English

 

 

 

الصفحة الرئيسية

|

خدمات الموظفين

| الركن الإعلامي |

مكتبة الصور

|

المكاتب و المراكز الثقافية

|

أراء ومقترحات

|

خريطة الموقع

|

إتصل بنا

   
نشاط المكتب الثقافي المصري بكندا

الصفحة الرئيسية > أنشطة التمثيل الثقافي > عام 2014> المكتب الثقافى المصرى بمونتريال

 

حفل استقبال السيدة السفيرة/ أمل سلامة

قنصل عام مصر الجديد بمونتريال وتكريم مدير المكتب السياحى المصرى

 

شارك الأستاذ الدكتور/ عصام الكردى المستشار الثقافى ومدير مكتب العلاقات الثقافية والتعليمية بكندا، والدكتورة/ إيمان الجمل الملحق الثقافى والتعليمى. فى الحفل الخاص الذى نظمه الإعلامى/ جورج سعد رئيس تليفزيون وإذاعة صوت مصر بكندا، مساء يوم الأحد الموافق 21 ديسمبر 2014 بإحدى قاعات Château Royal بمدينة لافال الكيبيكية، وذلك إحتفاءً بوصول السيدة السفيرة/ أمل سلامة، قنصلا عاما لمصر بمدينة مونتريال بكندا خلفا للسيد السفير/ أمين مليكة.

قام السيد جورج سعد بالترحيب بالسيدة السفيرة وتقديم نبذة عن التاريخها المهنى ومدى النشاط والدقة المشهود لها به. كما ألقت السيدة السفير كلمة رحبت فيها بالحضور وبسعادتها فى العمل والتعاون مع المكاتب الفنية التى تتمتع بسمعة طيبة بين مثيلتها على مستوي البعثات الدبلوماسية والتى شهدت لها بالإخلاص والتفانى فى العمل. كما قام السيد/ جورج سعد خلال هذا الحفل بتكريم السيد مصطفى سلام، مدير المكتب السياحى المصرى بمناسبة انتهاء فترة عمله بكندا. وقد جاء الحفل فى نطاق أسرى حيث إقتصر الحضور على أعضاء البعثة الدبلوماسية بالقنصلية العامة والمكاتب الفنية.

 

المكـتب الثقـافى والتعـليمى بمونتـريـال يحتفى  باليـوم العـالـمى للغــة العـــربيــة

 أقام مكتب العلاقات الثقافية والتعليمية بمونتريال برئاسة الأستاذ الدكتور / عصام الكردى – المستشار الثقافى ومدير المكتب، أمسية خاصة من أجل الاحتفاء باليوم العالمى للغة العربية وذلك مساء الأربعاء 10 ديسمبر 2014 بمقر المكتب، حيث استضاف اللقاء الدكتور شريف الجيار – أستاذ النقد والأدب المقارن المساعد بجامعة بنى سويف ورئيس الإدارة المركزية للمشروعات الثقافية والنشر بالهيئة المصرية العامة للكتاب، والذى ألقى ندوة بعنوان "الشباب والتغريب اللغوى".

بدأت الأمسية بالكلمة الافتتاحية للأستاذ الدكتور عصام الكردى – المستشار الثقافى ومدير المكتب، حيث رحب بالمحاضر والسادة الضيوف، وقد أشار سيادته فى كلمته إلى خطورة إستخدام الشباب حروف أجنبية فى كتابة العربية بديلا عن الحروف العربية فى التواصل اليومى فيما بينهم. وقد أدارت الندوة الدكتورة إيمان الجمل – الملحق الثقافى والتعليمى حيث أشارت إلى الحرص على إحياء هذا اليوم الذى أقره المكتب التنفيذى باليونسكو منذ عام 2012 بناء على مبادرة من السعودية والمغرب.  ونوهت إلى أن المنظمة الدولية قررت تخصيص هذا العام للاحتفاء بالحرف العربى. ثم قامت بشرح سريع لأنواع الخطوط العربية المختلفة كالخط الكوفى والنسخ والثلث وغيره، مع تقديم نماذج منها.

واستهل دكتور شريف الجيار الحديث بالتعريف بمفهوم التغريب وآثاره على المجتمع المصرى والعربى بشكل عام. وراى أن مصر تمسكت خلال فترات الاستعمار بلغتها، على خلاف دول أخرى. وحظيت اللغة العربية فى الستينيات بأهمية خاصة نظرا لوجود عدد كبير من كبار الكتاب والمفكريين المصريين فى ذلك الوقت. وقد ركز دكتور شريف الجيار خلال الندوة على محورين أساسيين، ألا وهما التعليم والإعلام، مشيرا إلى ضرورة وضع استراتيجية للنهوض بهما وضرورة توعية الشباب باللغة واستخداماتها. كما ناقش الحضور كيفية تحفيز الشباب على الاستخدام الصحيح للاحرف العربية وقد إقترح عقد ندوة للشباب لوضع مقترحات عملية يمكن التوصية بها فى هذا الصدد.

فعاليات الصالون الثقافى المصرى بالمكتب الثقافى المصرى 2014 - 2015

الـــروايــــة الفـلســطينيـة : جـــذور وامتــداد رواية " الست زبيدة "

 نظم مكتب العلاقات الثقافية والتعليمية بمونتريال برئاسة الأستاذ الدكتور/ عصام الكردى – المستشار الثقافى ومدير المكتب، بالتعاون وزارة الثقافة المصرية ومؤسسة "بيت تراث العرب"، ندوة حول رواية "الست زبيدة" للكاتبة الفلسطينية الكندية نوال حلاوة، وذلك بمقر المكتب مساء يوم الجمعة 5 ديسمبر 2014. وقد كان ضيف الندوة الناقد المصرى الدكتور شريف الجيار – أستاذ النقد والأدب المقارن المساعد بجامعة بنى سويف ورئيس الإدارة المركزية للمشروعات الثقافية والنشر بالهيئة المصرية العامة للكتاب.

وقد بدات الندوة بكلمة الأستاذ الدكتور/ عصام الكردى الذى أعلن افتتاح أولى حلقات الصالون الثقافى المصرى بالمكتب الثقافى ورحب بالسيدة نوال حلاوة والدكتور شريف الجيار والسادة الحضور فى هذه الأمسية العربية الفلسطينية. وقد أدارت الندوة الدكتورة/ إيمان الجمل – الملحق الثقافى والتعليمى، التى استهلتها بالإشارة إلى أن هذه الأمسية تدخل فى إطار الأنشطة والاحتفالات التى تقوم بها الدول المختلفة من أجل إحياء اليوم العالمى للتضامن مع الشعب الفلسطينى. وأضافت أن المكتب يشارك أيضا الدولة المضيفة كندا، ومدينة مونتريال على الأخص، إحياء ذكرى وفاة 14 سيدة وإصابه 10 أخرين و4 رجال خلال مذبحة مونتريال والتى وقعت فى يوم 6 ديسمبر من عام 1989، حيث قام رجل بإطلاق النار العشوائى على الفتيات بكلية الهندسة بجامعة مونتريال لاعتراضه على خروج المرأة المتزايد ومنافستها للرجل فى الحياة العامة على حد ظنه. ثم قدمت دكتورة إيمان الجمل نبذة عن الضيفين والرواية.

جدير بالذكر أن السيدة نوال حلاوة تعد سفيرة للثقافة العربية بمونتريال حيث كانت أحد مؤسسى "بيت تراث العرب" والذى ساهم بشكل كبير فى الحفاظ على الهوية الثقافية العربية والتعريف بها داخل المجتمع الكندى، بل وجعل التراث العربى جزء من التراث الكندى. ورواية"الست زبيدة" هى سرد غير نمطى عن مدينة يافا، مسقط رأس الكاتبة – وعن النكبة الأولى والهجرة. والدكتور شريف الجيار يعد من أهم نقاد الجيل الجديد والذين يجمعون مابين التراث والحداثة، ويتميزون بالعمق التحليلي والحياد الموضوعى. وهو شخصية فعالة على الساحة الثقافية حيث أنه عضو لجنة الدراسات الأدبية واللغوية بالمجلس الأعلى للثقافة وكذلك عضو لجنة تطوير التعليم بالمجلس. كما أنه عضو مجلس إدارة اتحاد كتاب مصر ورئيس لجنة الشباب به، وله العديد من الدراسات النقدية فى الأدب والشعر المصرى، وكذلك العربى والفلسطينى خاصة. 

حفل تكريم

سيادة السفير/ أمين مليكة القنصل العام المصرى

 بمونتريال - كندا

قامت القنصلية العامة المصرية بمونتريال، بمشاركة المكتب الثقافى والتعليمى والمكتب التجارى والمكتب السياحى، بتنظيم حفل تكريم للسيد السفير/ أمين مليكة قنصل عام مصر بمونتريال، وذلك بمناسبة انتهاء مدة خدمة سيادته كقنصل عام لجمهورية مصر العربية بمونتريال لمدة أربعة سنوات، واستعداد سيادته للعودة لتولى منصب نائب مساعد وزير الخارجية لشؤون شرق أسيا.

قامت بالإشراف على تنظيم الحفل سيادة الوزير مفوض السيدة/ منال عبدالدايم - نائب القنصل العام، والتى تولت مهام عملها منذ أغسطس 2014. وقد أقيم الحفل بمقر القنصلية يوم الأربعاء 3 ديسمبر 2014 بحضور السفير/ امين مليكة والسيدة قرينته وكافة أعضاء القنصلية ورؤوساء المكاتب الفنية وكافة اعضاءها.

بدأ الحفل بكلمة الوزير المفوض السيدة/ منال عبد الدايم  التى قدمت الشكر للسيد السفير على فترة العمل الوجيزة التى قضتها مع سيادته بالقنصلية، وتمنت له دوام التوفيق ومزيد من الترقى. ومن جانبه، ألقى المستشار الثقافى الأستاذ الدكتور/ عصام الكردى -  مدير مكتب العلاقات الثقافية والتعليمية، كلمة أشار فيها إلى سعادته وشكره عن الفترة التى قضاها فى العمل مع سيادة السفير والتى أكد فيها على دعم سيادته الدائم لأنشطة المكتب خلال هذه الفترة. كما قدم السيد المستشار درع قطاع الشئون الثقافية والتعليمية بوزارة التعليم العالى باسم المكتب الثقافى للتأكيد على تقدير واعتزاز المكتب لمجهودات سيادة السفير.  ومن جانبها، شكرت الدكتورة إيمان الجمل - الملحق الثقافى والتعليمى، السيد السفير عن الفترة التى أشرفت فيها على المكتب تحت رعايته قبل وصول السيد المستشار والتى وصفتها بالمثمرة. وأكدت على ما قدمه السيد السفير خلال هذه الفترة من تشجيع ودعم ورعاية. كما قام كل من الوزير المفوض السيد / كامل عواد مدير المكتب التجارى -  والسيد / مصطفى سلام مدير المكتب السياحى، بإلقاء كلمة شكر وتقدير عما تم من انجازات وتعاون فى مجالى التجارة والسياحة تحت رعاية القنصل العام. وفى نهاية الكلمات شكر السيد السفير/ أمين مليكة السادة رؤساء المكاتب الفنية وجميع أعضاء البعثة الدبلوماسية فى مونتريال على مجهوداتهم فى خدمة الجالية والمبعوثين المصريين بكندا والتمثيل المصرى المشرف لسيادتهم أمام المجتمع الكندي.

لقاء مع مسئولتى وزارة التعاون الدولى ووزارة الثقافة الكيبيكية  21 نوفمبر 2014

التقى السيد الأستاذ الدكتور/ عصام الكردى - المستشار الثقافى ومدير مكتب العلاقات الثقافية والتعليمية، والدكتورة إيمان الجمل -الملحق الثقافى والتعليمى، بالسيدة ميلانى شارترون - المسئولة عن ملفات الشرق الأوسط ومصر بوزارة التعاون الدولى، والسيدة آن-مارى لابيه - المسئولة عن ملفات الشرق الأوسط ومصر بوزارة الثقافة، بالحكومة الكيبيكية، وذلك بمقر المكتب صباح يوم الجمعة الموافق 21 نوفمبر 2014.

جاء هذا اللقاء إمتدادا للقاءات سابقة من أجل التشاور حول التعاون بين مصر وحكومة الكيبيك فى مجالى التعليم الفنى والتدريب المهنى وتنشيط التبادل الثقافى بين الدولتين. كما كان أحد أهداف الزيارة أن تقوم السيدة لابيه بالتعرف على أعضاء المكتب، حيث استلمت مؤخرا منصبها كمسؤولة عن ملفات الشرق الأوسط ومصر، وذلك خلفا للسيدة دروليه والتى قامت بزيارة المكتب فى فبراير الماضى بصحبة السيدة شارترون، حيث التقوا بالملحق الثقافى.

وقد تناول السيد الدكتور المستشار مع المسئولتين المقترحات المختلفة وأكد على أن مصر بحاجة إلى خبرات تقنية ومهنية فى مجال التعليم الفنى والتدريب المهنى، وأنها تولى اهتماما كبيرا بهما. وأضاف أنه سوف يتم التواصل مع المسؤولين المصريين من أجل البدء فى مشروع التعليم الفنى والتدريب المهنى، على أن تقوم السيدة شارترون بتحديد موعد مع مسئولة التعليم الفنى بمقاطعة كيبك "CEGEP". ومن جانبها، تقدمت السيدة لابيه بأحدث مشروعات وزارة الثقافة والذى يتعلق بالاستراتيجية الثقافية الرقمية الكيبيكية، حيث أصدرت الوزارة منشورا بهذا الصدد به شرح واف لهذا المشروع كما يمكن الاطلاع عليه على الرابط التالى culturenumerique.mcc.gouv.qc.ca. كما ابدت رغبتها فى مزيد من التعاون مع المكتب الثقافى المصرى.

ندوة عن الشاعر Cavafy بمعهد دراسات البحر المتوسط 25 نوفمبر 2014

 بناءً على دعوة السيد Guy Djandji  رئيس جمعية دراسات البحر المتوسط بمونتريال، أناب السيد الأستاذ الدكتور/ عصام الكردى – المستشار الثقافى ومدير مكتب العلاقات الثقافية والتعليمية بمونتريال/كندا، الدكتورة إيمان الجمل – الملحق الثقافى والتعليمى، لحضور الندوة التى أقامتها الجمعية مساء الثلاثاء 25 نوفمير 2014، بعنوان "Canstantin Cavafy ... شاعر كان يحب مدينته"، وهو شاعر يونانى الأصل ولد وتوفى بمدينة الإسكندرية وعاش بها أغلب سنوات حياته. كان ضيف الندوة الأستاذ الدكتور Jacques Bouchard – مدير مركز الدراسات اليونانية الحديثة بجامعة مونتريال. ويعتبر "كفافى" من كبار الشعراء اليونانيين والذى تم تسليط الضوء عليه مؤخرا وتم ترجمة أعماله إلى العديد من اللغات. وتحمل أشعاره حبه الشديد لمدينة الإسكندرية بما تزخر به من حياة ومشاعر حافلة، وإرتباطه الوثيق بها حتى بعد أن غادرها إلى بلاده إلى أن عاد إليها من جديد.

وقد تم عرض فيلم عن حياة الشاعر "كفافى" فى الجزء الثانى من الندوة، صاحبه عزف إبداعى على البيانو من تأليف وتقديم المايسترو Enzo De rosa. كما تخلل العزف الموسيقى والفيلم قراءة لمقتطفات من اشعاره ألقتها الشاعرة والكاتبة المصرية الكندية منى غطاس. كان على راس الحضور السفير أمين مليكة - قنصل عام جمهورية مصر العربية بمونتريال، والسفير Nicolas Sigalas - قنصل عام اليونان والذى اقيمت الندوة تحت رعايته، والسيد Djandji رئيس الجمعية.

لقاء مع مسئولتى وزارة التعاون الدولى ووزارة الثقافة الكيبيكية  21 نوفمبر 2014

 التقى السيد الأستاذ الدكتور/ عصام الكردى - المستشار الثقافى ومدير مكتب العلاقات الثقافية والتعليمية، والدكتورة إيمان الجمل -الملحق الثقافى والتعليمى، بالسيدة ميلانى شارترون - المسئولة عن ملفات الشرق الأوسط ومصر بوزارة التعاون الدولى، والسيدة آن-مارى لابيه - المسئولة عن ملفات الشرق الأوسط ومصر بوزارة الثقافة، بالحكومة الكيبيكية، وذلك بمقر المكتب صباح يوم الجمعة الموافق 21 نوفمبر 2014.

جاء هذا اللقاء إمتدادا للقاءات سابقة من أجل التشاور حول التعاون بين مصر وحكومة الكيبيك فى مجالى التعليم الفنى والتدريب المهنى وتنشيط التبادل الثقافى بين الدولتين. كما كان أحد أهداف الزيارة أن تقوم السيدة لابيه بالتعرف على أعضاء المكتب، حيث استلمت مؤخرا منصبها كمسؤولة عن ملفات الشرق الأوسط ومصر، وذلك خلفا للسيدة دروليه والتى قامت بزيارة المكتب فى فبراير الماضى بصحبة السيدة شارترون، حيث التقوا بالملحق الثقافى.

وقد تناول السيد الدكتور المستشار مع المسئولتين المقترحات المختلفة وأكد على أن مصر بحاجة إلى خبرات تقنية ومهنية فى مجال التعليم الفنى والتدريب المهنى، وأنها تولى اهتماما كبيرا بهما. وأضاف أنه سوف يتم التواصل مع المسؤولين المصريين من أجل البدء فى مشروع التعليم الفنى والتدريب المهنى، على أن تقوم السيدة شارترون بتحديد موعد مع مسئولة التعليم الفنى بمقاطعة كيبك "CEGEP". ومن جانبها، تقدمت السيدة لابيه بأحدث مشروعات وزارة الثقافة والذى يتعلق بالاستراتيجية الثقافية الرقمية الكيبيكية، حيث أصدرت الوزارة منشورا بهذا الصدد به شرح واف لهذا المشروع كما يمكن الاطلاع عليه على الرابط التالى culturenumerique.mcc.gouv.qc.ca. كما ابدت رغبتها فى مزيد من التعاون مع المكتب الثقافى المصرى.

حفل تكريم قنصل عام جمهورية مصر العربية بمونتريال

واستقبال السفير المصرى الجديد  بأوتوا - كندا

 

نظم الإعلامى جورج سعد – رئيس تليفزيون وإذاعة صوت مصر بكندا، حفل خاص مساء يوم الجمعة الموافق 7 نوفمبر 2014 بإحدى قاعات Château Royal بمدينة لافال الكيبيكية، وذلك بمناسبة تكريم السيد السفير/ أمين مليكة قنصل عام مصر بمونتريال عن الفترة التى قضاها بكندا كقنصل عام لجمهورية مصر العربية بكندا، وأيضا إحتفاءً بوصول السيد السفير/ معتز زهران، سفيرا لمصر بدولة كندا خلفا للسيد السفير/ وائل أبو المجد.

شارك فى الحفل الأستاذ الدكتور/ عصام الكردى – المستشار الثقافى ومدير مكتب العلاقات الثقافية والتعليمية بكندا، والدكتورة/ إيمان الجمل – الملحق الثقافى والتعليمى وسائر اعضاء المكتب. وقد شمل الحضور جميع اعضاء البعثة الدبلوماسية بالقنصلية العامة والمكاتب الفنية وعدد من كبار الدبلوماسيين العرب وعدد من ممثلي الحكومة الكيبيكية وأساتذة الجامعة ورجال الدين المسلم والمسيحى وكبار رجال الأعمال ومندوبى مصر للطيران وممثلى أهم الشركات السياحية المصرية.

وقد تميز الحفل بكلمات الإشادة الصادقة والشكر الجزيل للسيد السفير/ أمين مليكة والسيدة قرينته على ما بذلاه من تعاون وترحاب وتيسير للمصريين خلال فترة عمله على رأس القنصلية العامة المصرية بمونتريال من كل من  الشيخ سعيد يوسف فواز – ممثل الرابطة الإسلامية العالمية ودار إفتاء جمهورية لبنان بكندا، ومن مدير المركز الإسلامى بمونتريال، والأب ميخائيل عطية عن الكنيسة القبطية الأرثوذكية، والقس سامى سعيد حنين عن الكنيسة الإنجيلية العربية بمونتريال، كما قاموا بتقديم شهادات تقدير للسيد القنصل العام وبإلقاء كلمات اعربوا فيها عن ترحيبهم بالسيد السفير معتز زهران - سفير مصر الجديد بكندا، متمنيين له التوفيق والنجاح المتميز فى أداء مهام عمله، ومؤكدين على دعمهم الكامل له.

من جانبه، أشار السيد السفير معتز زهران إلى سعادته بتولى مهام منصبه الجديد وسط كوكبة قيمة من أبناء الجالية المصرية. وأكد على عمق العلاقات بين مصر وكندا ومبدأ السلام الذى يجمع بينهما فى التوجهات. وأوضح أن مصر قد وضعت خارطة طريق منذ ثورة 30 يونيو 2013 ذات ثلاث مراحل تم تنفيذ مرحلتين بالفعل وبصدد تنفيذ المرحلة الأخيرة، وأننا على اعتاب نقلة نوعية على كافة المستويات. ثم وجه السيد السفير أمين مليكة الشكر للسادة الحضور وأعرب عن عمق اعتزازه بتواجده بكندا والعلاقات المتميزة التى تربطه بأبناء الجالية والدور الذى قامت به القنصلية العامة المصرية من أجل خدمة أبناء الوطن وإعلاء اسم مصر.

افتتاح معرض مونتريال الدولى السنوى

للسياحة 24-26 أكتوبر 2014

 

بناء على دعوة من مدير المكتب السياحى المصرى بمونتريال - كندا،شارك الأستاذ الدكتور/ عصام الكردى المستشار الثقافى ومدير مكتب البعثة الثقافية والتعليمية بكندا والدكتورة/ إيمان الجمل الملحق الثقافى والتعليمى فى إفتتاح معرض مونتريال الدولى السنوى للسياحة يوم الجمعة الموافق 26 اكتوبر 2014. يذكر أن هذه هى الدورة السادسة والعشرين للمعرض وإستمر المعرض لمدة ثلاثة ايام كما شارك فيه نحو 400 عارض يمثلون مائة دولة.

وتعتبر هذه المشاركة لمصر هى المرة السادسة عشر على التوالى و يعد هذا المعرض أقدم وأكبر المعارض السياحية بكندا ويهدف إلى تنشيط السياحة العالمية من خلال الندوات والعروض المختلفة. وقد تفضل السيد السفير/ أمين مليكة قنصل عام جمهورية مصر العربية بمونتريال والوزير المفوض السيدة منال عبد الدايم نائب القنصل العام بإفتتاح الجناح المصرى بالمعرض.  

حضور افتتاح الدورة الخامسة عشر لمهرجان العالم العربى  بمونتريال 24 اكتوبر 2014

 

 بناء على دعوة الموجهه من إدارة مهرجان العالم العربى فى إفتتاح الدورة الخامسة عشر، أناب السيد الأستاذ الدكتور/ عصام الكردى – المستشار الثقافى ومدير مكتب العلاقات الثقافية والتعليمية بكندا الدكتورة إيمان الجمل الملحق الثقافى والتعليمى لحضور حفل افتتاح الدورة الخامسة عشر لمهرجان العالم العربى والذى اقيم بمونتريال مساء الجمعة الموافق 24 أكتوبر 2014.

ويعد هذا المهرجان من أهم المهرجانات التى تقام بمونتريال والتى تهتم بإبراز ثقافات دول العالم العربى وتعريف المجتمع الكندى بها. ويلقى المهرجان إقبالا شديدا سواء من الجاليات العربية المختلفة أو من الكنديين أنفسهم. وقد كانت دولة الجزائر الشقيقة هى ضيفة الشرف هذا العام حيث أحيت الحفل فرقة Freeklane  الشبابية التى جاءت خصيصا من الجزائر وقد قدمت عرضا متميزا اشاد به الجمهور.

إحتفال عيد الأضحى المبارك والسنة الهجرية الجديدة 1436

 

 نظم مكتب العلاقات الثقافية والتعليمية المصرى بكندا برئاسة الأستاذ الدكتور/ عصام الكردى المستشار الثقافى ومدير المكتب بالتعاون مع وحدة طلاب جامعة مونتريال - حفل إستقبال الدارسين المصريين بمدينة مونتريال بمناسبة عيد الأضحى المبارك وبداية العام الهجرى الجديد 1436، وذلك يوم الأحد 26 أكتوبر 2014 الموافق الثانى من المحرم 1436. بدأ الحفل بكلمة السيد الأستاذ الدكتور/ المستشار الثقافى حيث إستهل اللقاء بالوقوف دقيقة حداد على الأرواح الغالية لشهداءنا شهداء قواتنا المسلحة الذين إستشهدوا على أرض سيناء، ثم رحب بالدارسين والسادة الضيوف أعضاء البعثة الدبلوماسية بمونتريال.

وقد أشار سيادته إلى ضرورة إعلاء إسم مصر عاليا وأن نضعها دائما نصب أعيننا. ثم تفضل السيد السفير/ أمين مليكة قنصل عام جمهورية مصر العربية بإلقاء كلمة حيث تقدم سيادته بالشكر للمكتب الثقافى على رعايته هذه الاحتفالية وأعرب عن سعادته الدائمة بوجوده بين الدارسين متمنيا لهم عاما هجريا جديدا سعيدا. وأعطى الأستاذ الدكتور المستشار الكلمة فيما بعد للدكتورة/ إيمان الجمل الملحق الثقافى والتعليمى والتى  أكدت بدورها أنه على الرغم من الأجواء الحزينة السائدة بسبب هذا الهجوم الغادر إلا أنه علينا أن نستمر فى العمل ونكون خير سفراء لبلادنا من خلال سلوكياتنا وعلمنا والتعاون الدائم بين المكتب والمبعوثين. وأخيرا تحدث الدكتور محمد البكرى أحد الطلاب الذين حصلوا على الدكتوراه تحت إشراف المكتب وأحد مسؤولى وحدة مونتريال نيابة عن زملاءه حيث أشار إلى دور المكتب فى رعاية الطلاب المبتعثين وأنشطة الوحدة وضرورة انضمام اعضاء جدد لها لاستكمال المسيرة.

إشتمل الحفل على وجبة غذاء فى جو اسرى وتواصل ودى بين المبعوثين المختلفين وأسرهم وأعضاء المكتب الثقافى وكذلك أعضاء البعثة البلوماسية حيث شرف الحفل بالحضور نائب القنصل العام الوزير المفوض السيدة/ منال عبد الدايم والوزير المفوض السيد/ كامل عواد مدير المكتب التجارى والدكتور/ مصطفى خميس السكرتير الثانى بالقنصلية العامة المصرية والزملاء والزميلات الإداريين. وفى نهاية الحفل قام الأستاذ الدكتور/ عصام الكردى والدكتورة/ إيمان الجمل والسيدة/ فاطمة عبد الباسط الملحق الإدارى والمالى بتوزيع هدايا رمزية على الأطفال مما أضاف جو من البهجة والمرح والسرور على أجواء الإحتفال، وإختتم الحفل بصور تذكارية مع الطلاب وأسرهم.

حفل إستقبال البابا تواضرس الثانى بابا الاسكندرية وبطريارك الكرازة المرقسية

بمقر إقامة سيادة سفير جمهورية مصر العربية أوتوا - كندا

 

 شارك الأستاذ الدكتور/ عصام الكردى المستشار الثقافى ومدير مكتب العلاقات الثقافية والتعليمية بمونتريال- كندا فى حفل الإستقبال الذى أقيم ظهر يوم الخميس 25 سبتمبر  2014 بالعاصمة أوتوا وذلك على شرف البابا تواضرس الثانى بابا الاسكندرية وبطريارك الكرازة المرقسية وذلك فى إطار برنامج الزيارة التى يقوم بها قداسته لكندا طوال شهر سبتمبر 2014. وذلك بناءا على الدعوة التى وجهت للسيد المستشار من سيادة السفير/ معتز زهران سفير جمهورية مصر العربية لكندا.

أقيم الحفل بالمنزل مقر إقامة السفير المصرى بحضوره وحضورالسيد السفير/ أمين مليكة القنصل العام بمونتريال وأعضاء البعثة الدبلوماسية المصرية وممثل الأزهر الشريف وعدد من كبار الشخصيات المصرية الكندية بأوتوا وأعضاء من البرلمان الكندى. وقد ألقى السيد السفير كلمة رحب فيها بقداسة البابا كما ألقى قداسته كلمة طيبة أشاد فيها بأهمية دور المصريين فى الخارج للتعبير عن حب مصر والترابط والنسيج الواحد للمصريين من مسلمين وأقباط ودعا فيها لمصر بالأمان والإسقرار.

زيارة البابا تواضرس الثانىبابا الاسكندرية وبطريارك الكرازة المرقسية

لكنيسة العذراء مريم بمدينة مونتريال - كندا

 

شارك الأستاذ الدكتور/ عصام الكردى المستشار الثقافى ومدير مكتب العلاقات الثقافية والتعليمية بمونتريال- كندا فى القداس الذى أقيم بمناسبة زيارة قداسة البابا تواضرس الثانى بابا الاسكندرية وبطريارك الكرازة المرقسية لمدينة مونتريال بمقاطعة الكيبيك بكندا يوم السبت الموافق 20 سبتمبر 2014 وذلك فى إطار برنامج الزيارة التى يقوم بها قداسته لكندا طوال شهر سبتمبر 2014.وذلك بناءا على الدعوة التى وجهت للسيد المستشار من الكنيسة.

أقيم القداس بكنيسة الأقباط الأرثوذكس العذراء مريم وحضره أعضاء البعثة الدبلوماسية المصرية بمونتريال وعلى رأسهم السيد السفير/ أمين مليكة القنصل العام المصري وعدد من كبار الشخصيات الكندية إلى جانب أعداد كبيرة من الجالية المصرية بمدينة مونتريال بكندا.

المشاركة فى مهرجان "شرقيات" " Orientalys" بميناء مونتريال القديم

من 29 أغسطس وحتى 1 سبتمبر 2014

 شارك مكتب العلاقات الثقافية والتعليمية فى المهرجان الدولى "شرقيات" Orientalys  وذلك على مدار أربعة أيام من 29 أغسطس وحتى 1 سبتمبر 2014 بميناء مونتريال القديم. وتعد هذه هى المشاركة الأولى لمصر فى المهرجان الذى يقام للعام الرابع بعد نجاحه المتميز خلال الأعوام الماضية. وقد جاءت مشاركة المكتب بالتعاون مع أعضاء جمعية المصريين بمونتريال ووحدة الطلبة المصريين بجامعة مونتريال حيث ساهموا بعملهم التطوعى فى تمثيل مصر من خلال التواجد المستمر وتقديم أنشطة مختلفة. يتضمن المهرجان مشاركة لدول الشرق الأوسط والشرق الأقصى على حد سواء حيث شارك كل من المغرب والجزائر التى كانت ضيف الشرف وموريتانيا ولبنان وفلسطين والعراق وإيران وتركيا والصين والفلبين وكوريا.

عرض المكتب الثقافى عددا من الثماثيل الفرعونية وأوراق البردى والأطباق النحاسية ذات النقوش العربية بالإضافة إلى بعض لوحات الخط العربى والخيل المصرى الأصيل وعدد من أفيشات أشهر الأفلام المصرية كالمصير وصلاح الدين الأيوبى والمهاجر. كما قدم المكتب برنامج ثقافى ثرى ومتنوع حيث اشتمل على فقرات متكاملة للتعبير عن مختلف جوانب الحضارة والثقافة المصرية. وكان من أهم الفقرات عرض شرائح للتعريف بالمصريين الحائزين على جائزة نوبل وهى أربعة جوائز فى مجالات السلام والآداب والعلوم للرئيس الزعيم أنور السادات والروائى نجيب محفوظ والعالم أحمد زويل والسيد محمد البرادعى. وقد تم وضع المعلومات بعد ذلك فى متناول الحضور للاطلاع عليها.

 اشتمل البرنامج أيضا على عرض فنى يعبر عن مصر عبر العصور المختلفة وذلك من خلال الحركات الرمزية والأزياء الفلكلورية. كما تضمن الجانب الفنى عزف على ألة العود وغناء جماعى لعدد من المواويل الشعبية والتراثية والأغانى المصرية خفيفة الظل. وكان الختام بالنشيد الوطنى الذى شارك فيه بحماس المصريون والعرب الحاضرون على حد سواء. ولمزيد من التنوع، عمل المكتب على أن يتم تقديم بعض المأكولات والمشروبات المصرية الشهيرة لكى يتذوقها الجمهور ويتعرف عن قرب على وجه أخر مثير من وجوه الثقافة المصرية.

افتتاح معرض "كنوز توت عنخ أمون" بميناء مونتريال القديم 5 أغسطس 2014

 بناء على دعوة السيد مصطفى سلام، مدير المكتب السياحى المصرى - شارك الأستاذ الدكتور عصام الكردى المستشار الثقافى ورئيس البعثة التعليمية بكندا والسيدة قرينته، والدكتورة إيمان الجمل الملحق الثقافى والتعليمى فى الافتتاح الرسمى لمعرض "كنوز توت عنخ أمون" المقام بارض الميناء القديم بمدينة مونتريال تحت رعاية القنصلية العامة لجمهورية مصر العربية بمونتريال وبالتعاون مع المكتب السياحى المصرى، وذلك مساء يوم الثلاثاء 5 أغسطس . قام بتنظيم المعرض الذى سيستمر حتى 26 الشهر الجارى، مجموعة "حورس" والتى حرصت على تقديم أكثر من 400 قطعة مقلدة تعبر عن حياة أشهر ملوك الفراعنة توت عنخ أمون والذى تم اكتشاف مقبرته وكنوزه فى عام 1922 من قبل العالم الإنجليزى هوراد كارتر، بعد مرور نحو 3300 عام على وفاته. حضر الافتتاح العديد المسؤولين الكنديين البارزيين على الساحة السياسية والثقافية، كما حضر الوزير المفوض السيدة منال عبد الدايم نائب القنصل العام والسكرتير ثانى الدكتور مصطفى خميس والسيد عبدالله محمود مندوب مصر الدائم فى الإيكو والسكرتير ثانى الدكتور مصطفى خميس.

المشاركة فى مهرجان إيدمونتن التراثى بمقاطعة ألبرتا من 2 إلى 4 أغسطس 2014

 شاركت الجالية المصرية بمدينة إيدمونتن تحت رعاية مكتب العلاقات الثقافية والتعليمية بمونتريال برئاسة الأستاذ الدكتور عصام الكردى فى مهرجان إيدمونتن التراثى بمقاطعة ألبرتا وذلك خلال الفترة من 2 إاى 4 أغسطس 2014. وقد اشتمل الجناح المصرى على لوحات فنية تعبر عن مختلف ثقافات مصر الفرعونية والمسيحية والإسلامية كما تم عرض عدد من لوحات الخط العربى وشغولات يدوية فنية متميزة وأزياء فلكلورية والعديد من اللوحات والمنشورات التى تعبر عن مصر الحديثة. ومن بين أهم الأنشطة المقدمة والتى أسعدت الكنديين كتابة أسمائهم بالهيروغليفية وتصويرهم بالزى الفرعونى. جدير بالذكر أن مصر فازت بالمركز الثانى فى الأعمال الفنية والزخرف من بين 63 دولة ممثلة فى المهرجان.

حفل اسقبال للدارسين بمناسبة عيد الفطر المبارك

نظم مكتب العلاقات الثقافية والتعليمية بمونتريال برئاسة المستشار الثقافى الأستاذ الدكتور عصام الكردى حفل اسقبال للدارسين بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك وذلك يوم الجمعة الموافق الأول من أغسطس 2014 العاشرة والنصف صباحا بمقر المكتب. وتأكيداعلى دوره الأساسى فى بناء جسور التواصل والمحبة، دعا أيضا المكتب إلى الاحتفالية الأساتذة المصريين العاملين بجامعات مونتريال وجميع أعضاء القنصلية والمكاتب الفنية. وقد استقبل الأستاذ الدكتور عصام الكردى والدكتورة إيمان الجمل الملحق الثقافى والتعليمى الحضور والذى كان على رأسهم سيادة السفير أمين مليكة قنصل عام جمهورية مصر العربية بمونتريال الذى حرص على قطع إجازته والمشاركة وتقديم التهنئة للسادة الدارسين والأساتذة وأعضاء المكاتب وحضرت كذلك السيدة دينا الصيحى سفيرة مصر بجواتيمالا والتى كانت فى زيارة سريعة لمدينة مونتريال. كما حرصت السيدة الوزير المفوض منال عبد الدايم نائب القنصل العام على الحضور حيث استلمت عملها بالقنصلية صباح ذات اليوم. وقد ألقى الأستاذ الدكتور عصام الكردى كلمة ترحيب وتهنئة لجميع الحاضرين متمنيا دوام التقدم والخير لمصر. وأعرب السفير أمين ملكية عن ثقته فى تولى الدكتور عصام الكردى إدارة المكتب بما سيتيح مزيدا من التقدم والازدهار فى المجالين التعليمى والثقافى. وأكد أن القرار الصادر بتولى الأستاذ الدكتور عصام الكردى الإشراف المؤقت على المكتب الثقافى بأمريكا إنما هو دليل على ثقة القيادة فيه وفى كفاءته. وقد اتسم الحفل بروح المودة والبهجة حيث تواجد المبعوثين مع أسرهم وجميع أعضاء المكتب الثقافى كما شارك بالحضور الأستاذ الدكتور نبيل اسماعيل وهو أول عميد مصرى لكلية الهندسة بجامعة كونكورديا والأستاذ الدكتور أسامة مصيلحى الأستاذ بذات الكلية،  ومن المكاتب الفنية حضر كل من الوزير المفوض السيد كامل عواد مدير المكتب التجارى والسكرتير أول الأستاذة أميرة نبيل الملحق التجارى والسيد مصطفى سلام مدير المكتب السياحى. كما شارك بالحضور الأستاذ عبدالله محمود مندوب مصر الدائم لدى المنظمة الدولية للطيران المدنى الإيكو.

مجلس إدارة جمعية المصريين بمونتريال فى استضافة المكتب الثقافى

 

استقبل الأستاذ الدكتور عصام الكردى المستشار الثقافى ورئيس البعثة التعليمية بكندا كل من الدكتور رشاد أنطونيوس والدكتورة فكرية فريد والمهندس شريف رفعت والأستاذة أمال الجنيدى والأستاذة ماجدة الصياد - أعضاء مجلس إدارة جمعية المصريين بمونتريال، وذلك بمقر المكتب يوم الإثنين الموافق 7 يوليو 2014 وبحضور الدكتورة إيمان الجمل الملحق الثقافى والتعليمى. جاء اللقاء بهدف بحث سبل التعاون بين المكتب والجمعية من أجل خدمة الوطن والتواصل مع أبناء الجالية بمونتريال. وقد تم طرح عدد من المقترحات بشأن دور الجالية فى تقديم المساعدة لمصر فى مجال خبراتهم المختلفة وبما يلبى حاجة الوطن. كما تناول اللقاء الأشكال التى يمكن أن يتخذها التعاون بين المكتب الثقافى والجمعية فى المجال الثقافى من أجل النهوض بالوعى العام والعمل على تجميع شمل المصريين.

احتفالية كبرى بمناسبة انتخاب الرئيس عبد الفتاح السيسى  وحلول شهر رمضان المبارك

 

شارك الأستاذ الدكتور عصام الكردى المستشار الثقافى ورئيس البعثة التعليمية بمونتريال/كندا والدكتورة إيمان الجمل الملحق الثقافى والتعليمى فى الحفل الذى أقامه الإعلامى الكبير جورج سعد بفندق هيلتون جاردن إن بمونتريال بمناسبة انتخاب المشير عبد الفتاح السيسى رئيسا للجمهورية وأيضا حلول شهر رمضان المبارك وذلك يوم الأحد 22 يونيو 2014. وقد تميز الحفل بوجود وجوه دبلوماسية وسياسية عديدة كان على رأسها من الجانب المصرى السيد السفير أمين مليكة قنصل عام جمهورية مصر العربية بمونتريال والسيد المستشار ياسر عابد نيابة عن السيد السفير وائل أبو المجد سفير جمهورية مصر العربية بكندا والوزير المفوض السيد كامل عواد مدير المكتب التجارى وقرينته ومن القنصلية العامة السكرتير الثانى كل من الدكتور مصطفى خميس نائب القنصل العام والدكتورة مروة محمود والسيد مصطفى سلام مدير المكتب السياحى والسيد محمد قطيش مدير المكتب الإعلامى والسيد عبد الله محمود مندوب مصر الدائم لدى منظمة الطيران المدنى الإيكو والسيد عمرو عمر مدير المكتب الإقليمى لشركة مصر للطيران بكندا. وعلى مستوى كيبيك، حضرت وزيرة الهجرة السيدة كاتلين ويل والمستشار عارف سالم نيابة عن عمدة مونتريال ونواب كل من مدينتى سان لوران ولافل والمستشارة الإقليمية لتعدد الثقافات. ومن الدول العربية الشقيقة كل من قنصل عام سوريا والعراق، ذلك إلى جانب شخضيات دينية مسلمة ومسيحية كبرى والعديد من الشخصيات المصرية والعربية البارزة فى مونتريال. تميزت الأمسية بجو من التفاؤل والأمل فى ظل الأجواء الجديدة التى تمر بها البلاد. جدير بالذكر أنه يتزامن مع هاتين المناسبتين مرور خمسن عاما على تواجد الإعلامى الكبير جورج سعد وقرينته بكندا حيث تحدث عن مشواره الطويل وخدمته للوطن الأم من داخل الأراضى الكندية ودور الزوجة فى تمكينه من النجاح فى أداء مهامه.

احتفالية كبرى لمكتبة الإسكندرية بمدينتى مونتريال وتورنتو

من 12 وحتى 17 يونيو 2014

 

نظم مكتب العلاقات الثقافية والتعليمية المصرى بكندا برئاسة الأستاذ الدكتور عصام الكردى المستشار الثقافى ورئيس البعثة التعليمية احتفالية كبرى عن مصر قدمتها وحدة مصر المعاصرة بمكتبة الإسكندرية وذلك خلال الفترة من 12 إلى 17 يونيو 2014 بمدينتى مونتريال وتورنتو. وقد قامت الدكنورة إيمان الجمل الملحق الثقافى والتعليمى بإعداد وتنسيق هذه الاحتفالية والتى تعد الأولى لمكتبة الإسكندرية بالقارة الأمريكية وقد حظيت برعاية مصر للطيران وكانت بعنوان "الأوجه المتعددة لمصر المعاصرة"، واستضاف خلالها المكتب كلا من السيد محمود عزت رئيس وحدة العلاقات الثقافية والدعم المعلوماتى بمكتبة الإسكندرية والسيد عمرو شلبى ريئس وحدة السادات بالمكتبة. وتضمنت معرض لمصر المعاصرة إلى جانب ثلاث معارض أخرى عن الخط العربى وإسهامات العلماء العرب فى العلوم والخيل العربى المصرى الأصيل والذى يعرض لأول مرة خارج مصر بعد تدشين موقعه بالمكتبة، بالإضافة إلى عرض مفصل لهذه المعارض وأفلام وثائقية ومعرض خاص للكتب من إنتاج مكتبة الإسكندرية والتى قامت المكتبة بإهدائها لمكتب العلاقات الثقافية والتعليمية بكندا وتضمنت كتب وثائقية عن زعماء مصر وقصورها والدستور المصرى ومجلس الشورى المصرى وغيرها وكذلك أعدد من مجلة مصر المعاصرة الربع سنوية والتى تؤرخ لعديد من الموضوعات المهمة فى تاريخ مصر المعاصرة فى مختلف مناحى الحياة.

جاءت الأمسية الأولى بمدينة مونتريال بمقر المكتب الجمعة 13 يونيو 2014 برعاية السيد السفير أمين مليكة قنصل عام جمهورية مصر العربية بمونتريال والذى كان على رأس الحضور هو وقرينته السيدة منى مكرم الله حيث تقدمت الدكتورة إيمان الجمل القائم بالأعمال بالإنابة بالشكر لسيادته على الحضور والمساندة الدائمة كما شكر سيادته فى كلمته المكتب الثقافى على مجهوداته وأشاد بالمعارض التى افتتحها وما بذله الضيفان من مجهودات ملحوظة بما يبرز ثراء الثقافة المصرية وعراقتها. كما شرف الحفل بالحضور كل من السيد الوزير المفوض كامل عواد مدير المكتب التجارى المصرى وقرينته السيدة نهلة رشدى والسيد مصطفى سلام مدير المكتب السياحى المصرى والسكرتير أول الأستاذة أميرة نبيل الملحق التجارى المصرى والسكرتير ثانى كل من القنصل الدكتور مصطفى خميس نائب القنصل العام والقنصل الدكتورة مروة محمود والسيد Djandji Guy رئيس مجلس إدارة جمعية البحر المتوسط بمونتريال وقرينته السيدة Halette Djandji وعدد من أعضاء مجلس إدارة جمعية المصريين بمونتريال وهم الدكتورة فكرية فريد والمهندس شريف رفعت والأستاذة أمال الجندى والدكنور عمر حسن. كما حضر الإعلامى الكبير جورج سعد وقرينته السيدة مارى سعد، ذلك إلى جانب المستشار التجارى لدولة الأرجنتين وهنداروس وعدد كبير من الجالية المصرية والجانب الكندى.

 وكانت الأمسية الثانية بمدينة تورنتو الأحد 13 يونيو 2014 بالتعاون مع جمعية النيل للمصريين برئاسة الدكتور محمد الحلوجى بتورنتو، وبرعاية السيد السفير وائل أبو المجد سفير جمهورية مصر العربية بكندا والذى كان على رأس الحضور، وبعد أن قام سيادته بجولة لافتتاح المعارض المختلفة، قام الدكتور الحلوجى بتقديم الضيفين ثم بدأت الدكتورة إيمان الجمل الأمسية بالترحيب بالسادة الضيوف وأعربت عن شكرها لسيادة السفير على الدعم الذى قدمه لإقامة هذه الاحتفالية بمدينة تورونتو وتواجده للحضور كما أعربت عن سعادتها بوجودها بتورنتو لأول مرة وسط الجالية المصرية والتعرف عليها وتقدمت بالشكر إلى الدكتور محمد الحلوجى على حسن تعاونه من أجل إخراج هذه الأمسية بنجاح. وقد أعرب سيادة السفير عن تقديره للمجهود الذى بذلته الدكتورة إيمان الجمل وحرصها على إقامة هذه الأمسية بمدينة تورنتو بعد أن أقامتها بمونتريال، واستعرض تاريخ مكتبة الإسكندرية وما تزخر به من مؤلفات وأنشطة متميزة وأضاف أن هذه الأمسية هى نبذة عن ثراء مقتنيات المكتبة وانطلاقة أولى لحث كافة أبناء الجالية على زيارة المكتبة والتزود بما فيها من علم ومعرفة. وقد حضر الأمسية السكرتير الثانى القنصل الدكتور مصطفى خميس نيابة عن القنصل العام السفير أمين مليكة، والسيد مصطفى سلام مدير المكتب السياحى المصرى، بالإضافة إلى أعضاء مجلس إدارة جمعية النيل وعدد كبير من أبناء الجالية المصرية ومنهم الكثير من أساتذة الجامعة وأبرزهم الدكتور وجيه المراغى وزوجته الدكتورة هدى المراغى وهما علامات بارزة فى مجال الإنتاج والتصنيع بكندا. كما تميز الحضور بوجود جيل الشباب الذين تربوا بكندا ويسعون هم وأباءهم إلى التواصل مع الوطن من خلال التعرف على ثقافته وتاريخه.

 وقد أشاد جميع الحضور بمونتريال وتورونتو بالاحتفالية وتأثروا تأثرا كبيرا بفيلم السادات الوثائقى. كما اشادوا بالمعلومات القيمة التى تم عرضها عن الخيل العربى المصرى فيما يتعلق بتاريخ الأنساب وقيمته على مستوى العالم.

حفل توقيع "أكابيلا" للكاتبة مى التلمسانى

 بناء على دعوة من أعضاء مجلس إدارة جمعية المصريين بمونتريال، حضرت الدكتورة إيمان الجمل الملحق الثقافى والتعليمى حفل توقيع أحدث مؤلفات الكاتبة المصرية الكندية مى التلمسانى وذلك مساء السبت 10 مايو 2014 بالمركز الترفيهى بضاهية سان لوران بمونتريال. وقد قدم الكاتبة وأدار الحوار الكاتب المصرى المغترب أسامة علام حيث بدأ بالحديث عن تاريخ الكاتبة الأكاديمى بمصر حتى هجرتها إلى كندا فى التسعينيات وتقلدها حاليا رئيس قسم الأدب الحديث بجامعة أوتاوا. ثم تناول بداياتها الأدبية وقدم نبذة عن مؤلفاتها التى تمت ترجمت بعضها إلى الفرنسية ونشرت من خلال دار النشر الفرنسية المعروفةActes Sud . وقد نشرت من خلال دار النشر ذاتها روايتها الحديثة "أكابيلا" بعد أن قام بترجمتها المستشرق المعروف ريشار جاكمون الذى قام بترجمة العديد من أعمال الكاتب الكبير صنع الله ابراهيم. جدير بالذكر أن مى التلمسانى حصلت على جائزة الدولة التشجيعية من الحكومة المصرية وعلى جائزة "أرت مار" من جنوب فرنسا و وذلك عن روايتها "دنيا زاد". وقد دار النقاش حول البنية الأدبية للرواية وتأثر الكاتبة بالتقنية السينمائية وبأسلوب الكاتب الفرنسى الكبير مارسيل بروست مع تميز أسلوب مى التلمسانى بالقدرة على الغور فى العمق النفسى البشرى بدقة مرهفة. كما تظهر الرواية مدى الثقافة الأدبية التى تتمتع بها الكاتبة سواء على المستوى المحلى أو العالمى. وجاء اختيار العنوان ليعبر عن ثقافتها الفنية وقدرتها التصويرية. 

" مصر، ثلات عصور ... هوية واحدة"

شاركت الدكتورة إيمان الجمل الملحق الثقافى والتعليمى والمشرف على المكتب الثقافى بكندا فى افتتاح معرض مصرى لفن الموزاييك بمونتريال للفنانة أمال أخنوخ بجاليرى الموزاييك بمونتريال مساء يوم الجمعة 2 مايو 2014. وقد أحتوى المعرض الذى كان بعنوان " مصر، ثلات عصور ... هوية واحدة" على مجموعة لوحات موزاييك متميزة بها تداخل للألوان آخاذ وهى تعبر عن لقطات مختلفة للتاريخ المصرى الفرعونى والقبطى والإسلامى وتبرز جمال كل مرحلة. جدير بالذكر أن السيدة منى مكرم الله قرينة السيد السفير أمين مليكة قنصل عام مصر بمونتريال كانت على رأس الحضور وعدد كبير من الجالية المصرية إلى جانب  الحضور الكندي.

المشاركة فى قداس مدينة لافال بمناسبة عيد القيامة


شاركت الدكتورة إيمان الجمل الملحق الثقافى والتعليمى فى القداس المقام بكنيسة الملاك ميخائيل والشهيد أبو سفينا بمدينة لافال الكيبيكية حيث رأس القداس الأب انطونيوس والأب ميخائيل عطية وذلك مساء السبت الموافق 19 إبريل 2014.

انتظام سير امتحانات "أبناؤنا فى الخارج" لعام 2014

واحتفال أولياء الأمور مع أعضاء المكتب الثقافى

 

على مدار عشرة ايام، انتظم سير امتحانات "أبناؤنا فى الخارج"  وذلك فى الفترة من 5 إلى 14 إبريل 2014 بمكتب العلاقات الثقافية والتعليمية بمونتريال/كندا تحت رعاية القنصلية العامة المصرية وإشراف الدكتورة إيمان الجمل الملحق الثقافى والتعليمى والمشرف على المكتب. وكان قد تقدم للامتحانات طلاب من مختلف المراحل التعليمية من الأول الإبتدائى وحتى الأول الثانوى. وإلتزم المكتب بتوجيهات السيد الأستاذ الدكتور وائل الدجوى وزير التعليم العالى فيما يتعلق بالالتزام بكافة التعليمات الصادرة والمرسلة من وزارة التربية والتعليم بالقواعد المنظمة لعملية الكنترول ومواعيد وساعات الامتحانات وكذا إحكام أعمال الرقابة على سير الامتحانات وعدم السماح بالإخلال بالنظام داخل اللجان وإعلام أبناء الجالية بضرورة الالتزام بتعليمات الامتحانات لخروجها بشكل يليق بسمعة مصر. كم تم الالتزام بالتنسيق الكامل مع القنصلية العامة المصرية حيث يتقدم المكتب بخالص الشكر والتقدير والاعتزاز لكافة العاملين بها وعلى رأسهم السيد السفير أمين مليكة قنصل مصر العام وذلك على رعايته الدائمة ورقى أخلاقه وتفهمه وحسن تعاونه ويتمنى له دوام العلو كخير تمثيل لوطننا الحبيب.

كما يتقدم المكتب الثقافى بالشكر للسادة أولياء الأمور على حسن تعاونهم والتزامهم الجاد الذى ساعد على إخراج الامتحانات على خير وجه ويتمنى التوفيق والنجاح لكافة الطلاب. جدير بالذكر أنه فى يوم الخميس الموافق 10 إبريل 2014 عقب الانتهاء من امتحانات مرحلة التعليم الأساسى، حضر أولياء الأمور بناء على طلبهم إلى المكتب من أجل الاحتفال وتقديم الشكر للملحق الثقافى وأعضاء المكتب على ما بذلوه من إشراف وجهد ومتابعة من أجل حسن سير الامتحانات هذا العام. 

زيارة رسمية إلى مدينة كيبيك ولقاءات مع عدد من المسؤولين الكنديين والمبعوثين المصريين

قامت الدكتورة إيمان الجمل الملحق الثقافى والتعليمى والمشرف على مكتب العلاقات الثقافية والتعليمية بزيارة رسمية إلى مدينة كيبيك الجمعة الموافق 28 مارس 2014 أجرت خلالها عدة لقاءات مهمة على مستوى المسؤولين كما ألتقت والدارسين المصريين هناك. وقد جاءت الزيارة بناء على دعوة الجانب الكندى حيث قامت بتنسيقها السيدة ميلانى شارترون مسؤولة إفريقيا ومصر والشرق الأوسط بوزارة العلاقات الدولية والفرانكفونية والتجارة الخارجية. كان اللقاء الأول مع السيدة راضية بن خوية، مسؤولة برنامج اللغة العربية بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة لافال ومستشارة التعليم بوزارة العلاقات الدولية الكندية والمسؤولة عن تعليم اللغة العربية لكوادرها. وقد قدمت سيادتها شرحا عن فصول تعليم اللغة العربية بالجامعة واهتمام الطلبة بها والبرنامج الذى تم إدخاله حديثا عن ثقافة المغرب العربى والشرق الأوسط. ومن جانبها، قامت الدكتورة إيمان الجمل بعرض تفصيلى لفصول تعليم اللغة العربية بوزارة التعليم العالى للوافدين ومدى تكاملها سواء على المستوى الدراسى أو على مستوى الأنشطة والاندماج الثقافى والحضارى وقد أبدت السيدة بن خوية اهتماما كبيرا بهذه الفصول وأكدت على ضرورة الاستفادة منها بمجرد أن تستقر الأحوال بالبلاد. كما عرضت الدكتورة إيمان الجمل رغبة المكتب فى المشاركة فى أنشطة قسم اللغة العربية من أجل إبراز الحضارة والثقافة المصرية ورحبت باستضافة طلاب القسم بالمكتب الثقافى.

أعقب هذا اللقاء زيارة إلى مبنى البرلمان حيث قامت مرشدة بشرح واف لغرف البرلمان التى يجتمع بها نواب البرلمان ومجلس الشورى الذى ألغى وخصصت قاعته لاجتمعات اللجان المتخصصة وكيفية تخصيص الأمكان داخل هذه الغرف ما بين الحكومة والمعارضة والصحافة وتدوين المحاضر. كما سردت تاريخ المبنى ومابه من زخرف وديكورات وألواح زجاجية مرسومة ولوحات زيتية حائطية وبما لكل ذلك من رموز تعبر عن تاريخ المدينة ومعتقداتها. وأكدت أن جلسات البرلمان متاحة للجميع بما فى ذلك أطفال المدارس وذلك سواء بالحضور الفعلى بحجز أماكن مخصصة لذلك أو بإذاعتها مباشرة عبر وسائل الإعلام وشبكة الإنترنت.

وبعد الانتهاء من زيارة البرلمان ألتقت الدكتورة إيمان الجمل على غذاء عمل والسيدة مارى-إيلين دروليه، مسؤولة الشرق الأوسط ومصر بوزارة الثقافة الكندية حيث تم عرض الأنشطة المختلفة التى تقام بإقليم كيبيك ودرجة أهمية كل منها وتم الاتفاق على الالتقاء بعدة مسؤولين من أجل مشاركة مصر فى عدد من هذه الأنشطة خلال العام المقبل. وأكدت الدكتورة إيمان الجمل أن وزارة الثقافة المصرية بكافة الهيئات التابعة لها تسعى دائما للتواجد فى المحافل الدولية للتأكيد على ثراء مصر الثقافى ومن منطلق احتضانها إحدى أعرق الحضارات على مستوى العالم والتى طالما أبهرت وجذبت شعوب كافة الدول.

خصصت الدكتورة إيمان الجمل الجزء الثانى من الزيارة للتركيز على الجانب التعليمى حيث التقت بالسيد الأستاذ الدكتور ريشار بولان، مدير مكتب العلاقات الدولية بجامعة لافال والسيدة مونيك جنيروه، المستشارة بالمكتب. وتعد جامعة لافال أهم الجامعات الفرانكفونية بكندا وأقدمها حيث انبثقت منها جامعة مونتريال وكيبيك يوكام. كما أنها تتميز بمستوى أكاديمى عال. وقد دعت الدكتورة إيمان الجمل الدارسين المصريين لحضور هذا الاجتماع من أجل إتاحة الفرصة لهم للتواصل مع المسؤولين والحديث عما يواجهم من مشكلات داخل الجامعة. وقامت الملحق الثقافى بالتشاور حول مشروع اتفاق بين إدارة الجامعة والمكتب الثقافى رحب به الدكتور بولان واتفقا على العمل خلال الفترة القادمة من أجل الانتهاء من صياغة بنوده. ثم اقتصر الاجتماع بعد ذلك على الملحق الثقافى والدارسين من أجل بحث أوضاعهم والوقوف على تقدمهم الدارسى والاستماع إلى طلباتهم حيث أكدت الدكتورة إيمان على حرص المكتب الثقافى على أن يتابع عن قرب وضع الدارسين من أجل تذليل أية مشاكل وحثهم على انجاز بعثتهم بالشكل الأمثل. وفى ختام اليوم، التقت الملحق الثقافى والأستاذ الدكتور جوستين بيزونسوا الحاصل على كرسى البحث الأكاديمى بكندا فى الآداب الإفريقية والفرانكفونية بقسم الآداب بالجامعة، وذلك بحضور عدد كبير من الطلاب بالقسم. وقد بدأ اللقاء بالتعرف على الطلاب ومجالات دراساتهم وسبل التعاون مع القسم من أجل إبراز الكتاب المصريين الفرانكفونيين أو من تمت ترجمت أعمالهم إلى الفرنسية. جدير بالذكر أن الدكتور بيزونسوا تربطه علاقة متميزة بمصر حيث نظم منذ عدة أعوام بالتعاون مع مكتبة الإسكندرية تحت رعاية الدكتور اسماعيل سراج الدين مؤتمرا علميا شارك فيه أساتذة من كافة الدول وتم نشر الأبحاث العلمية فى كتاب المؤتمر الذى أهدى سيادته نسخة منه للدكتورة إيمان الجمل.

خطاب شكر من رئيسة جمعية دارسات علم المصريات بكندا

تلقت الدكتورة إيمان الجمل الملحق الثقافى والتعليمى والمشرف على مكتب العلاقات الثقافية والتعليمية بكندا الأربعاء 26 مارس 2014 خطاب شكر من السيدة بريجيت أولت رئيسة جمعية دارسات علم المصريات بكندا فرع مونتريال تشيد فيه بدور المكتب فى مساندة مشروعات وأنشطة الجمعية والتى تهدف إلى مؤازة دراسات المصريات فى كندا والحث الدائم على جذب اهنمام الكنديين لأصالة وعراقة مصر. وقد قدمت السيدة أولت الشكر والعرفان باسم الجمعية لما قدمه المكتب تحت إشراف الدكتورة إيمان الجمل من رعاية هذا العام لكافة أنشطة الجمعية من ندوات وحفلات بما يبرهن على تعاون متميز كما يؤكد على ما يبذله المكتب من جهد وتواصل وانفتاح من أجل إحياء وإبراز كل ما يتعلق بالحضارة والثقافة المصرية. واختتمت رئيسة الجمعية الخطاب بتمنياتها بدوام التنسيق والتعاون المثمر مع المكتب الثقافى.

قناة السويس بمعهد دراسات المتوسط بمونتريال 25 مارس 2014

نظم مكتب العلاقات الثقافية والتعليمية تحت إشراف الملحق الثقافى والتعليمى الدكتورة إيمان الجمل بالتعاون مع المكتب السياحى المصرى ومعهد دراسات المتوسط بمونتريال أمسية مصرية الثلاثاء 25 مارس 2014 انقسمت إلى جزئين الجزء الأول تضمن محاضرة ثقافية وسياسية عن قناة السويس ألقاها سيادة السفير أمين مليكة قنصل عام مصر والجزء الثانى تضمن فقرة فنية.  بدأت الأمسية بكلمة السيدة سيلفانا فيلاتا سكرتير عام المعهد والتى شكرت فيها معالى السفير على قبوله إلقاء هذه المحاضرة وعلى التعاون المستمر والمثمر بين المعهد والقنصلية العامة والمكاتب الفنية.

وتحدث السيد السفير فى المحاضرة التى كانت بعنوان "رؤية عصرية لمشروع  قناة السويس وآثاره الإيجابية على السياسة والتجارة والثقافة" عن سعادته إلقاء هذه المحاضرة وخاصة بعد خمسة أيام من الاحتفال بالفراكفونية حيث ترتبط مصر ارتباطا خاصا بها منذ حملة بونابرت التى كانت أول انطلاقة للنهضة فى مصر مع أول مطبعة لطباعة ونشر الصحف والمنشورات وغيرها كما كان مشروع قناة السويس مرتبطا بالفرنسيين ورؤية فرديناد ديليسبس الذى عمل دبلوماسيا لفترة بقنصلية فرنسا بالإسكندرية قبل أن يغادر إلى بلاده ليعود مرة أخرى لتبنى فكرة شق القناة وذلك بعد عدة سنوات مؤمنا بفكر مجموعة سان سيمون الذين جاءوا إلى مصر من أجل التبشير المبنى على الحداثة والتمدين. وقد سرد السفيرأمين مليكة كيف كانت فكرة شق قناة السويس قديمة قدم الدولة المصرية وبدأت بمحاولة ربط البحر الأحمر بالنيل كخطوة أولى للربط بينه وبين البحر المتوسط. وجاء التنفيذ الفعلى مع الخديوى محمد سعيد ثم اسماعيل باشا الذى طلب بمناسبة الانتهاء من الحفر وافتتاح القناة فى 1869 من صديقه فيردى بتأليف أوبرا عايدة خصيصا لهذا الحدث بعد أن كان قد أنشأ دار الأوبرا المصرية، وكان عالم المصريات الفرنسى مارييت قد قام بتأليف القصة ولكن جاء العرض الأول قى عام 1871. كما أشار سيادته إلى أن الحديث عن قناة السويس يعنى بالضرورة الحديث عن مصر فى العصر الحديث حيث أنتقل إلى عهد الرئيس جمال عبد الناصر عندما قام بتأميم القناة لتوفير تكاليف إنشاء السد العالى بعد أن رفض البنك الدولى إقراض مصر وكيف كان هذا الإعلان بمثابة رد الكرامة للمصريين وتحد فى الوقت نفسه للقوى العظمى فى ذلك الوقت فرنسا وأنجلترا مما أدى إلى تحالفهما مع اسرائيل لتوجيه ضربة لمصر فى 1956 ولكن مصر لم ترضخ ورغم نكسة 1967 إلا أن الرئيس السادات أصدر قرار حرب 6 أكتوبر 1973، ذلك اليوم الذى شعر فيه الإسرائيليون بالخوف الشديد واستطاع المصريون عبور القناة لاسترداد أرضهم. وبعد أن عرض سيادته ارتباط قناة السويس بتاريخ مصر المعاصر، ذكر الأبعاد الجغرافية والسياسية والاقتصادية للقناة وكيف استفاد الإنجليز خاصة منها على مستوى الرحلات التجارية التى كانت تقصد الهند.

ومن جانبه، تقدم السيد رئيس معهد دراسات المتوسط بخالص الشكر إلى السيد السفير أمين مليكة على محاضرته الشيقة التى أعادت للأذهان حقبة من أهم الحقبات فى تاريخ مصر كما أطلعت الحاضرين على العديد من الأبعاد الأخرى المعاصرة ودعا سيادته قناصل الدول الأخرى إلى إلقاء محاضرات بالمعهد على غرار قنصل مصر العام حيث كان على رأس الحضور قناصل عام كل من الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا وبلجيكا.  وجاء الجزء الثانى من الأمسية متضمنا عزفا على البيانو لأجزاء من أوبرا عايدة مع عرض شرائح لها قام بتوليفها ومزجها وإخراجها بمهارة فنية عالية عازف إيطالى معروف امتع بها الجمهور الذى أشاد بروعة الأداء. وقد أعقبها بعدة معزوفات أخرى من تأليفه اختتم بها الأمسية.     

الاستعدادات لامتحانات "أبناؤنا فى الخارج" الدور الأول للعام الدراسى 2013/2014

 اجتمعت الدكتورة إيمان الجمل الملحق الثقافى والتعليمى والمشرف على المكتب الثقافى بمونتريال بأعضاء المكتب الأربعاء 19 مارس 2014 من أجل تنسيق الإعداد وتوزيع المهام فيما يتعلق بسير عملية امتحانات "أبناؤنا فى الخارج" حيث سوف يبدأ الدور الأول للعام الدراسى 2013/2014 فى الخامس من أبريل وفقا لما حددته وزارة التربية والتعليم. وأكدت الدكتورة إيمان الجمل على ضرورة العمل على قدم وساق من أجل الانتهاء من كافة الترتيبات اللازمة. وكان المكتب قد أنهى فى مرحلة سابقة مراجعة والتأكد من كافة أوراق المتقدمين من الراغبين من أبناء الجالية فى اجتياز الامتحانات. ثم تابع التواصل مع من كان عليه استكمال بعض المستندات من أجل استيفاء كافة الشروط قبل البدء. وفور استلام  التعليمات الصادرة من وزارة التربية والتعليم، تم إعلام  جميع المتقدمين بأرقام الجلوس من خلال البريد الألكترونى كما تم نشرها على موقع المكتب وكذلك جداول الامتحانات. وجارى حاليا التنسيق مع القنصلية العامة المصرية من أجل الحرص على الالتزام بالقواعد والأحكام المنظمة لكل ما يتعلق بسير الامتحانات من أعمال المراقبة والملاحظة والإشراف وكذلك أعمال الكنترول والمراجعة.

 فى أمسية تكريم المرأة المصرية "وجوه نسائية مشرفة"

الأستاذة الدكتورة هدى المراغى .. المرأة المصرية على العرش الأكاديمى

الدكتورة سماح الطنطاوى .. الجيل الجديد على طريق الامتياز

 نظم مكتب العلاقات الثقافية والتعليمية بكندا تحت إشراف الملحق الثقافى والتعليمى الدكتورة إيمان الجمل أمسية خاصة لتكريم المرأة المصرية تحت عنوان " وجوه نسائية مشرفة" وذلك السادسة والنصف مساء الأثنين 17 مارس بمقر المكتب بمناسبة الاحتفالات بيوم المرأة العالمى ومرور 95 عاما على يوم المرأة المصرية. قام المكتب بهذه المناسبة باستضافة وتكريم كل من الأستاذة الدكتورة هدى المراغى رائدة الهندسة فى مجال أنظمة الإنتاج والتصنيع وأول عميدة بكليات الهندسة بكندا والسيدة الدكتورة سماح الطنطاوى الحاصلة على الدكتوراه من جامعة تورونتو والمدرس المساعد بكلية الهندسة بجامعة القاهرة. جاءت الأمسية تحت رعاية قنصل مصر العام السفير أمين مليكة الذى كان على رأس الحضور كما حضر كل من نائب القنصل العام القنصل الدكتور مصطفى خميس وحرمه ومدير المكتب التجارى المصرى الوزير المفوض السيد كامل عواد وحرمه والملحق التجارى المصرى القنصل الأستاذة أميرة نبيل وعدد كبير من أساتذة الجامعة المصريين البارزين فى كندا وأعضاء من الجالية المصرية وعدد من المبعوثين المصريين. بدأت الدكتورة إيمان الجمل الأمسية بالترحيب بالسادة الضيوف فى هذة المناسبة الخاصة التى تقام بالمكتب لأول مرة من أجل تكريم المرأة والاحتفاء بها. وقد تم عرض فقرة فنية افتتاحية تعبر عن مكانة المرأة ووضعها وقدراتها على تحقيق النجاح. ثم تحدث سيادة القنصل العام السفير أمين مليكة مشيرا لأهمية وضع المرأة فى المجتمع وارتباط يوم 16 مارس بيوم المرأة المصرية حيث خرجت أول تظاهرة نسائية بقيادة السيدة هدى شعراوى فى ذلك اليوم عام 1919 لمطالبة المستعمر بالرحيل وعودة المصريين المنفيين وقد استشهدت أول سيدة وهى حميدة خليل التى تصدت لمدافع الجنود الإنجليز. وأشاد سيادته بمبادرة المكتب الثقافى فى الاحتفاء باليوم العالمى للمرأة وبالأخص بيوم المرأة المصرية. وأضاف أن بيان رئاسة الجمهورية الذى صدر بهذا الشأن يؤكد على تضحيات المرأة المصرية وعظمة الدور الذى تلعبه للدفاع عن وطنها والذى تجلى واضحا فى خروجها فى ثورتى 25 يناير و30 يونيو. ثم أخذت الكلمة الدكتورة إيمان الجمل فتحدثت عن كفاح النساء فى العالم والذى بدأ بالعاملات للمطالبة بحقوقهن وأكدت أن المرأة تمثل التوازن فى الحياة وأنها تستطيع بما لديها من قدرات تحقيق كافة أحلامها بنجاح وجدارة. وأشارت إلى أن تاريخ المرأة المصرية ملىء بالتضحيات والنجاحات على مدار العصور المختلفة وأضافت ان كندا تتميز بوجود عدد كبير من المصريات الناجحات و لهن تأثير وثقل فى المجتمع الكندى كما يتواصلن بشكل مستمر مع الوطن الأم مصر من أجل خدمة ورفعة البلاد. وقدمت الأستاذة الدكتورة هدى المراغى كخير تمثيل لجيل الرواد فى هذا الصدد. فهى تخرجت فى كلية الهندسة جامعة القاهرة مع زوجها الأستاذ الدكتور وجيه المراغى الذى تخرج فى ذات الكلية والجامعة واستكملا مشوار حياتهما معا حيث حصلا على الماجستير ثم الدكتوراه من جامعة ماك ماستر بكندا وعينا بجامعة ويندزور حيث تولت الكتورة هدى العمادة فى عام 1994 وبذلك أصبحت أول امراة تتقلد هذا المنصب بكليات الهندسة على مستوى جامعات كندا وقد قامت فى ذلك الوقت بإنشاء مركز التصنيع الذكى وهو الوحيد من نوعه فى أنحاء كندا فى مجال الأبحاث المشتركة بين الجامعة والصناعة ويقوم على الشراكة بين جامعة ويندزور وشركة صناعة السيارات كريسلر وإدارة مشتركة بينها وبين زوجها حيث قاما بزيارة ألمانيا وإنجلترا وفرنسا للوقوف على تجارب هذه البلاد فى هذا المجال ثم إقامة المركز بما يتلائم مع البيئة الكندية. والدكتورة هدى هى أيضا أستاذ كرسى على مستوى كندا بأكملها فى مجال أنظمة الإنتاج والتصنيع. وقد خرجت أعداد كبيرة من حاملى الماجستير والدكتوراه من هيئة التدريس بجامعات مصر والذين كانوا قد جاءوا لاستكمال دراستهم بكندا من خلال المنح الشخصية التى توفرها. كما خصصت منحة سنوية تمنح لطالبة مصرية مقيمة بكندا تحصل على الثانوية العامة بتفوق وترغب فى الإلتحاق بكلية الهندسة. جدير بالذكر أن السمعة العلمية للدكتورة هدى تجاوزت حدود كندا إلى أمريكا وأوروبا وهى وزوجها الدكتور وجيه أعضاء زمالة منتخبة بالعديد من الجمعيات الأكاديمية الدولية. وقد سردت الضيفة الكريمة مشوار حياتها وكفاحها من أجل المحافظة على التفوق الدائم وكيف كانت الفتاة الوحيدة بين زملاء من الرجال أثناء دراساتها العليا بكلية الهندسة بجامعة ماك مستر وذكرت ما تعلمته من والدتها من ضرورة تصدر قائمة المتفوقين وهذا ما علمته أيضا لنجليها الدكتور محمد المراغى والدكتور عمرو المراغى اللذان حرصت على تفوقهما ورعايتهما بجانب تفوقها الشخصى فأصبح أحدهما جراح عظام والأخر جراح تجميل بارزين فى مدينة تورونتو. وأكد الدكتور وجيه المراغى أن الحياة مشاركة وأنه يجب على كل طرف أن يساند شريك الحياة من أجل نجاح متكامل مشيرا إلى أن الرجل الناجح والمتميز يدفع زوجته إلى النجاح ويسعد بتميزها. ودكتور المراغى يتميز فى مجال الصناعة الكندية حيث كانت له العديد من المشاركات فى تصنيع القطارات السريعة بكندا. وعلى غرار جيل الرواد، فإن الشباب المصرى الواعى يخطو على مسار التميز والنجاح بإرادة وحماس وتحدى، هكذا بدأت الدكتورة إيمان الجمل فى تقديم الدكتورة سماح الطنطاوى والتى جاء تكريمها كرمز مشرف للجيل الجديد حيث تخرجت د. سماح فى قسم الاتصالات بكلية الهندسة جامعة القاهرة ثم حصلت على الماجستير تخصص رياضيات بذات الكلية وجاءت إلى كندا على منحة شخصية لدراسة الدكتوراه انهتها من جامعة تورونتو فى 2012 ونظرا لتفوقها نالت خلال دراستها العديد من الجوائز والمنح من جهات أكاديمية وصناعية بكندا وقد توجت رسالة  الدكتوراه بجائزتين دوليتين أحدهما من المنظمة الدولية لبحوث العمليات والعلوم الإدارية والأخرى هى المركز الأول كأفضل رسالة دكتوراه من منظمة الإلكترونيات والهندسة الكهربائية في مجال طرق النقل الذكية وكان حفلا التكريم على التوالى  يومى  6 و8 أكتوبر 2013 في مدينة مينوبوليس بأمريكا ومدينة لاهاي بهولندا و تهدف هاتان الجائزتان إلى تكريم الأبحاث التي ليس فقط لها إضافة علمية مهمة بل أيضاً لها إمكانية جادة للتطبيق العملي والتأثير الايجابي على المجتمع. وهى حاليا زميل ما بعد الدكتوراه فى أنظمة النقل الذكية بجامعة تورونتو. جدير بالذكر أن  د. سماح كانت رئيس  إتحاد الطلاب المصريين في جامعة تورونتو لعام 2011 ولديها أسرة صغيرة من طفلين وزوج سبقها أيضا على طريق التفوق هو الدكتور حسام عبد الجواد الذى أنهى رسالة الدكتوراه بجامعة تورونتو وكان المكتب الثقافى تحت إشراف الدكتورة أمانى فؤاد سبق وأن كرمه فى 2011 نظرا لتفوقه العلمى وتميزه وهو حاليا يستكمل أبحاثه العلمية بتورونتو. وقد أكدت د. سماح على أنه رغم كثرة المهام المنوطة بها كزوجة وأم لطفلين صغيرين إلا أن مساندة زوجها لها وتنظيم الأولويات ساعدها على إنجاز دراستها بهذا التميز. وهى بصدد دراسة إمكانية تطبيق موضوع الدكتوراه فى مصر والذى يتعلق بالتحكم فى إشارات المرور المتغيرة وقدمت أثناء الاحتفال عرض توضيحى له نال إعجاب الحضور. ثم دار نقاش شيق بين الجميع حول أولويات مصر الحالية ورغبة الجالية المصرية فى خدمة الوطن وخاصة فى تلك اللحظات الفارقة من تاريخه. واختتم الحفل بعرض فقرة أخيرة تبرز الأدوار المختلفة التى تلعبها المرأة كأم وزوجة وأخت وصديقة تشعر من حولها بالأمن والحنان وتحثه على الكفاح والأمل. 

اجتماع حول الجودة التعليمية والخبرة الفنية بمجال أنظمة الإنتاج والتصنيع

 على هامش الاحتفال باليوم العالمى للمرأة ومرور 95 عاما على يوم المرأة المصرية، اجتمعت ظهيرة الأثنين 17 مارس 2014 الدكتورة إيمان الجمل الملحق الثقافى والتعليمى  والمشرف على مكتب العلاقات الثقافية والتعليمية بكندا بكل من أ. د. وجيه المراغى وأ. د. هدى المراغى الأستاذين بكلية الهندسة جامعة ويندزور للتشاور حول سبل التعاون المحتملة بينهما وبين المكتب من أجل تقديم الخبرة الفنية اللازمة فى مجال أنظمة الإنتاج والتصنيع حيث يعملان بالمجال منذ أربعين عاما وقدما العديد من المشاريع الناجحة فى هذا المجال فى كندا وخاصة تجربتهما الرائدة فى إنشاء مركز التصنيع الذكى بجامعة ويندزور وهو الوحيد من نوعه فى أنحاء كندا فى مجال الأبحاث المشتركة بين الجامعة والصناعة ويقوم على الشراكة بين جامعة ويندزور وشركة صناعة السيارات كريسلر. كما تم مناقشة الحلول والبدائل التى يمكن تقديمها فى مجال جودة التعليم والاعتماد حيث أن د. وجيه ود. هدى هما أعضاء منذ عام 2010 بالمجلس القومى الاستشارى للجودة برئاسة أ. د. مجدى قاسم. وتتمتع رؤيتهما بالعملية والحداثة وفى الوقت نفسه بالتفهم لطبيعة البيئة الأكاديمية المصرية نظرا لترددهما الدائم على مصر كأستاذ زائر والمشاركة فى العديد من المؤتمرات القومية والتى كان أخرها هذا العام بجامعة القاهرة والأكاديمية العربية بالإسكندرية.

المكتب الثقافي يقوم بتحديث قواعد بيانات الدارسين

فى إطار الحرص على المتابعة الدائمة لملفات الدارسين، أصدرت الدكتورة إيمان الجمل الملحق الثقافى والتعليمى والمشرف على المكتب الثقافى بكندا توجيهات نحو ضرورة تحديث قواعد البيانات الخاصة بهذه الملفات من أجل الوقوف على كشوف إلكترونية وورقية تعكس مرآة حقيقة لوضع الدارسين الحالى وتخصصاتهم الدقيقة المختلفة والجامعات التى ينتمون إليها فى الوطن الأم والجامعات الكندية التى يدرسون بها. ويشمل تحديث القواعد كافة الدارسين سواء المبعوثين على بعثة خارجية كاملة أو فى إطار بعثات الإشراف المشترك أو المهمات العلمية، سواء من هم فى إجازات دراسية على منح شخصية أو تمويل خارجى، وأخيرا من هم تحت الإشراف العلمى. وقد بدء فريق العمل بالفعل تحت إشراف الدكتورة إيمان الجمل فى فحص الملفات واستكمال البيانات وتعديل وإضافة القواعد الحالية مع الأخد فى الاعتبار المتابعة المستمرة لإدخال أى تعديل أولا بأول من أجل الحرص على دقة وحداثة المعلومات وتقديم إحصائيات واضحة تعبر عن الخريطة التعليمية للمكتب الثقافى بمونتريال.

أنغام المزمار على شرف الحضارة الفرعونية

شاركت الدكتورة إيمان الجمل الملحق الثقافى والمشرف على مكتب العلاقات الثقافية والتعليمية بكندا فى الحفل الختامى لأنشطة جمعية دراسة علم المصريات الذى أقيم مساء الجمعة 7 مارس 2014 بالمركز الثقافى Georges Vanier   بمونتريال. وجاء هذا الحفل تعبيرا عن التعاون المستمر بين الجمعية والمكتب الثقافى الذى استضاف على مدار موسمه الثقافى لهذا العام سلسلة محاضرات تعنى بدراسة وإبراز الحضارة المصرية القديمة وأسرارها التى طالما أبهرت العالم أجمع، والتى كانت أخرها "الفكر الكونى عند قدماء المصريين". وقد أشادت رئيسة الجمعية السيدة بريجيت أولات بالعلاقات المتميزة التى تربط الجمعية بالمكتب الثقافى حيث ذكرت نبذة عن تأسيس الجمعية وأهميتها لدارسى علم المصريات بكندا ومقرها الرئيسى بمدينة تورنتو والتى تعتمد الدراسة بها على اللغة الإنجليزية. وأشارت إلى التوسع الذى سعى إليه أعضاء مجلس الإدارة لتأسيس فرع مونتريال لإتاحة الفرصة لراغبى دراسة علم المصريات بالفرنسية وهم الآن بصدد محاولة تأسيس كرسى علم المصريات بجامعة يوكام Québec. وكان المكتب الثقافى المصرى قد قام باستضافة أول اجتماع لفرع الجمعية بمونتريال عند التأسيس وذلك بمقره عام 2000 فى مبادرة للتأكيد على مساندة وتشجيع المؤسسات الكندية المهتمة بالحضارة والثقافة المصرية. ثم توالت أشكال التعاون بينهما بشكل دائم ومثمر. وأنهت رئيسة الجمعية كلمتها بتوجيه الشكر للملحق الثقافى على ما بذله المكتب المصرى من مجهودات هذا العام لاستكمال المسيرة من أجل رعاية أنشطة الجمعية. تميز الحفل بعرض موسيقى لفرقة Flûte Alors ! والتى تضم أربع موسيقين من الشباب الكندى الذين احترفوا العزف على آلات المزمار ذات الأحجام المختلفة منذ 1999. وقد قدموا بتألق عدد من المعزوفات التى تنتمى لمختلف العصور وذلك على شرف الحضارة الفرعونية حيث سبق العزف عرض شرائح بها العديد من البرديات التى تبرز اهتمام قدماء المصريين بالعزف والموسيقى فى مختلف محافلهم وذلك من خلال عدد من الآلات الموسيقية كالقيثارة والمزمار. وقد حضر الحفل القنصل الدكتور مصطفى خميس نيابة عن قنصل مصر العام وعدد كبير من دارسى الماجستير والدكتوراه فى مجال علم المصريات بجامعة يوكام Québec بخلاف الجمهور الكندى الشغوف بالحضارة الفرعونية.

"فن الموزاييك فى رياح الحداثة"

نظم مكتب العلاقات الثقافية والتعليمية بمونتريال تحت إشراف الملحق الثقافى الدكتورة إيمان الجمل ندوة فنية عن الموزاييك بعنوان "فن الموزاييك فى رياح الحداثة"، وذلك بمقر المكتب يوم 20 فبراير 2014.

قدم الندوة الفنان المصرى سعد ميخائيل رومانى، بحضور كل من الملحق الثقافى، والقنصل الدكتورة مروى محمود نيابة عن قنصل مصر العام السفير أمين مليكة، والمستشار مصطفى سلام مدير المكتب السياحى بكندا، كما كان من بين الحضور السيدة سوزان صباحى صاحبة أول جاليرى للموزاييك بمونتريال.

جاءت الندوة باللغة العربية، وقام بالترجمة إلى الفرنسية الدكتور ماجد إلياس.

وقد تضمنت الحديث عن بدايات فن الموزاييك التى ترجع إلى قديم الزمان منذ عهد الإغريق، فهو من أقدم فنون التصوير.

وقد ازدهر بشكل كبير فى العصر البيزنطى.

وقد دخل فن الموزاييك إلى مصر مع قدوم الإسكندر الأكبر.

وتطرق المحاضر إلى المواد المختلفة التى يمكن استخدامها فى هذا الفن كقطع الزجاج والرخام والحجارة والمعادن والأصداف وغيرها، وهو فن يتطلب حسا عاليا ودقة متناهية وصبرا كبيرا؛ حيث تستغرق اللوحة الواحدة العديد من الشهور لإتمامها.

فالموزاييك فى الأساس يعتمد على توزيع القطع الصغيرة بشكل فنى ليعبر عن قيم دينية وحضارية وفنية من خلال تقديم مناظر طبيعية أو أشكال هندسية أو لوحات بشرية أو حيوانية، وكان يستخدم فى تزيين الفراغات الأرضية والجدارية كما هو الحال بداخل الكنائس فى العهد البيزنطى أو فى تزيين الجوامع فى العصر الأموى.

ولقد عاد هذا الفن العريق للظهور بقوة فى العصر الحديث، واستحوذ على اهتمام الفنانين ورغبتهم فى إبرازه وتطويره، كما جذب الجمهور بحيث أصبح يزين المنازل والقصور وغيرها.

ويرى الفنان سعد ميخائيل أنه يمكن توظيف فن الموزاييك؛ لكى يقوم بدور فعال فى المجال الطبى كأحد أدوات العلاج النفسى.

الجدير بالذكر أن الفنان سعد ميخائيل هو صاحب أسلوب خاص فى الميكروموزاييك، يقوم بتدريسه من خلال ورش عمل فى مصر، والعديد من الدول الغربية التى كان آخرها ورشة عمل بمدينة تورونتو بكندا، كما شارك فى عدد من المعارض الدولية، ونال جائزة الجمهور فى بينالى شارتر بفرنسا العام الماضى.

لقاء مع مسئولتى وزراتى التعليم والثقافة بالحكومة الكيبيكية بكندا

فى إطار توطيد علاقات التعاون الثنائى بين مصر وكندا فى مجالى التعليم والثقافة، التقت الدكتورة إيمان الجمل الملحق الثقافى والمشرف على مكتب العلاقات الثقافية والتعليمية بمونتريال- كندا بالسيدة ميلانى شارترون - المسئولة عن ملفات الشرق الأوسط ومصر بوزارة التعليم والعلاقات الدولية بحكومة كيبيك، والسيدة مارى- إيلين دروليه- المسئولة عن ملفات الشرق الأوسط ومصر بوزارة الثقافة، وذلك يوم 19 فبراير 2014 بمقر المكتب الثقافى بمونتريال. جاءت الزيارة بهدف التعرف على الأنشطة المختلفة التى يقوم بها المكتب من أجل نشر الثقافة المصرية بكندا، وكذلك الاتفاقات العلمية بين الجامعات المصرية والكندية، وأوجه التعاون التى يمكن أن توفرها الحكومة الكيبيكية للمكتب فى المجالين الثقافى والتعليمى.

أعربت الدكتورة إيمان الجمل فى البداية عن سعادتها بهذا اللقاء؛ حيث عرضت للأوجه المختلفة لنشاط المكتب الثقافى والتعليمى المصرى بكندا، وأكدت على رغبة قطاع الشئون الثقافية والتعليمية بوزارة التعليم العالى بمصر فى استمرار التعاون المثمر بين الجانبين.

وأشادت السيدة شارترون بترابط العلاقات بين البلدين والتعاون الدائم بينهما، لاسيما خلال السنوات الأولى من القرن الحادى والعشرين، وأن كندا تسعى إلى توطيد هذا التعاون بما يعود بالنفع على الجانبين.

وأعربت السيدة دروليه عن سعادتها فى تولى ملف الشرق الأوسط ومصر بوزارة الثقافة، وهى تتطلع إلى فتح آفاق جديدة تهدف إلى تعميق الوعى الثقافى والحضارى.

هذا وقد تم استعراض عدة مشاريع ثقافية وتعليمية من شأنها أن تساهم فى ازدهار التعاون بين الجانبين وإبراز العلاقات المتميزة بينهما، ولعل من أهمها استثمار الخبرات الكندية فى مجال التعليم الفنى، وكذلك التركيز على التبادل الثقافى فيما يتعلق بأبرز الكتاب والناشرين المصريين والكنديين وأهم الأعمال الفنية.

وقد تم الاتفاق على دراسة فعلية لهذه المشاريع للبدء فى وضعها حيز التنفيذ، كما قامت المسئولتان بدعوة الدكتورة إيمان الجمل بزيارة مدينة كيبيك؛ حيث سيتم ترتيب عدة لقاءات مع مسئولين بجهات حكومية وتعليمية مختلفة بما يتيح فرص جديدة للتعاون على مسارات متنوعة.   

الفكر الكونى عند قدماء المصريين

فى ختام سلسلة محاضرات علم المصريات التى يقدمها لجمهوره خلال الموسم الثقافى الحالى، أقام المكتب الثقافى والتعليمى المصرى بمونتريال بالتعاون مع جمعية دراسة علم المصريات بكندا - فرع مونتريال، محاضرة شيقة للسيدة كلويه كارون - الباحثة بقسم التاريخ بجامعة كيبيك (يوكام).

تحدثت السيدة كلويه عن بداية خلق الكون وفقا لمعتقدات مصر القديمة تحت عنوان "النون والطابع الأساسى للمياه فى الفكر الكونى عند قدماء المصريين: البداية والخصوبة والتجديد"، وذلك يوم 18 فبراير 2014 بمقر المكتب.

تناولت الباحثة فى عرضها المادة الأصلية لبدء الخلق.

وقد ذكرت أنه على مدار الأزمنة والعصور المختلفة، شهدت مصر القديمة أساطير متعددة حول خلق الكون وبداياته.

وعلى الرغم من هذه التعددية إلا أن هناك معتقدا سائدا عند المصرى القديم؛ حيث يرى أن النشاط الكونى بدأ من النون، وهو محيط فى حالة سكون تام.

وهذه العقيدة التى تعتمد على عنصر مائى فى خلق الكون كانت سائدة فى الشرق الأقصى القديم، غير أن ما يميز الفكر الكونى عند المصرى القديم هو وجود النون والدور الذى يلعبه بوجه خاص والمياه بوجه عام فى بدء الكون.

وقد اعتمدت الباحثة فى تحليلها على النصوص القديمة المنقوشة على جدران التوابيت المصرية.

وأشارت إلى أنه كان لنهر النيل وفيضانه السنوى والقوى المتجددة الكامنة فى مائه أكبر الأثر فى لفت نظر المصرى القديم إلى أهمية الماء كمصدر مطلق للحياة أطلق عليها "المياه الأزلية"، وأطلق على المياه الأزلية "نون"؛ ذلك الإله الذى خلق نفسه بنفسه.

كان على رأس الحضور الدكتورة إيمان الجمل الملحق الثقافى، والقنصل الدكتور مصطفى خميس نيابة عن قنصل مصر العام السفير أمين مليكة، كما حضر قنصل العراق العام السفير جاسم الموصل، والدكتورة بريجيت وولت رئيسة جمعية دراسة علم المصريات، والسيدة نيكول بريسيه سكرتير عام الجمعية، وجمهور عريض من الكنديين الشغوفين بالحضارة المصرية القديمة.

المشاركة فى أسبوع تعدد الثقافات بجامعة مونتريال

شارك مكتب العلاقات الثقافية والتعليمية بمونتريال - كندا تحت إشراف الدكتورة إيمان الجمل الملحق الثقافى، بالتعاون مع اتحاد الطلاب المصريين بجامعة مونتريال، فى أسبوع تعدد الثقافات بالجامعة الذى امتد على مدار خمسة أيام  من 10 إلى 14 فبراير 2014. 

جدير بالذكر أن أسبوع  تعدد الثقافات يعد تقليدا سنويا مهما تحرص جامعة مونتريال على إقامته من أجل إحياء التنوع الحضارى، وتعزيز التبادل بين الثقافات المختلفة  للطلاب في الحرم الجامعي.  

وقد أقيمت خلال هذا الأسبوع مجموعة من الأنشطة التى تعرض لثقافات العالم المختلفة، ومنها معرض للصور الفوتوغرافية عن الصين، وأمسية عن تاهيتي، وعرض عن الثقافة المولدوفية، وورشة عمل عن الطبول الإفريقية، وأمسية إسبانية.

وقد شارك المئات من الطلبة سواء فى تنظيم هذه الأنشطة أو حضورها.

وكان من الاتحادات الطلابية المشاركة : اتحاد الطلاب اللبنانين، واتحاد الطلاب اللاتنيين، واتحاد الطلاب المسلمين، واتحاد الطلاب الأفارقة، واتحاد الطلاب الأرمن والعديد من الاتحادات الطلابية الأخرى.

جاءت المشاركة المصرية هذا العام بحضور الملحق الثقافى وأعضاء المكتب. واشتمل الركن المصرى على معرض لعدد من التماثيل الفرعونية والبرديات، وكذلك معرض للمشغولات الفضية البدوية.

وارتدى الطلاب المصريون أزياء تقليدية تعبر عن الفلكلور المصرى، كما استمتع الحاضرون الذى قارب عددهم المائة فرد بتذوق المأكولات المصرية التقليدية وشراب الكركديه.

كما تم عرض فيلم وثائقى عن مصر بهدف إحياء الحماس الغربي للحضارة الفرعونية، وعدد من الأفلام القصيرة عن مدن مصر المختلفة فى العصر الحديث. واختتم النشاط بسحب على بعض الأعمال اليدوية المصرية والهدايا الرمزية التى سعد بها الحاضرون.

الطيور في الفكر والدين عند قدماء المصريين

نظم مكتب العلاقات الثقافية والتعليمية بمونتريال، تحت إشراف الملحق الثقافى الدكتورة إيمان الجمل بالتعاون مع جمعية علوم المصريات بكندا - فرع مونتريال تحت إشراف الدكتورة بريجيت وولت رئيسة الجمعية، محاضرة عن ما تمثله الطيور فى مصر القديمة، وذلك يوم 25 يناير 2014 بجامعة كيبيك (يوكام).

جاءت الندوة التى ألقاها السيد مصطفى زايد الباحث بقسم التاريخ بجامعة كيبيك تحت عنوان "الطيور فى الفكر والدين عند قدماء المصريين: الإوزة كمثال".

وشارك فيها لفيف من أساتذة جامعة كيبيك إلى جانب الدارسين والمهتمين بالحضارة المصرية القديمة.

بدأ المحاضر بعرض لأنواع الطيور المتعددة والمراحل المختلفة لتطور العرض التصويرى لها عند قدماء المصريين، وما له من دلالات ومعان ترتبط ارتباطا وثيقا بالتفسيرات التى سادت فى مصر القديمة.

وقد أشار الباحث إلى أن اختيار الطيور في النصوص والفكر الدينى في مصر القديمة يرجع إلى مظاهر محددة.

فقد اعتاد المصرى القديم أن يولى الطبيعة اهتماما خاصا، ويتابع بدقة المتفحص للأمور ما يدور حوله من تفاصيل كونية وبيئية.

 
 
JSP Page
 
الصفحة الرئيسية | خدمات الموظفين   | الركن الاعلامي | مكتبة الصور | المكاتب و المراكز الثقافية| أراء ومقترحات| خريطة الموقع | إتصل بنا
     لرؤية أفضل يرجي ضبط الشاشة علي 1024×768

أنت الزائر رقم