وبمعاونة الدكتور/ شريف خاطر الملحق التعليمي بالمكتب في إبرام عقد اشتراك بين كلية الحقوق جامعة عين شمس وموسوعة دالوز Dalloz العالمية في مجال القانون بجميع فروعه بحيث يسمح لجميع أعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم وطلاب الماجستير والدكتوراه بالاطلاع على خمسة وعشرون مجلة قانونية في القانون العام والخاص وذلك عبر الشبكة الدولية الالكترونية حيث تم توقيع العقد 17/11/2012وتسليمه للأستاذة الدكتورة أمل الصبان في المكتب الثقافي بباريس، كما ساهم المكتب من قبل في ابرام هذا الاتفاق بين كلية الحقوق جامعة المنصورة وموسوعة دالوز العالمية في مجال القانون بفروعه المختلفة وذلك في مايو 2012، ويعتبر هذا الاتفاق هو الأول من نوعه على مستوى الوطن العربي.

المشاركة في احتفال استقبال مديري المدارس الخاصة للغات الفرنسية

 

قام الدكتور شريف خاطر الملحق التعليمي بباريس، والدكتورة إيمان الجمل الملحق الثقافي في 29 أكتوبر 2012  بحضور حفل استقبال وفد من مديري المدارس الفرنسية الخاصة بمصر، وذلك  بناءً على دعوة من السيد Roger PILHION المدير المساعد بالمركز الدولي للدراسات العلمية بباريس للمكتب الثقافي المصري برئاسة الدكتورة أمل الصبان المستشارة الثقافية.

 تم الترحيب بالوفد المصري المكون من أربعة عشر مديراً من محافظات القاهرة والإسكندرية والمنصورة الذين تم ترشيحهم على منحة من جانب المركز الثقافي الفرنسي بمصر، للتدريب على طرق وأساليب الإدارة بالمدارس الفرنسية الخاصة بجمهورية مصر العربية، وذلك لمدة أسبوعين بالمركز الدولي للدراسات العلمية بباريس.

المشاركة في فاعليات مؤتمر لجنة سياسات التعليم

 

شارك المركز الثقافي المصري بباريس في فعاليات المؤتمر الثانى عشر للجنة سياسات التعليم، وذلك في 23 - 24 أكتوبر 2012  بناءً على دعوة من منظمة التعاون الاقتصادى والتنمية OECD .

وقد تم ترشيح كل من الدكتور شريف خاطر الملحق التعليمى، والدكتورة إيمان الجمل الملحق الثقافى بالمكتب الثقافى، وعن السفارة السكرتير ثالث السيد سمير الصادق لحضور فعاليات هذا المؤتمر.

وقد تناول المؤتمر مناقشة سياسات التعليم على مستوى الدول الأعضاء.

المشاركة في احتفال الجامعة الأمريكية بباريس

 

حضر الدكتور شريف خاطر الملحق التعليمي بالمكتب الثقافي المصري بباريس احتفال الجامعة الأمريكية بباريس بمناسبة مرور خمسين عاما على إنشائها وذلك  يوم 18 أكتوبر 2012 بمنزل السيد السفير الأمريكي بباريس.

وكان في استقبال سيادته كل من الدكتورة  Celeste SCHENCK رئيسة الجامعة الأمريكية، والسيدة Amel FAYACHE مسئول مكتب القبول بالجامعة الأمريكية بباريس، والسيد الدكتور Marc MONTHEARD نائب الرئيس للشئون الطلابية، ولفيف من الأساتذة بالجامعة.

وحضر الحفل العديد من أعضاء هيئة التدريس بالجامعة وكبار العلماء والمثقفين، وعدد من أعضاء السلك الدبلوماسي والقنصلي بالولايات المتحدة الأمريكية، وبعض الدول الأجنبية المعتمدة لدى فرنسا.

تفعيل برنامج مدرسي اللغات الفرنسية بمصر للتدريب بفرنسا

 

استقبلت الأستاذة الدكتورة أمل الصبان المستشارة الثقافية بباريس 12 أكتوبر 2012 السيدة Katarina KILANI مسئولة العلاقات الدولية بجامعة أميان. وحضر الاجتماع الدكتور شريف خاطر الملحق التعليمي بالمكتب، وذلك لبحث سبل تفعيل برنامج تدريب مدرسي اللغات الفرنسية بوزارة التربية والتعليم المصرية بفرنسا، حيث دار الحوار بين الجانبين حول أهمية هذا البرنامج خاصة في ضوء تمويله من جانب البنك الدولى، وأن الجامعة مستعدة لاستقبال فوجين في السنة وكل فوج يتكون من 20 متدربا.

دور المكتب الثقافي في تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها

 

قام الدكتور شريف خاطر الملحق التعليمي بباريس بعقد لقاء مع أبناء الجالية المصرية والعربية بشأن إعداد برنامج لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها؛ حيث تم الاتفاق بين الجانبين على ضرورة الاستعانة بمدرسي اللغة العربية المتخصيين في إعداد دورات تدريبية في تعليم اللغة العربية.

وقد تقدم للاشتراك في هذا البرنامج حتى تاريخه خمسة وخمسون طالبا وطالبة تتراوح أعمارهم ما بين سن الخامسة حتى الخامسة عشر.

قلوب مدينة باستيا تدق على إيقاع الطبول النوبية

 

كما هي العادة في مثل هذا التاريخ من كل عام شاركت مصر في الدورة الرابعة عشر لملتقى موسيقات المتوسط والذي يقام في مدينة باستيا الفرنسية الواقعة في شمال جزيرة كورسيكا ومدن أخرى من الجزيرة.

مثلت مصر هذا العام فرقة الطبول النوبية بقيادة المخرج الفنان الدكتور إنتصار عبد الفتاح مدير مركز قبة الغوري للفنون والمركز القومي للمسرح والموسيقى والفنون الشعبية، وجاءت هذه المشاركة بدعوة من المكتب الثقافي المصري في باريس برئاسة الأستاذة الدكتورة أمل الصبان المستشارة الثقافية المصرية في فرنسا، والتي حضرت فعاليات الحفل الختامي للمهرجان مساء السبت 10 نوفمبر مع كل من الدكتورة إيمان الجمل، الملحقة الثقافية بالمكتب الثقافي والدكتور محمود إسماعيل مدير المركز الثقافي المصري في باريس.

وتتكون فرقة الطبول النوبية من أربعة عشر عازف ومطرب وراقص وتقدم تابلوه رائع للفنون الشعبية التراثية المصرية من منطقة النوبة في أقصى الجنوب حتى الصعيد والدلتا في الشمال مع آلات الدفوف النوبية والربابة والمزمار والكوله والطبلة والطبل البلدي، بالإضافة إلى راقص التنورة الشهير الذي يبهر الجمهور أينما ذهب بأدائه وتمكنه من الدوران بكل هذه الثياب الملونة، وجاءت المشاركة الأولى للفرقة يوم الأربعاء 7 نوفمبر في إحدى قاعات مدينة باستيا، ثم المشاركة الثانية يوم الجمعة 9 نوفمبر في الكشك الموسيقي لميدان سان نيقولا، وهو أكبر وأهم ميادين المدينة ويقع على البحر مباشرةً وتحيطه مجموعة كبيرة من المطاعم والأماكن السياحية، حيث أبهرت الفرقة الجمهور العريض من مرتادي الميدان وتجمع حولهم المئات الذين انبهروا بالأغنيات والإيقاعات النوبية والأغنيات الشعبية المصرية بمصاحبة المزمار والربابة ثم كان مسك الختام مع راقص التنورة، الذي أصبح الآن أحد نجوم المهرجان حيث يطالب به الجمهور كل عام نتيجة إعجابهم الشديد بهذا الفن المتميز.

وفي اليوم الختامي للملتقى، استقبل عمدة مدينة باستيا في دار العمودية المسئولين الرسميين للفرق العربية المشاركة في الملتقى، وتشكل وفد مصر من الدكاترة أمل الصبان وإيمان الجمل ومحمود إسماعيل وانتصار عبد الفتاح، كما حضر كل من الدكتور عبد الله النعمان، المستشار الثقافي اللبناني في فرنسا حيث كانت لبنان هي ضيفة الشرف لهذه الدورة كما كانت مصر في العام الماضي، وكذلك الأستاذ عزيز عامري المستشار الثقافي التونسي، والأستاذ جي دونجرادي مؤسس ورئيس ملتقى موسيقات المتوسط، ولفيف من قيادات المدينة، وأعرب عمدة المدينة عن إعجابه الشديد بهذا الملتقى الذي يفتح مدينة باستيا على المتوسط بثقافاته الثرية عن طريق لغة الحب والسلام لغة الموسيقى، وتم تبادل الهدايا التذكارية بين العمودية والوفود.

ثم تبع ذلك حفل الختام في المساء والذي كان كوكبة من الثراء الموسيقي المتوسطي حيث تتابعت فرق الدول المشاركة على خشبة المسرح تعرض أفضل ما لديها في فقرات تراوحت لكل فرقة بين 10 إلى 15 دقيقة، واختتم الحفل بفرقة طبول النوبة التي أبهرت الجمهور بعرض رائع متكامل تفاعل معه الجمهور بالتصفيق الإيقاعي مع قيادة متميزة للدكتور انتصار عبد الفتاح، واختتم العرض المصري براقص التنورة الشهير الذي قدم فقرة أخرج خلالها علم جزيرة كورسيكا فانفجر الجمهور بالتصفيق، حيث أن الجزيرة معروفة بنزعتها الاستقلالية عن فرنسا، ثم العلم المصري وحيت الفرقة الجمهور رافعةً العلمين مما جعل الجمهور يقف تصفيقاً واحتراماً للعرض المصري.

ندوة عن بطولات ما قبل أكتوبر

 

نظم المكتب الثقافي المصري بباريس الندوة الأولى العلمية والثقافية والتاريخية للأستاذ الصحفى والمؤرخ محمد الشافي رئيس تحرير دار الهلال عن "الاستنزاف وبطولات ما قبل أكتوبر"، وذلك في 8 أكتوبر 2012 بالمركز الثقافي المصري بباريس. وقد تحدث فيها عن العديد من البطولات المصرية بعد حرب الاستنزاف 1967 حتى الفترة السابقة عن انتصارات اكتوبر 1973.

حضر الندوة سيادة السفير محمد مصطفى كمال سفير جمهورية مصر العربية بفرنسا والدكتورة أمل الصبان المستشارة الثقافية بباريس، ولفيف من الجالية المصرية والعربية والفرنسية.

الاحتفال بانتصارات أكتوبر المجيدة

 

نظم المكتب الثقافي المصري بباريس برئاسة الأستاذة الدكتورة أمل الصبان المستشارة الثقافية احتفالا بانتصارات أكتوبر من خلال أمسية موسيقية وأغاني وطنية لفرقة الموسيقى العربية بأوبرا القاهرة في 5 أكتوبر 2012

وقد حضر الحفل سيادة العميد محمد رأفت الدش ملحق الدفاع ورئيس مكتب الدفاع بباريس وجميع أعضاء مكتب الدفاع وأسرهم وأبناءهم.

لقاء وزير التعليم العالى المبعوثين والدارسين المصريين

 

نظم المكتب الثقافي بباريس لقاء معالى الوزير أ.د/ مصطفى مسعد وزير التعليم العالي بالمبعوثين والدارسين بفرنسا بالسفارة المصرية بباريس 2 أكتوبر 2012 ، وقد حضر اللقاء معالى السفير/ محمد مصطفى كمال سفير جمهورية مصر العربية بفرنسا والأستاذة الدكتورة/ أمل الصبان المستشار الثقافي ورئيس البعثة التعليمية بباريس ود/ شريف خاطر الملحق التعليمي ود/ ايمان الجمل الملحق الثقافي والسادة الملحقين الاداريين وجميع أعضاء المكتب الثقافي، وحضر عن السفارة المصرية الأستاذ/ عمرو عارف سكرتير ثان بالسفارة المصرية بباريس، ولفيف من المبعوثين والدارسين بفرنسا.

بدأ اللقاء بكلمة للاستاذة الدكتورة أمل الصبان للترحيب بمعالى الوزير ومعالى السفير وبالسادة المبعوثين والدارسين بفرنسا، حيث أكدت خلالها على قيام المكتب بتقديم كافة التسهيلات المالية والادارية للمبعوثين والدارسين بفرنسا وبلجيكا وسويسراومتابعتهم علميا والاجتماع معهم بصفة دورية.

ثم قام معالى السفير محمد مصطفى كمال سفير جمهورية مصر العربية بفرنسا بالترحيب بمعالى الوزير وبتوجيه كلمة للمبعوثين والدارسين في فرنسا مرحبا بهم في بيتهم في السفارة المصرية ومشجعا لهم على ما يقومون به من خدمة البلاد، وأنه لن يدخر وقتا أو جهد منذ وصول سيادته لمقر البعثة في أول سبتمبر في اللقاء بالجالية المصرية وفتح قنوات حوار معهم لمعرفة مشكلهم وارائهم.

قام معالى وزير التعليم العالى بتوجيه الشكر للسيد السفير والمستشارة الثقافية و الترحب بالمبعوثين والدارسين بفرنسا وأشار سيادته بأنه حريص على الاجتماع معهم في أول زيارة رسمية لسيادته خارج البلاد بعد تولى منصب وزير التعليم العالى، وأكد أن مصر في أمس الحاجة لعودة مبعوثيها بعد حصولهم على الدكتوراه، وأن الصعوبات التي تمر بها البلاد على وشك المرور من عنق الزجاجة واجتياز المرحلة الراهنة، كما أكد سيادته على أن الحكومة تعمل الآن بأسلوب المحاسبة والمتابعة الفورية للأعمال الحكومية.

معرض "اكتشف مصر الحديثة"

 

تحت رعاية السفير محمد مصطفى كمال، سفير جمهورية مصر العربية في فرنسا، افتتحت الدكتورة أمل الصبان، المستشارة الثقافية المصرية في باريس مساء 1 أكتوبر معرض "اكتشف مصر الحديثة" في ذكرى انتصارات أكتوبر 1973 بالمركز الثقافي المصري في باريس.

​ويمتد المعرض على مدى أسبوعين، وهو بداية للتظاهرة الضخمة التي أعدها المكتب الثقافي في باريس للاحتفال بذكرى انتصارات أكتوبر وتشمل بجانب هذا المعرض مجموعة من المحاضرات وعروض لأفلام وثائقية، بالإضافة إلى حفل كبير مساء الجمعة 4 أكتوبر تحييه فرقة "نجوم الأوبرا" مع كل من المطربة أمنية سمير والمطرب أمجد العطافي.

​​وقد حضر افتتاح المعرض عدد كبير من أعضاء سفارة وقنصلية مصر في فرنسا ومكاتبها الفنية، وعلى رأسهم السيدة ندى دراز قنصل مصر في فرنسا، واللواء محمد رأفت الدش الملحق العسكري ورئيس مكتب الدفاع والمستشاران أيمن نامق وخالد ماضي من السفارة، والسيدة جيهان النجار المستشار الإعلامي، ولفيف من سفراء فرنسا السابقين في مصر وجمهور غفير من الجالية المصرية والعربية، وقد ألقت الدكتورة أمل الصبان كلمة نيابةً عن سعادة السفير محمد مصطفى كمال رحبت فيها بالحضور الكرام وأعلنت عن افتتاح الاحتفالية وبرنامجها الثري وشكرت وحدة ذاكرة مصر المعاصرة بمكتبة الاسكندرية لهذا التعاون الرائع في إخراج هذه التظاهرة، وقام الأستاذ محمود عزت بدوره بتوزيع شهادات التقدير والهدايا التذكارية لكل منسعادة السفير والدكتورة أمل الصبان واللواء محمد رأفت الدش.

​واختتم حفل الاففتاح بعرض الفيلم الوثائقي "السادات" باللغة الانجليزية من إصدارات وحدة ذاكرة مصر المعاصرة ونبذة عن هذا المشروع الضخم قدمها الأستاذ محمود عزت، ثم التقى الحضور حول التقاط الصور التذكارية وحفل استقبال مقدم من المركز الثقافي.

احتفالية بالكاتب الفرنسي جان لاكوتير

 

نظم المكتب الثقافى بباريس في 19 سبتمبر 2012  احتفالية للكاتب الصحفى والمؤرخ الفرنسى "جان لاكوتير"، وذلك بمناسبة صدور كتاب  "جان لاكوتير من خلال قمم وكلمات" لمؤلفه الدكتورأحمد يوسف، الصحفي المصري ومراسل جريدة "الأهرام".

وقد حضر الندوة سعادة السفير المصري محمد مصطفى كمال، والدكتورة أمل الصبان المستشار الثقافى  ورئيس البعثة التعليمية، والسيدة ندى دراز قنصل مصر فى باريس، كما حضر العديد من كبار المثقفين العرب والفرنسيين إلى جانب أسرة المكتب الثقافى المصرى.

محاضرة عن التحول الديمقراطي في مصر

 

نظم المركز الثقافي المصري في العاصمة الفرنسية  18 سبتمبر 2012  محاضرة بعنوان "مرحلة التحول الديمقراطي في مصر: نحو أي اتجاه؟"، قدمها الدكتور هشام مراد أستاذ العلوم السياسية ورئيس تحرير صحيفة الأهرام إبدو الصادرة بالفرنسية.

وقد حضر المحاضرة الدكتورة أمل الصبان المستشار الثقافي، وحشد كبير من كبار المثقفين العرب والفرنسيين، وسفير جمهورية السودان في روسيا الذي كان في زيارة للعاصمة باريس، إلى جانب أسرة المكتب الثقافي المصري.

استقبال المكتب الثقافي بباريس لأوائل الثانوية العامة

 

بناءً على تكليف من السيد الوزير الأستاذ الدكتور مصطفى مسعد وزير التعليم العالي، والسيد الأستاذ الدكتور جلال الدين الجميعي وكيل أول وزارة التعليم العالي ورئيس قطاع الشئون الثقافية والبعثات لاتخاذ اللازم نحو فوج رحلة الجمهورية لأوائل الثانوية العامة لعام 2012،

وبناءً على توجيهات السيدة الأستاذ الدكتورة أمل الصبان المستشار الثقافي بباريس، فقد قام السيد الدكتور شريف خاطر الملحق التعليمي بالمكتب الثقافي بباريس، والسيد الأستاذ السيد فتحى الملحق المالي والإداري بمرافقة الفوج خلال فترة الزيارة بباريس، علما بأن الفوج يتكون من 36 طالبا وطالبة (العشرة الأوائل على الثانوية العامة لعام 2012).

وقد تولى المكتب الثقافي بباريس تنظيم زيارة الفوج لبرج إيفل، ورحلة نهرية بنهر السين، وزيارة مدينة الملاهى العالمية "ديزني لاند، كما قام الفوج بزيارة السفارة المصرية بباريس، ومنظمة اليونسكو. وبعد انتهاء الزيارة في باريس اتجه الفوج لزيارة ألمانيا لاستكمال برنامج الرحلة في أوروبا.

معرض "الثقافات الألفية" بالمركز الثقافي المصري في باريس

افتتحت بالمركز الثقافي المصري في باريس الأستاذة الدكتورة / أمل الصبان المستشارة الثقافية 18يونيو معرض "الثقافات الألفية" لمجموعة الفنانين الأسبان من جمعية "الخيمة" لا كاربا الإسبانية بمدينة خيتافي​وقد عرض هذا المعرض أولاً بمتحف الفن الحديث بالقاهرة في الفترة من 2 إلى 28 أبريل بدعوة من قطاع العلاقات الثقافية الخارجية لوزارة الثقافة برئاسة الشاعر المهندس / حسام نصار، وتحت رعاية قطاعالفنون التشكيلية بالوزارة، وقد حقق نجاحاً كبيراً لدى الجمهور المصري واستمتع الفنانون الأسبان بإقامته بالقاهرة وبالحفاوة التي قوبلوا بها وكرم الضيافة المصرية المعهود.

​ولذلك جاءت الفكرة لقومي سير المعرض، الفنان المصري المقيم بإسبانيا الدكتور يحيى رمضان، الأستاذ بقسم التصوير بجامعة مورسيا، لتكرار هذا المعرض على صورة أصغر بالمركز الثقافي المصري في باريس، وقد اصطحب معه أربعة من الفنانين الأسبان من مجموعة لا كاربا وعرضت 28 لوحة زيتية لأكثر من 25 فناناً من أعضاء الجمعية، وتمثل الثقافة الرهان الكبير لجمعية مبدعي "لا كاربا" في مدينة خيتافي وذلك بهدف نشر وترويج أعمالها علي جميع الأصعدة فضلاً عن توحيد إرادة أعضائها لتحقيق هدف واحد، ألا وهو نشر الفن على المستوي الشعبي من خلال الفنون التشكيلية التقليدية مثل التصوير والنحت والرسم والحفر، وتعتبر الجمعية أن الثقافة هي الحل الأفضل لتقريب المسافات وتدافع عن الحقوق الثقافية والتعايش السلمي بين الثقافات المختلفة التي تضفي الشخصية والثراء علي الشعوب والأجناس.

وقد ألقت الدكتورة أمل الصبان كلمة للترحيب بوفد الفنانين الأسبان وشكرتهم على مجهودهم الفني ومجهودهم في الانتقال من أسبانيا بأعمالهم الفنية عبر هذه الرحلة الطويلة إلى باريس حتى يتمتع جمهور المركز بهذا الإبداع الفني المتميز وخصت بالشكر الدكتور يحيى رمضان لجهوده المتواصلة في تقريب الثقافتين المصرية والأسبانية عبر الفنون، كما شكر الدكتور يحيى رمضان أسرة المكتب والمركز الثقافيين وقام بإهدائهم رمز مدينة خيتافي كتذكار بهذه المناسبة.

استقبال المكتب الثقافي للمستشار الثقافي الفرنسي بالقاهرة

 

استقبل المكتب الثقافي بباريس برئاسة أ.د/ أمل الصبان السيد الأستاذ/ Jean-Luc LAVAUD المستشار الثقافي الفرنسي بالسفارة الفرنسية بالقاهرة 19 يونيو 2012 وقد حضر الاجتماع السيدة الدكتورة/ وفاء الشربيني الملحق الثقافي والسيد الدكتور/ شريف خاطر الملحق التعليمي بالمكتب.

وقد دار الحوار بين الجانبين حول دعم سبيل التعاون العلمي والثقافي بين المكتب الثقافي الفرنسي بالقاهرة ونظيره المصري بباريس. وطلب السيد الأستاذLAVAUD المستشار الثقافي ما إذا كانت توجد ملفات ذات أهمية خاصة بحيث يكون لها الأولوية بعد استلامه العمل في بداية سبتمبر 2012.

افادت أ.د/ أمل الصبان بأنه توجد ثلاثة ملفات ذات أهمية قصوى وهى: مشروع إنشاء اللجنة الفرنسية المصرية ومشروع إنشاء الجامعة المصرية الفرنسية ومشروع المنح المشتركة بين الجانبين الفرنسي والمصري وتطرقت الى ضرورة دعم اقسام اللغة الفرنسية بالجامعات المصرية لتضطلع بالدور المرجو فى نهضة التعليم العالى فى مصر , كما شددت على ضرورة توسيع قاعدة تعليم اللغة الفرنسية بالمدارس وزيادة فتح مدارس فرنسية تأكيدا للدور الرائد الذى إضطلعت به فرنسا فى بناء مصر الحديثة .

ووعد سيادته بالاهتمام بكافة الموضوعات كما أكد على الاهمية التى توليها فرنسا فى مصر فى إطار إتفاقية دوفيل

استقبال المكتب الثقافي لوفد من جامعة باريس 3 السوربون الجديدة

 

استقبل المكتب الثقافي بباريس كل من الأستاذ الدكتور/Emmqnuel Frqisse نائب رئيس الجامعة للعلاقات الدولية والسيدة/ Marianne Fauchereau مسئول علاقات التعاون الدولية والمشروعات الدولية والأوروبية المشتركة بجامعة باريس 3 السوربون الجديدة وكان في استقبال الوفد كل من أ.د/ أمل الصبان المستشار الثقافي ود/ شريف خاطر الملحق التعليمي بالمكتب 13 يونيو 2012 الساعة الثانية بالمكتب الثقافي بالسفارة المصرية بباريس.

ودار الاجتماع بين الجانبين حول سبل التعاون الدولي بين الطرفين في مجال التعليم والثقافة حيث تقدم المكتب الثقافي بمشروع اتفاق يهدف إلي التعاون المشترك بين جامعة السوربون 3 والجامعات المصرية في المجالات الآتية: اللغات والآدب العام والمقارن والفنون والإعلام والسينما والمسرح والترجمة واللغويات وغيرها من العلوم الثقافية واللغوية، علي أن يتم هذا التعاون من خلال تبادل الطلاب والباحثين وأعضاء هيئة التدريس وتبادل الأبحاث المشتركة واشراف دولي مشترك علي رسائل الدكتوراه، وغير ذلك من سبل التعاون العلمي بين الجامعات المصرية وجامعة باريس 3 السوربون الجديدة. كما طلب الجانب الفرنسي ضرورة اختيار طلاب علي مستوى عال من الناحية العلمية واللغوية بحيث يتم اندماجهم في العملية التعليمية في فرنسا. كما أن الأمر لا يخلو من أبرام اتفاقات ثنائية بين الكليات المناظرة في الدولتين في المجالات المشتركة محل الاتفاق المعروض الآن. كما أشار الأستاذ الدكتور/ نائب رئيس الجامعة للعلاقات الدولية إلي صدور قرار في 10 فبراير 2010 لإنشاء مركز البحوث والتعليم العالي في باريس

حفل تخرج طلاب جامعة السوربون

 

بناءً علي دعوة السيد Jean-Louis BOURSIN المدير التنفيذي لحضور حفل التخرج لعام 2012 حضر كل من الأستاذة الدكتورة/ أمل الصبان المستشارة الثقافية والدكتور/ شريف خاطر الملحق التعليمي مراسم حفل التخرج للطلاب الحاصلين علي دبلوم اللغة الفرنسية ودراسة الحضارة الفرنسية 12 يونيو 2012 وكان من بين هؤلاء الطلاب خمس طلاب مصريين حيث بدأت مراسم الحفل في تمام الساعة الثانية ونصف بعد الظهر واستمرت حتى الرابعة ونصف عصرا.

وقد حضر الحفل لفيف من الطلاب من جميع دول العالم لتسليمهم شهادة التخرج كما حضر عدد من ممثلي السفارات الأجنبية المعتمدة لدى فرنسا، ورئيس الجامعة وعميد أكاديمية باريس ومستشار الجامعات ونائب رئيس المجلس الرقابي.

مشروع إنشاء جامعة مصرية فرنسية بالقاهرة

 

استقبلت السيدة الأستاذة الدكتورة/ أمل الصبان المستشارة الثقافية بباريس 6 يونيو 2012 السيد الأستاذ الدكتور/ حسن ندير رئيس الجامعة الفرنسية بالقاهرة وحضر الاجتماع السيد الدكتور/ شريف خاطر الملحق التعليمي بالمكتب.

ودار الاجتماع حول العديد من القضايا العلمية التي تتعلق بسبل الاستفادة من التعاون العلمي بين مصر وفرنسا، حيث عرض السيد الأستاذ الدكتور/ حسن ندير لمشروع اتفاق يتعلق بإنشاء جامعة فرنسية مصرية بحيث يتم التمويل بالاشتراك بين الحكومة المصرية والحكومة الفرنسية علي أن ينشأ لهذه الجامعة مراكز بحثية في بعض الجامعات الحكومية، وتم الاعداد لهذا المشروع من خلال عدة اجتماعات بالقاهرة. وتقرر عقد اجتماع مع ممثلين عن وزارة الخارجية الفرنسية بباريس وبحضور الأستاذة الدكتورة/ أمل الصبان المستشارة الثقافية يوم الخميس الموافق 7 يونيو 2012 الساعة الثانية عشر ونصف ظهر بباريس لبحث سبل انشاء هذا المشروع.

كما عرض السيد الأستاذ الدكتور/ حسن ندير لإنشاء دبلومة في العلاقات الدولية لتدريب واعداد الممثلين الدبلوماسين وذلك بالتعاون بين مصر وفرنسا، كما عرض سيادته للعديد من التجارب الرائدة في مصر.

وأكدت أ.د/ أمل الصبان علي استعداد المكتب التام لتقديم العون والمساعدة في تسيهل اجراءات ابرام هذه الاتفاقات وتفعيلها.

درع رابطة مبدعى العالم العربى والمهجر للمكتب الثقافى بباريس

 

قامت الاستاذة الدكتورة / اميرة عبد العزيزالاستاذة باكاديمية فرساى بفرنسا و رئيس رابطة مبدعى العالم العربى والمهجر والتى تهدف الى تجميع المبدعين العرب فى الخارج فى شتى المجالات وتواصلهم مع الادباء العرب فى البلاد العربية بتقديم درع مهرجان الابداع الاول للرابطة للاستاذة الدكتورة أمل الصبان المستشار الثقافى بالمكتب الثقافى بباريس وجدير بالذكر ان هذا المهرجان تم عقده بالقاهرة و كرم فيه كل من الاستاذ الدكتور عماد ابو غازىوزير الثقافة الاسبق و الفنانة القديرة اسعاد يونس على عطائهم وابداعهم الثقافى والفنى

واكدت سيادتها على دور المكتب الثقافى المصرى و تعاونه مع الرابطة لانهكان الوحيد من ضمن المكاتب الثقافية العربية بباريس الذى ابدى اهتمامه بالرابطة وانشتطتها حيث تم عقد عدة امسيات شعرية بالمركز الثقافى المصرى بباريس كما تم الاحتفال بعيد المرأة يوم 8 مارس .

محاضرة الأستاذة الدكتورة / عالية المهدى

أستاذ الأقتصاد بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية- جامعة القاهرة ، نظم المركز الثقافى المصرى بباريس محاضرة 7 يونيو 2012 للأستاذة الدكتورة / عالية المهدى أستاذ الأقتصاد بكلية االأقتصاد والعلوم السياسية جامعة القاهرة والعميدة السابقة لنفس الكلية والأستاذ الزائر بجامعة شيكاغو فرع باريس.
وقد دارت المحاضرة حول موضوع :- الأقتصاد المصرى : الماضى والحاضر والمستقبل حضر المحاضرة كل من ا.د أمل الصبان المستشار الثقافى وا.د.وفاء الشربينى الملحق الثقافى وقام بتقديم المحاضرة للسادة الضيوف الدكتور / محمود إسماعيل تناولت السيدة الدكتورة / عالية المهدى شرح تفصيلى بديع ومبسط فى ذات الوقت عن وضع الأقتصاد المصرى منذ عام 1991 إلى عام 2010 قبل الثورة مباشرا وبينت بالأرقام الإحصائية والمعايير الدولية وقد ناقشت الدكتورة /عالية المهدى موضوع المحاضرة مع جمهور الحضور ودار نقاش ثرى وبناء ذاد من إعجاب وإنبهار الجالية العربية والمصرية بهذه الخبيرة الإقتصادية التى تمثل مصر فى المحافل الدولية.

تنظيم " اليوم المصرى"

شارك المكتب الثقافى بالسفارة المصرية بفرنسا الشباب المصرى تنظيم " اليوم المصرى" تحت عنوان "حفلة مصرية" و ذلك فى الثانى من يونيو 2012 بالمدينة الدولية الجامعية بباريس. تقيم المدينة الدولية الجامعية بباريس كل عام احتفالا فى ثلاث ايام على ان يخصص يوما لمختلف البيوت بالمدينة للاحتفال على طريقتها الخاصة. تضم المدينة 40 بيتا لدول مختلفة، استضاف البيت النرويجى هذا العام الشباب المصرى للاحتفال بيوم مصرى للمرة الأولى فى المدينة الجامعية.

رحب المكتب الثقافي المصرى بمبادرة الشباب المصرى بفرنسا و قدم لهم كل التسهيلات الممكنة لنجاح هذا اليوم و اظهار الثقافة المصرية على اكمل وجه. استهل اليوم بتقديم المشروب المصرى الكركديه على انغام الاغانى المصرية الاصيلة الامر الذى جذب اسماع الوافدين للمدينة حتى وصلت الفرقة الموسيقية للفنانة المصرية "نسمة عبد العزيز". فقدمت نموذجا من الموسيقى الحديثة على وحى الاغانى المصرية القديمة و غيرها، اعجب الجميع باداء فرقة نسمة المميز و تجاوب المجتمع الغربى على انغام الماريمبا و الطبل الشرقى.

بين الأعلام المصرية و الخيامية و صور لمشاهير التاريخ المصرى العريق، تقاسم الشباب اكثر من نشاط على مدار اليوم، مجموعة عرضت كتب مصرية للبيع باللغة العربية او مترجمة و اخرى عرضت صور تنبض بالروح المصرية اخذها الشباب نفسهم فى مصر فى اكثر من مكان. ثم تدفقت مجموعات كبيرة من الشباب من مختلف بيوت المدينة لتذوق الطبق المصرى الشهير الكشرى.

اخر ما عرض فى اليوم المصرى الفيلم الوثائقى "أغنى تحرير"، الفيلم يحلل بالتحديد البعد الفنى الموسيقى قبل و بعد الثورة ملما باراء كثير من الفانين و مقطوعات من واقع التحرير. اختتم اليوم

بحلوى الام على و بذلك جمع اليوم بين اكثر من بعد ثقافى مؤكدا على اهمية تبادل و نقل الثقافات على مدار يوم، نموذجا استمتع به الجميع.

اسبوع اللغة الفرنسية

 

شاركت الاستاذة الدكتورة أمل الصبان المستشار الثقافى بالمكتب الثقافى بباريس فى الإحتفال الذى أقامه المركز الوطنى للدراسات الفضائية لتوزيع الجوائز على الفائزين فى اطار اسبوع اللغة الفرنسية الذى ينظمه مرصد الفضاء للمركز الوطنى للدراسات الفضائية لاثراء اللغة الفرنسية فى مجالات الأدب والعلوم يوم 23 مايو 2012 فى مقر المركز .

والجدير بالذكرأن الجانب الثقافى للوكالة الفضائية الفرنسية يقود منذ عشر سنوات حركات مختلفة تقوم بوضع الفضاء والأنشطة الخارجية فى قلب عدد كبير من الاهتمامات التراثية سواء كانت أدبية أو فنية أو لها علاقة بالتداخل فى حقول المعرفة , ولهذا فمنذ عام 2003 بدأ المرصد تنظيم اسبوع اللغة الفرنسية و الفرانكوفونية مع عدد من الشركاء وهم « وفد عام للغة الفرنسية ولغات فرنسا و وزارة الثقافة والاتصال ووزارة الخارجية الفرنسية والاوروبية و المنظمة الدولية الفرنكوفونية ومؤسسة ALLIANCE FRANCAISE والاتحاد الدولى لمدرسى اللغة الفرنسية« .

يتم تقديم مقترحات كل عام لعمل مجموعة من ورش العمل الخاصة بالكتابة والمعنونة "المشاركة فى الفضاء " بهدف بناء الجسور والتعاون بين كل من العالم الادبى والعلمى .

ومن الورش التى قام المرصد بإنشاؤها هذا العام بالتوازى مع الورش الموجودة هى " ورشة عمل تفاعلية للمشاركة " وهى تهدف الى ربط وتجميع عدد كبير من الطلبة فى المنشأت التعليمية فى فرنسا والبلاد المختلفة وخلق تفاعل ونشاط يسمح للطلبة الفرنكوفويين من الثقافات المختلفةللعمل كجماعة واحدة

هذا وقد شاركت مصر فى احدى هذه الورش التفاعلية حيث حصلت الطالبة شيماء فوزى كامل من جامعة سنجور بالاسكندرية على جائزة خاصة للورشة التفاعلية حيث تم تقديم الشكر لها على ما تقدمت به وذلك من خلال فيديو كونفرانس تابعت خلاله تسليم الجوائز كما تسلمت أ.د أمل الصبان المستشار الثقافى جائزة خاصة من المؤسسة الدولية للاساتذة الفرنسيين عن مدرسة سان جوزيف بشبرا بالقاهرة.

الوضع الدستوري الحالي بمصر

 

نظم المكتب الثقافي بباريس برئاسة الأستاذة الدكتورة/ أمل الصبان المستشارة الثقافية بباريس ندوة علمية ثقافية للسيد الاستاذ الدكتور/ وجدى ثابت أستاذ القانون الدستوري بجامعة لاروشيل بفرنسا عن موضوع "تأملات حول الوضع الدستوري في مصر بين مرحلتين انتخابيتين" وذلك يوم 12 مايو 2012 بالمركز الثقافي بباريس وذلك بحضور ومشاركة العديد من الشباب المصريين بباريس والجالية المصرية ولفيف من ابناء المجتمع الفرنسي.

حيث دارت المحاضرة حول القضايا الهامة الخاصة انتخابات رئيس الجمهوريةوبرنامجه الانتخابي وسلطاته، والمواصفات المطلوبة دستوريا في رئيس الجمهورية وكذلك اشكالية اعداد الدستور وتكوين الجمعية التأسيسة وتحديد نظام الحكم في مصر رئاسي أم برلماني أم مختلط وغيرها من الموضوعات الهامة التي فتحت المجال للنقاش والتساؤلات من أبناء الجالية المصرية والفرنسيين المشاركين في الندوة.

كتاب الأحداث الغريبة التي صنعت تاريخ الطب
 

بمناسبة صدور الجزء الثاني من كتاب "الأحداث الغريبة التي صنعت تاريخ الطب"، قام المكتب الثقافي بباريس برئاسة أ.د/ أمل الصبان المستشارة الثقافية بباريس بتنظيم ندوة 3 مايو 2012 مع مؤلف هذا الكتاب العالم الطبيب الجراح جون نويل فابياني، رئيس قسم جراحة القلب والأوعية الدموية بمستشفى جورج بومبيدو الأوروبي HEGP ، ورئيس قسم تاريخ الطب بكلية الطب جامعة باريس، وذلك بحضور السيد/ الدكتور/ الأب جرجس لوقا ، راعي الكنيسة القبطية في باريس، والدكتور/شريف خاطر الملحق التعليمي بالمكتب الثقافي بباريس.

البطولة المصرية عبر التاريخ

 

قام المكتب الثقافي المصري بباريس بالتعاون مع جمعية نهضة الوطن بتنظيم محاضرة للكاتب الصحفي الكبير محمد الشافعي الصحفي بدار الهلال المصرية والمتخصص فى كتابة التاريخ الوطنى بعنوان البطولة المصرية عبر التاريخ وذلك بالمركز الثقافي المصرى بباريس 28/3.

قام الكاتب الكبير باستعراض تاريخ مصر العسكرى وإبراز كل البطولات المصرية منذ عهد الفراعنة وصولا الى الثورة المصرية مؤكدا على الدور الكبير الذى لعبه الجيش المصرى فى الحفاظ على كرامة مصر و الذى مازال يلعبه حتى الان , كما قام باثارة النزعة الوطنية لدى الشباب المصرى الحاضر اثناء الندوة و المتعطش الى سماع هذه البطولات والذى كان يجهلها ولم يتوفر له فرصة للتعرف عليها .

ثم قام سيادته بالقاء الضوء حول اهم الكتابات التى قام بكتباتها فى تاريخ الوطنية مناشدا الشباب الى إعادة قراءتها فى هذه الفترة العصيبة التى تمر بها مصر من حيث التحولات السياسية

هذا وقد اوصى فى نهاية الندوة على اهمية التعامل مع التاريخ بطريقة موضوعية وعدم إجحام الاراء الشخصية حيث ان التاريخ هو المصدر الاساسى لتنشئة الشباب المصرى وربطه بالوطن

هذا وقد شارك فى كل من الندوتين بالحضور من المكتب الثقافى الاستاذة الدكتورة /امل الصبان المستشار الثقافى بالمكتب الثقافى والاستاذة الدكتورة /وفاء الشربينى الملحق الثقافى والاستاذ الدكتور /شريف خاطر الملحق الثقافى

الدورة الخامسة لمهرجان الافلام القصيرة و التسجيلية

نظم المكتب الثقافى المصرى بباريس الدورة الخامسة لمهرجان الافلام القصيرة والتسجيلية بمقر المركز خلال الفترة من 23 حتى 27 ابريل .

إختار افلام هذه التظاهرة المخرج الشاب شريف البندارى خريج معهد السينما حيثقرر عرض عدد متنوع وغنى من الافلام , وافتتح المهرجان بكلمة القاها المخرج الشاب شاكرا للمكتب الثقافى اهتمامه بالشباب وجهوده لانجاح هذا المهرجان ومعربا عن سعادته بتواجده بالمركز الثقافى المصرى بباريس

وجدير بالذكر انه يتم عرض فيلم يوميا خلال ايام المهرجان , وحضر الافتتاح من المكتب الثقافى الاستاذة الدكتورة /امل الصبان المستشار الثقافى بالمكتب الثقافى والاستاذة الدكتورة /وفاء الشربينى الملحق الثقافى والاستاذ الدكتور /شريف خاطر الملحق الثقافى .

اجتماع مجلس التوجيه الاستراتيجي للمعهد الاورومتوسطى لعلوم المخاطر

 

شاركت الاستاذة الدكتورة امل الصبان المستشار الثقافى بالمكتب الثقافى بباريس فى اجتماع مجلس التوجيه الاستراتيجى للمعهد الاورومتوسطى لعلوم المخاطر يوم 13 ابريل بمقر رئاسة الجمهورية ، و حضر الاجتماع عدد من المستشارين الثقافيين بالمكاتب الثقافية العربية ومنها تونس والمغرب وممثلى السفارات الاوروبية بفرنسا.

واستهدف الاجتماع الذى يعقد مرة كل عام بحث سبل تعاون المعهد مع شركائه للتحقق من مدى كفاية الاستراتيجيات الخاصة به للاحتياجات الصناعية والاكاديمية كما يهدف أيضا إلى خلق ثقافة مشتركة للمخاطر فى منطقة الاورو متوسطى من خلال خلقوظيفة ادارة المخاطر .

جدير بالذكر ان رئيسة المعهد قد اشادت بمشاركة مصر منذ السنة الأولى لانشاء المعهد كما اشارت الى المشاريع القائمة بين المعهد وجامعة القاهرة وكذلك الى تميز الطلاب المصريين واملها فى زيادة عددهم خلال عام 2012-2013 .

 

صورة الثقافة العربية الاسلامية فى كتب التاريخ المدرسية الفرنسية
 

تظم المكتب الثقافى المصرى فى باريس بالتعاون مع لجنة تصحيح صورة الثقافة العربية الاسلامية فى الكتب المدرسية عبر العالم وبمشاركة جمعية مدرسى التاريخ والجغرافيا بفرنسا اجتماع مائدة مستديرة شارك فيه الاستاذ الدكتور مصطفى الحلوجى امين مساعد لجنة تصحيح صورة الثقافة العربية الاسلامية فى الكتب المدرسية عبر العالم و الاستاذ الدكتور بيير لورى من المدرسة التطبيقية للدراسات العليا بجامعة السوربون والاستاذ إرك تل و الاستاذ فانسن بنفال ممثلى جمعية مدرسى التاريخ و الجغرافيا بفرنسا وحضر من المكتب الثقافى الاستاذة الدكتورة أمل الصبان المستشار الثقافى بالمكتب الثقافى بفرنسا والاستاذ الدكتور شريف خاطر الملحق الثقافى ويأتى هذا الاجتماع استكمالا لإجتماعات اخرى نظمها المكتب الثقافى فى نفس الموضوع والذى يهدف الى تصحيح الكثير من المفاهيم الاسلامية فى الطبعات الاخيرة من الكتب المدرسية وجدير بالذكر ان الاستاذ إرك تل ممثل جمعية مدرسى التاريخ و الجغرافيا بفرنسا قد قدم اسفه على عدم وجود فصل عن الاسلام فى كتب التاريخ الثانوى وطالب المسئولين عن التعليم ورجال السياسة والاعلام بتحمل مسؤلياتهم تجاه هذا الموضوع كما اشار الى وجود تقدم كبير فى تصحيح الاخطاء فى الكتب المدرسية فى طبعة 2010 وذلك بالنسبة الى الاخطاء الكثيرة التى كانت موجودة فى كتب التاريخ فى طبعة 1997 كما طالب باسمه واسم جمعية مدرسى التاريخ و الجغرافيا بفرنسا بتنظيم لقاء يجمع بين سياسيين فرنسيين ومدرسى التاريخ ورجال الاعلام واخرين لكى يتم تدريس مصر المعاصرة كنموذج لدول الشرق الاوسط وذلك لعراقة تاريخها و موقعها الاستراتيجى وثقلها الاقتصادى والديموغرافى فى المنطقة

جائزة "شجرة الحياة"للدكتور بطرس غالى

 بمقر منظمة اليونسكو بباريس – أقيم 2 أبريل حفل توزيع جوائز الجمعية الخيرية الدولية لإحياء الثقافة الوطنية والتراث الروحى التى تقدم جوائز سنوية باسم "شجرة الحياة" لتكريم الشخصيات المتميزة فى مجال الفن والعلوم والثقافة والسياسة والتعليم والمجالات الروحية والتى يتجاوز عمرها 75 عاما والتى لا تزال تشارك فى العمل العام والإبداعى.تعمل هذه الجوائز على تشجيع المواطنين من كبار السن للشعور بالتفاؤل وتوفير العزيمة القوية لتجاوز صعوبات الحياة فى سعيهم لمزاولة حياة طويلة ومليئة بالأحداث وتقدم جوائز لشخصيات دولية وروسية.

وفازت 4 شخصيات بجائزة هذا العام وهو : د. بطرس غالى من مصر، الأمين العام الأسبق لمنظمة الأمم المتحدة، ولودميلا شابو شنيكوف، مديرة متحف N روريتش فى موسكو، والمغنى الفرنسى شارل أزنافود والفيلسوف ورجل السياسة والتعليم الهندى كاران شينج.

 حضر حفل التكريم السيدة/ ندى دراز، قنصل مصر بباريس، وا.د أمــل الصبــان، المستشـــار الثقافـــى و د. محمد الذهبى، المندوب الدائم بالإنابة لمصر باليونسكو.

لقاء المبعوثين المصريين فى جنيف

 

في إطار مشاركة المكتب الثقافي في احتفال الجالية المصرية بسويسرا بالمنتدى السنوى للشباب المصري الأوروبي، وجهت السيدة الأستاذة الدكتورة/ أمل الصبان المستشارة الثقافية ومديرة البعثة التعليمية الدعوة للمبعوثين المصريين بسويسرا لحضور اجتماع 24 مارس 2012 بالقنصلية المصرية بجنيف وذلك لمناقشة قضايهم العلمية والتعليمية. وحضر الاجتماع كل من السيد القنصل/ شريف عيسى قنصل جمهورية مصر العربية بجنيف والسيدة الدكتورة/ وفاء الشربيي الملحق الثقافي بالمكتب والسيد الدكتور/ شريف خاطر الملحق التعليمي بالمكتب.

ودار الحوار في جو أسري حيث قامت السيدة الأستاذة الدكتورة/ أمل الصبان بعرض سياسة المكتب الثقافي بباريس ودورة في الاشراف علي المبعوثين والدارسين بفرنسا وبلجيكا وسويسرا، واتجاه وزارة التعليم العالي برئاسة معالي الوزير أ.د/ حسين خالد وزير التعليم العالي وأ.د/ جلال الدين الجميعي وكيل أول وزارة ورئيس قطاع الشئون الثقافية والبعثات في النهوض بالعملية التعليمة والعمل على استثمار شباب الباحثين بالسماح لهم بالسفر للخارج في بعثات علمية للحصول على درجة علمية أو تجميع مادة علمية بغرض العودة لأرض الوطن والأستفادة بخبراتهم وامكاناتهم العلمية لخدمة مصر وشعبها .

حفل التخرج لمدرسة جرونوبل العليا لإدارة الأعمال

 

بناءً على دعوة السيدة الأستاذة/ Mme Judith BAUVARD مديرة مدرسة جرونوبل العليا لإدارة الأعمال للمكتب الثقافي بباريس لحضور حفل التخرج الذي تنظمة المدرسة سنويا 23 مارس 2012، حضر السيد الدكتور/ شريف خاطر الملحق التعليمي بالمكتب حفل التخرج للطلاب الحاصلين على بكالوريوس إدارة الإعمال ودبلوم إدارة الأعمال.

حيث كان في استقبال الدكتور/ شريف خاطر السيدة الأستاذة Mme JudithBAUVARD مديرة مدرسة جرونوبل العليا لإدارة الأعمال والسيد الأستاذ/ JohnANTONIOS مسئول عن مكتب مدرسة جرونوبل بالقاهرة وبعض الطلاب المصريين، حيث دار الحوار بين الجانبين حول سبل تفعيل الاتفاقية المبرمة بين المكتب الثقافي بباريس ومدرسة جرونوبل، واقترح الأستاذ / John ANTONIOS مسئول عن مكتب مدرسة جرونوبل بالقاهرة تطبيق تجربة الدورة التدريبة التي قدمتها مدرسة جرونوبل للجامعة الإمريكية بالقاهرة عن أسلوب وطرق التعليم والتعلم بالجامعات المصرية ورحب السيد الدكتور/ شريف خاطر بالفكرة وطلب منه ارسال طلب بهذا المشروع وتفصيلاته وطرق تمويله تمهيدا لدراسته وعرضه علي السلطة المختصة في مصر. كما تبين أن عدد الطلاب المصريين المسجلين لعام 2011/2012 تسع طلاب ومثلهم تقدم بطلب للالتحاق بالدراسة بهذه المدرسة للعام القادم.

مشاركة الجانب  المصرى فى دراسة الجدوى لمبادرة تقييم مخرجات التعلم

 

فى إطار اشتراك مصر فى دراسة الجدوى لمبادرة تقييم مخرجات التعلم فى التعليم العالى (أهيلو) بالتعاون مع منظمة التعاون الاقتصادى والتنمية OECD والذى يتطلب اجتماعات دورية للخبراء الوطنيين مع المنظمة، فقد تمتحديد موعد البرامج التدريبية للمديرين الوطنيين وقادة التصحيح (Lead Scorers) في الفترة من 14 إلى 17 /3/2012، وكذلك موعد الاجتماع التاسع لمجموعة الخبراء الوطنيين بباريس في الفترة من 19 إلي 20/3/2012.

وطلبت الأستاذة الدكتورة/ أمل الصبان المستشار الثقافي بباريس من السيد الدكتور/ شريف خاطر الملحق التعليمي بالمكتب استقبال الوفد المصري المشارك في الاجتماع والمكون من أ.د/ ابراهيم سعد شحاته مدير مشروع إنشاء المركز المصري للقياس والتقويم والمدير الوطني لمشروع أهيلو وأ.د/ ثناء راضي عضو الفريق التنفيذي لمسار المهارات العامة وأ.د/ غادة عبد القادر ود/ طارق غلوش عضو الفريق التنفيذ لمسار الاقتصاد ود/ سعيد علام عضو الفريق التنفيذ لمسار الهندسة.

وعقدت الأستاذة الدكتورة/ أمل الصبان ود/ شريف خاطر لقاء للترحيب بالسادة الضيوف واستعداد المكتب لتقديم كافة سبل التعاون لتسهيل مهمة الوفد في حضورالاجتماع التاسع لمجموعة الخبراء الوطنين بباريس. وقد غادر الفريق المصري للقاهرة يوم 21 مارس 2012

حفل موسيقى غنائى

بمناسبة نهاية الفصل الدراسى الاول لمدرسةالموسيقى بالمركز الثقافى المصرى بباريس الخاصة بموسيقى العود والموسيقى الشرقية و موسيقى البحر المتوسط قام المكتب الثقافى المصرى بباريسبتنظيم حفل موسيقى غنائى والتى يؤديها طلابهذه المدرسة تحت قيادة السيد/ وسيم بن شوشة مدير المدرسة (والجدير بالذكر ان هذه المدرسة تقوم بتدريب الطلبة على العزف على العود و كورال الغناء العربى بالمركز الثقافى المصرى منذ اكثر منثلاث سنوات ويتكون فريق الكورال من 12 مطرب ومطربة من جنسيات عربية مختلفة) و يعد هذا الحفل ثمار التدريب الجيد والمتميز لمجموعة جديدة قد بدأت تدريبها من ستة اشهر تم تقديم العرض على مسرح المعهد الوطنى للغات والحضارات الشرقية وذلك 17 مارس 2012 حيث تضمن برنامج الحفل تقديم عروض متميزة من عزف مقطوعات من التراث للموسيقى الشرقية والعربية ،كما قام فريق الكورال بغناء بعض من الاغانى المتميزة .وقد نالت هذه الامسية إعجاب العدد الضخم من الحضور الذى إمتلاء به المسرح إضافة الى العدد الكبير الذى لم يتمكن من دخول المسرح وحضر الحفل كل من أ.د أمل الصبان المستشار الثقافى و أ.د وفاء الشربينى الملحق الثقافى وأ.د شريف خاطر الملحق التعليمى

مسابقة الربيع العربى بمدارس بلريس

قامت الاستاذة الدكتورة امل الصبان المستشار الثقافى بالمكتب الثقافى المصرى بباريس بالمشاركة فى ندوة الربيع العربى التى عقدت بمدرسة اونوريه  بلزاك والتى تحدث فيها الكاتب و الباحث التاريخى بنجامين عن الثورات العربية فى كل من مصر وتونس وسوريا وليبيا كما قدم الطلبة ابدعاتهم من شعر وعروض على الحاسب الالى حول الثورات العربية وقدم المكتب الثقافى جائزة التمييز لهم كما عقدت على هامش الندوة معرضا لاشعار الشاعر المصرى محمد رمضان حول موضوع الربيع العربى .

زهور مصر

عقدت أمسية غنائية اوبرالية  13 يناير تحت عنوان زهور مصر بالمكتب الثقافى شارك فيها شباب الدارسين المصريين فى اوبرا باريس و هم  الفنانة السوبرانو مايسة عرنسة وجوزيف  كوزمان وفى كونسرفتوار  ليون وهم شادى وميريت حنا   وبحضور عدد كبير من العازفين والفنانين الاوبراليين المصريين والفرنسيين واستاذة الاوبرا د. كارولين دوما وتم خلالها   تقديم غناء كلاسيكى من وحى الثورة .وقد اشاد السادة الحضور بالعرض واعربوا عن استمتاعهم به وقد حضر العرض كل من الاستاذة الكتورة /أمل الصبان المستشار الثقافى والتعليمى للمكتب الثقافى بباريس والاستاذة الدكتورة /وفاء الشربينى  الملحق الثقافى بالمكتب والاستاذ الدكتور /شريف خاطر  الملحق الثقافى بالمكتب

كما  نظم المكتب الثقافى عرضا فنيا بالتعاون مع  مركز توثيق التراث الحضارى والطبيعى التابع لمكتبة الإسكندرية برئاسة د. فتحى صالح في الفترة من 24 إلى 27 يناير 2012، ويتضمن عرضاً تفاعلياً يوثق أحداث الـ 18 يوماً الأولى من الثورة، وذلك باستخدام نظام عرض بانوراما "Culturama" الحاصل على براءة الاختراع، وهو عبارة عن شاشة بانورامية نصف دائرية ضخمة تقوم بعرض برامج الوسائط المتعددة التفاعلية.

وافتتح المعرض بكلمة القاها كل من أ.د /نادية زخارى وزيرة البحث العلمى بجمهورية مصر العربية والسفير ناصر كامل سفير جمهورية مصر العربية بباريس  ورئيسه المؤتمر العام باليونسكو السيدة/ كاتلينا بوجيلي والمدير التنفيذي باليونسكو ود/ محمد الذهبى مندوب مصر الدائم بالانابة لدى اليونسكو

  كما صاحب العرض معرضاً للصور الفوتوغرافية للفنان أحمد عبد الفتاح المصور الصحفى بجريدة المصرى اليوم وقدم فيه مجموعة متميزة من الصور المأخوذة من الميدان ومعرض لشعارات الثورة ومعرض جرافيتى وقذ اذهل المعرض الجمهور الغفير الذى حضره .

زيارة رئيس الجامعة الفرنسية المصرية لباريس

استقبلت أ.د/ أمل الصبان المستشارة الثقافية بباريس ود/ شريف خاطر الملحق التعليمي أ.د/ عثمان لطفي السيد رئيس الجامعة الفرنسية المصرية بجمهورية مصر العربية وذلك بمقر المكتب الثقافي بباريس 13 فبراير 2012 .

ودار اللقاء حول تطورات الزيارة التي قام بها أ.د/ عثمان لطفي رئيس الجامعة الفرنسية لباريس لمدة خمسة أيام حيث أشار سيادته بأنه قام بابرام اتفاقية مع رئيسة جامعة السوربون بباريس 3 الجديدة وذلك من أجل اعتبار الدراسة في الجامعة الفرنسية بمصر ثلاث سنوات بدلا من أربع سنوات والاعتراف بذلك من جانب جامعة السوربون 3 الجديدة، ثم يحصل الطالب في السنة الرابعة علي ماستر 1 ثم ماستر 2 في السنة الخامسة.

ومن الجدير بالذكر أن الجامعة الفرنسية بمصر تشتمل الآن على 3 كليات : كلية اللغات التطبيقية ، متخصصة في قانون الأعمال و التجارة الدولية و هي تحظى بشراكة مع جامعة باريس 2 السوربون الجديدة ، وكلية الإدارة و نظم المعلومات التي يتم التدريس فيها بثلاث لغات موجه نحو المؤسسات، بالتعاون مع باريس دوفين، وكلية الهندسة: ذات منهج متعدد الاختصاصات في تقنيات المعلومات و الاتصال و في التحديث الصناعي، وهي تنشط بالتعاون مع ثانوية لويس لي جران ، المدرسة القومية العليا للحرف و الفنون و المدرسة الوطنية للطرق والكباري ، المعهد الوطني متعدد التقنيات بجرينوبل وتيليكوم-باريس ( المدرسة الوطنية العليا للاتصالات).

لقاء المدير التنفيذي لمؤسسة التعليم الهندسي بفرنسا
 

مشاركة الدكتور / شريف خاطر الملحق التعليمي بباريس في تلبية الدعوة الموجه له من السيد الاستاذ الدكتور jean-Pierre TROTIGNON المدير التنفيذي لمؤسسة التعليم الهندسي بفرنسا لحضور الحفل الحادي عشر للـReseau"n-i" بالمدينة الجامعية الدولية بباريس 3 فبراير 2012  وتعتبر Reseau"n-i" من اكبر المؤسسات التعليمية في مجال الهندسة في فرنسا حيث تستقبل حوال 200 طالب سنويا من اكثر من 25 دولة من دول العالم ومنها مصر في جميع مجالات الهندسة . وحضر الحفل ممثلين عن بعض السفارات الاجنبية بفرنسا ولفيفي من الطلاب القدامي والمستجدين وتم تكريم بعضالطلابالقدامي من خلال منحهم شهادة تقدير ومبالغ مالية تتراوح من 500 الي 1000 يورو للفائز.

كتاب ذكريات سوزان طه حسين

بمناسبة صدور كتاب ذكريات سوزان طه حسين "معك"   نظم المكتب الثقافى بسفارة جمهورية مصر العربية بباريس برئاسة المستشارة الثقافية أ.د.أمل الصبان مائدة مستديرة حول طه حسين  18 فبراير 2012 شارك فيها عدد من  أفراد من عائلته بينهم حفيدته أمينة عقادة ‏-‏ رئيسة متحف جيميه والمستشار  الإعلامى السابق بباريس د‏.‏علي القاضي الذي تربطه بالدكتور طه حسين صلة نسب.

 كما شارك فيها بالحضور نخبة من الباحثين والمفكرين الفرنسيين والعرب والمصريين وهم الدكتورة عزة هيكل والكاتب الصحفي د.أحمد يوسف ود.زينا ويجون أستاذة التاريخ بجامعة السربون, ود.صبحي البستاني استاذ الادب العربي الحديث بإنالكو, ود.بدر الدين عرودكي المدير المساعد لمعهد العالم العربي والناشط الثقافي والسياسي بفرنسا الضرير حمو بوكاز وهو نائب لعمدة باريس  .

الاحتفال ثورة 25 يناير

 بمناسبة الأحتفال بالعيد السنوى الأول لثورة 25 يناير, قام المكتب الثقافى المصرى بباريس بتنظيم عدة أنشطة خلال شهر يناير2012م للمشاركة فى هذه الأحتفالية ولإبراز الجوانب المختلفة للثورة المصرية .

بدأت الإحتفالية بإقامة معرض للصور تحت إسم " ميدان التحرير " للفنان المصرى حسام حسن والذى إمتد من 9 حتى 20 يناير 2012وتخلل ذلك ندوة عقدها الفنان حسام حسن تحدث فيها عن الابداع الفنى الذى حدث خلال ثورة 25 يناير وتأثيرها على الفنانبن بوجه عام . حضر إفتتاح المعرض والندوة كل من أ.د / أمل الصبان المستشار الثقافى والتعليمى للمكتب الثقافى بباريس وأ. د / وفاء الشربينى الملحق الثقافى بالمكتب وأ.د /شريف خاطر الملحق الثقافى بالمكتب ، وانتقل المعرض بعد ذلك الى أكاديمية روما للمشاركة فى إحتفالات الذكرى الأولى للثورة .

كتاب "الثمانية عشر يوما التي غيرت مصر"

نظم المكتب الثقافى المصرى بباريس محاضرة متميزة للكاتب الكبير الفرنسى روبير سوليه  حول كتابه الاخير " الثمانية  عشر يوما التى غيرت مصر " حيث اشار الى ان ثورة 25 يناير هي ثورة شعبية سلمية وتم اختيار اليوم ليوافق عيد الشرطة وكما تم تحديده من
خلال عدة جهات من المعارضة المصرية والمستقليين، من بينهم حركات شبابية وكذلك مجموعات الشبان عبر موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك والتي من أشهرها مجموعة
"كلنا خالد سعيد".

حضر الندوة عدد كبير من الفرنسيين والمصريين ومن الشباب وأبناء الجالية المصرية وأعضاء جميعية أصدقاء قناة السويس وأعضاء جمعية الصداقة المصرية الفرنسية وكبار المهتمين بالثقافة والثورة المصرية .

"الاحتفالية بالذكري الأولي للثورة باليونسكو "

 إستكمالا لإحياء الإحتفالات الخاصة بذكرى ثورة 25 يناير أقام المكتب الثقافى برئاسة أ. د/أمل الصبان المستشار الثقافى بالتعاون مع وفد مصر الدائم باليونسكو وتحت رعاية السيد السفير/ ناصر كامل سفير جمهورية مصر العربية بباريس إحتفالية بمناسبة الذكرى الاولى لثورة 25يناير بدأت بندوة ثقافية ثم عروض بانورامية للوحات فوتوغرافية لمركز التراث عن الثورة المصرية، وعرض كالتوراما يقدمه فتحى صالح مدير مركز توثيق التراث الثقافى والطبيعى . 

 حيث قاما كل من أ.د / أمل الصبان ود/ شريف خاطر باصطحاب الوفد المصري إلي منظمة اليونسكو لحضور فاعليات الذكرى الأولى لثورة 25 يناير المجيدة والتي بدأت بمائدة مستديرة حول مستقبل الثورة المصرية حيث القت أ.د/ نادية زخاري وزيرة البحث العلمي والتكنولوجي كلمة بمناسبة الأحتفال بالثورة، كما القي كل من د/ بطرس غالي ود/ روبير سوليه الكاتب والصحفي الفرنسي والمفكر اللبناني انطوان بسبوس والمدير السابق لمعهد العالم العربي
السيد/ دومنيك بوديس ورئيسة المؤتمر العام باليونسكو السيدة/ كاتلينا بوجيلي والمدير التنفيذي باليونسكو السيد/ هانز دورفيك كلمة عن الثورة المصرية المجيدة ومستقبلها وذلك في حضور سفيرنا بفرنسا /ناصر كامل وأ/ حسام نصار وكيل أول وزراة الثقافة والاب لوقا راعى الكنيسة الاورثوزوكسية وحازم فودة مراسل التليفزيون المصرى بفرنسا والعديد من المدعويين من سفراء الدول العربية والاجنبية باليونسكو والمستشارين والمواطنين المصريين المقيمين بفرنسا والمواطنين الفرنسيين.

 ثم تلى ذلك عرضا فنيا نظمه مركز توثيق التراث الحضارى والطبيعى التابع لمكتبة الإسكندرية برئاسة د. فتحى صالح في الفترة من 24 إلى 27 يناير 2012.

أمسية غنائية لفريق إنشاد بعنوان "رسالة سلام"

تم تنظيم أمسية غنائية لفريق إنشاد بعنوان "رسالة سلام" وذلك على المسرح الكبير لمنظمة اليونسكو، وكان العرض عبارة عن أمسية روحانية قدمتها فرقة الفنان انتصار عبد الفتاح للإنشاد الديني- الإسلامي والمسيحي- والغناء الاوبرالي والتى تضم 35 فنانا أبهروا الحضور - بتشكيلهم الذى يضم منشدين صوفيين والكورال الكنسى ومنشدين من أندونيسيا وآخرين من الأوبرا يرتدى كل منهم الملابس التى تعكس انتماءاتهم، وقدم هؤلاء تحت العلم المصرى - أغان تعكس جميعها وحدة المسلمين والأقباط فى مصر وتدعو جميعها إلى وحدة الأديان، كما أدوا الأغانى الوطنية القديمة التى هزت مشاعر الحضور الذى ردد مع الفرقة هذه الاغانى وسط أصوات تتعالى بكلمة واحدة "تحيا مصر".

متحف قناة السويس

 شاركت كل من أ.د/ امل الصبان المستشار الثقافى بالمكتب الثقافى المصرى وأ.د/فتحى صالح مدير مركز توثيق التراث الثقافى والطبيعى فى اجتماع عقد مع جمعية أصدقاء فردناند ديليسبس حول متحف قناة السويس حيث تم عرض كل الصور والمقتنيات الخاصة بحفر قناة السويس كما تم عرض مجموعة من الكتب والتى تم توثيقها وإدراجها على قائمة التراث العالمى باليونسكو .

أنت أخي

عقد المكتب الثقافى المصرى برئاسة أ.د/ امل اصبان المستشار الثقافى والتعليمى بفرنسا أمسية غنائية مميزة ومختلفة للفنان والمغنى المصرى والعالمى تونى قلدس وذلك بالمركز الثقافى المصرى بفرنسا حيث قدم مجموعة من الاغانى المصرية والفرنسية ومن أجمل ما غنى أغنية
" انت اخى"  تلك الأغنية التى رشحت لجائزة السلام عن عام 2012م فى بروكسل  وصاحبه فى تلك الأمسية عازف البيانو الفنان المبدع جون كلود اورفالى والمميز فى هذا الحفل ان هذان الفنانان ولدا وكانت نشأتهم فى مصر فكان إبداعهم الموسيقى مزيجا بين الشرق والغرب .

الطرق العلمية الحديثة المستخدمة في ترميم وصيانة المقابر الفرعونية

تحت رعاية وإشراف المكتب الثقافي المصري بباريس - فرنسا وفي إطار النشاط العلمي والثقافي للمكتب إقيمت ندوة بعنوان " الطرق العلمية الحديثة المستخدمة في ترميم وصيانة المقابر الفرعونية " وذلك يوم 23/12/2012م وفي حضور أ.د/أمل الصبان المستشار الثقافي ورئيس البعثة التعليمية وأ.د/وفاء الشربيني الملحق الثقافي وأ.د/ شريف خاطر الملحق التعليمي وفي حضور كوكبة من المهتمين والدارسين والباحثين في مجال ترميم المقلبر الفرعونية من المصريين والعرب والاجانب . قام أ.د/ شعبان محمد محمود عبد العال المدرس بقسم ترميم الاثار كلية الاثار جامعة الفيوم وعضو برنامج الشراكة والانتماء بباريس بإلقاء المحاضرة مع عمل عرض علمي تناول فيه أهم الطرق العلمية الحديثة المستخدمة في مجال فحص وترميم الاثار .

زيارة وزيرة البحث العلمي والتكنولوجيا لفرنسا

 

قامت أ.د / أمل الصبان المستشارة الثقافية بباريس ود/ شريف خاطر الملحق التعليمي بمرافقة السيدة أ.د/ نادية زخاري وزيرة البحث العلمي والتكنولوجيا والوفد المرافق لها المكون من السيد أ.د/ ماجد الشربيني رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا أ.د/ عبد الحميد الزهيري منسق التعاون الأوروبي والمدير التنفيذي لبرنامج البحوث والتنمية والابتكار بوزارة البحث العلمي والتكنولوجيا، وذلك لزيارة وزارة التعليم العالي والبحث الفرنسية. دار هذا اللقاء حول ضرورة الانتهاء من اعداد بروتوكول التعاون الخاص باللجنة وتوقيعه في اقرب فرصة لدعم التعاون العلمي والبحثي بين البلدين.

تم زيارة معهد غوستاف روسي والذى يعتبر المركز الأوروبي الأول لمكافحة الأمراض السرطانية .وتناولت الزيارة الحوار بين الجانبين حول التعاون في مجالات دراسة العينات والعلاج النفسي للمريض.

كما تمت زيارة معهد باستير. ودار الحوار حول أمراض الكبد ومدى التعاون بين المؤسسات المصرية والفرنسية وفرص وامكانيات التعاون المستقبلية بين البلدين.

قام الوفد المصري خلال الزيارة وبمرافقته أ.د/ أمل الصبان ود/ شريف خاطر بزيارة المعهد الوطنى للصحة والبحث الطبى ، ودار الحوار حول نقل التكنولوجيا والسياسات التي يتبعها المعهد مع دول الجنوب. وبحث سبل التعاون في مجالات الأبحاث المتخصصة في مرض الايدز وانضمام مصر الي بنوك البيولوجية. وتم التركيز علي التعاون في مجال التهاب الكبد الوبائي فيروس سي، وانشاء بنك بيولوجي في مصر والتركيز علي مجال المعلوماتية والبيولوجية والابتكار.

حول ترميم واستعاضة مقتنيات المجمع العلمى المصرى

 

بمقر وزارة الثقافة الفرنسية، يوم الجمعة الموافق 27/1/2012، التقت السيدة الأستاذة الدكتورة/ أمل الصبان، المستشار الثقافي ومديرة المكتب الثقافي بباريس، والسيد الأستاذ/ سمير الصادق، سكرتير ثالث بسفارة جمهورية مصر العربية بباريس، بالسيد/ فلورين ستورا، المستشار الدبلوماسي لوزير الثقافة والاتصال الفرنسي، والسيدة/ ميري بالي، المعنية بالعلاقات الدولية بالمكتبة الوطنية الفرنسية.

عرضت السيدة الأستاذة الدكتورة/ أمل الصبان الحالة الراهنة لمقتنيات المجمع العلمي مشيرة إلى أنه من ضمن 40 ألف كتاب ووثيقة ومخطوطة طالهم نيران الحريق يوجد عدد كبير غير مقدر وغير قابل للإعادة إلى الحالة الأصلية أو الترميم، وبالتالي تنقسم الجهود المصرية إلى عدة مسارات أولها ترميم ما يمكن ترميمه بواسطة خبراء دار الكتب المصرية ثم نقله إلى المقر المؤقت لمقتنيات المجمع العلمي في بيت السناري، وثانيها التعاون مع الشركاء الدوليين ومن أبرزهم فرنسا - التي كان لها دور تاريخي منذ إنشاء المجمع العلمي - في الاستعاضة عن بعض المقتنيات غير القابلة للترميم بنسخ بديلة في حالة ما إذا كان الشركاء يمتلكون نسخا مزدوجة من نفس العمل، وآخرها الحصول على نسخ الكترونية على أقل تقدير بالنسبة للأعمال غير القابلة للإصلاح والتي لا يتواجد منها نسخا مزدوجة لدى شركائنا. أوضحت السيدة/ بالى أن مفوض العلاقات الدولية بالمكتبة الوطنية الفرنسية قد قام - بناء على دعوة تلقاها من السيد الأستاذ الدكتور/ اسماعيل سراج الدين - بزيارة المجمع العلمي وتفقد حالته وحالة مقتنياته حيث خلص إلى جسامة الأضرار التي لحقت بمقتنياته، وإلى أن معظم ما تبقى بحالة جيدة ينحصر في مخطوطات ومكاتبات ذات هوية أثرية.

كما أوضحت أن البداية للمهمة المصرية الهادفة إلى إعادة مقتنيات المجمع العلمي إلى حالة مقاربة للحالة التي كانت عليها هي الوقوف أولا على مجموعة المقتنيات التي كان يمتلكها قبل الحريق. وأضافت أن المعهد الفرنسي لعلوم الآثار الشرقية Institut Français d’Archéologie Orientale هي الجهة التي تمتلك هذه القائمة مشيرة إلى أن التخطيــط المنطقي للمهمة يبدأ بالتواصل مع المؤسسة الفرنسية للوقوف على ما تمتلكه من معلومات حول المقتنيات الأصلية للمجمع وتسليم النسخ الأصلية المتاحة ليعقب ذلك قيام الجانب المصري بتحديد ما أبقى عليه الحريق من هذه المقتنيات ثم التحصل على الأعمال المفقودة سواء من خلال نسخ إضافية لدى فرنسا أو غيرها أو تعويضها بنسخ الكترونية تضمن على الأقل عدم فقدان المجمع العلمي لجزء من ثروته الثقافية.

أضافت المسئولة الفرنسية أنه سيكون من المفيد في المرحلة الأخيرة ابتعاث خبير مصري متحدث بالفرنسية لمهمة بحثية إلى فرنسا يقوم من خلالها بالتعرف على ما يمكن تعويضه من خلال مقتنيات المكتبة الوطنية الفرنسية والتى ستعين مشرف بحث من الكوادر الأكاديمية للمكتبة لتقديم المعونة للخبير المصري خلال بحثه بالمكتبة الوطنية .

فيما يخص عمليات الترميم، قامت السيدة الأستاذة الدكتورة/ أمل الصبان بتسليم الجانب الفرنسي نسخة من احتياجات الهيئة العامة لدار الكتب والوثائق القومية من المواد الخام والأجهزة الازمة لعمليات الترميم والصيانة بمقتنيات المجمع العلمي حيث أوضحت السيدة/ Mireille BALLIT أنها ستقوم بعرضهذه الاحتياجات وإفادتنا مشيرة إلى أن الجانب الفرنسي له تجربة مشابهة في التعاون مع الجانب التونسي في صيانة مقتنيات مكتبة معهد الآداب العربية التونسي الذي شهد هو الآخر حريقا مشابها.

إحتفالية الشعر العامي والغنائي العربي

 

تم تنظيم إحتفالية ثقافية حول إعادة إكتشاف التراث الخاص بالأدب العربي العامي وذلك يومي7-8-12-2011، وذلك في إطار التعاون بين المكتب الثقافي المصري بباريس والمعهد الوطني للغات والحضارات الشرقية ( اينالكو ) التابع لجامعة السوربون .

وقد حضرت كلا من أ.د/امل الصبان المستشار الثقافي وأ.د/وفاء الشربيني الملحق الثقافي بالمكتب إفتتاح فاعليات الندوة ، حيث توجه أ.د/ جاك إيجراند رئيس المعهد بتوجيه الشكر لدور المكتب في الإعداد لهذا الحدث وأعرب عن أمنيته بدوام استمرار هذا التعاون المشترك .

تلي ذلك تقديم لفاعليات البرنامج من خلال المنسق أ.د صبحى بستانى أستاذ الأدب المعاصر بالاينالكو ، وتناول المؤتمر العديد من القضايا الهامة المتعلقة بالادب والشعر العربي والعامي وشارك فيه لفيف من المهتمين بهذا الأدب في كل من ( فرنسا - أسبانيا - ستراسبورج - مصر - المغرب - تونس - الجزائر )

 

ندوة شعرية لشاعر العامية المصري سيد حجاب

 

في إطار الاحتفال بأدب العامية وبالتعاون مع الاينالكو قام المكتب الثقافي المصريبتنظيم ندوة شعرية لشاعر العامية المصري سيد حجاب والتي عقدت بالمركز الثقافي المصري بباريس يوم 9/12/2011م ، وقد حضر الأمسية كل من الكاتب / جمال الغيطاني والكاتب الكبير / لبيب السباعي ومن المكتب الثقافي أ.د/أمل الصبان المستشار الثقافي وأ.د/وفاء الشربيني الملحق الثقافي و أ.د/شريف خاطر الملحق التعليمي وعدد كبير من أساتذة الاينالكو بالاضافة الي الطلبة الفرنسيين وأساتذة الادب العربي من جامعات فرنسا وأوروبا .

 
   

JSP Page
 
الصفحة الرئيسية | خدمات الموظفين   | الركن الاعلامي | مكتبة الصور | المكاتب و المراكز الثقافية| أراء ومقترحات| خريطة الموقع | إتصل بنا
     لرؤية أفضل يرجي ضبط الشاشة علي 1024×768

أنت الزائر رقم