English

 

 

 

الصفحة الرئيسية

|

خدمات الموظفين

| الركن الإعلامي |

مكتبة الصور

|

المكاتب و المراكز الثقافية

|

أراء ومقترحات

|

خريطة الموقع

|

إتصل بنا

   
Untitled Document

الصفحة الرئيسية > أنشطة التمثيل الثقافي > عام 2016> المكتب الثقافى المصرى بباريس - فرنسا

 

المكتب الثقافي يحتفل باليوم العالمي للغة العربية من خلال اقامة ورشة عمل للخط العربي  في المركز الثقافي المصري

بمناسبة اليوم العالمى للغة العربية نظم المكتب الثقافى بباريس بالتعاون مع مكتب ذرا للدراسات والأبحاث ورشة عمل لتعليم الخط العربى من يوم السبت الموافق 17/12 إلى يوم الإثنين 19/12.

وقد حضر عدد من أبناء الجالية المصرية المقيمه بباريس بالإضافة لمشتركين آخرين فرنسيين من المهتمين بالشأن المصرى واختتمت  ورشة العمل بتسليم شهادات مشاركه للحضور.

المركز الثقافي المصري بباريس يستضيف معرضا فنيا يسرد تاريخ مصر عام 1956

 شهد المركز الثقافي المصري بباريس افتتاح معرض فني تحت عنوان “1956 وجهات نظر” لمركز الدراسات والوثائق الاقتصادية والقانونية والاجتماعية الفرنسى (سيداج). قامت كل من  الدكتوره نيفين خالد المستشار الثقافي ورئيس البعثة التعليمية  بباريس  والدكتورة غادة عبد الباري الملحق الثقافي والتعليمي والسيدة كارين  بنفلة مدير مركز سيداج والدكتورة هالة بيومي بـمركز سيداج بإفتتاح المعرض يوم الاثنين الموافق5/12/2016 بمقر المركز الثقافي المصري بالعاصمة الفرنسية باريس.

  ويتضمن المعرض- الذي يقام خلال الفترة من 5 إلى 20 ديسمبر بالتعاون مع مكتبة الاسكندرية و “بيت السناري”- صورا فوتغرافية ومقالات صحفية تسرد تاريخ مصر سنة 1956 وتبرز الجانب الاجتماعي و الادبي و الفني في المجتمع المصري آنذاك. والمعرض يتناول كل الأحداث التي تركت أثرا في الأذهان والعقول المصرية خلال هذا العام سواء من خلال أعمال فنية وأدبية لكتاب كبار مثل نجيب محفوظ ويوسف إدريس أو مجموعة من الأفلام تمثل جزءً من الرصيد السينمائي المصري الأصيل.الجدير بالذكر ان هذا المعرض يمثل التعاون الثاني في مدة زمنية قصيرة بين المكتب الثقافي المصري بباريس و مركز سيداج التابع للمركز القومي للبحث العلمي (سي ان ار اس) و الذي يعد أكبر مؤسسة تعليمية في فرنسا مشيرة إلى أهمية تعزيز الروابط الثنائية بينهما لفتح أفق جديدة للتعاون تعود بالنفع على المبعوثين و الطلاب المصريين بفرنسا.

وعلى جانب آخر تم التنويه خلال الافتتاح  أن المكتب الثقافي المصري بباريس بصدد تنظيم ورشة عمل لتعليم الخط العربي بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية بالتعاون مع مركز زهرا للدراسات والأبحاث خلال الفترة من 17 إلى 19 ديسمبر الجاري.حضر حفل افتتاح معرض “1956, وجهات نظر” ممثلون عن السيداج والمركز القومي للبحث العلمي بفرنسا و من وزارة الشؤون الخارجية و التنمية الدولية الفرنسية وعن مجموعة الصداقة الفرنسية المصرية بمجلس الشيوخ و من منظمة اليونسكو و رؤساء واعضاء المكاتب الفنية التابعة للسفارة و مسؤولون بالجامعات الفرنسية.

المكتب الثقافي المصري بباريس يوقع اتفاقية علمية مع المركز القومي للبحث العلمي بفرنسا  

وقعت الدكتورة نيفين خالد المستشار الثقافي بباريس اتفاقية علمية مع المركز القومي للبحث العلمي بفرنسا  و مركز الدراسات الوثائقية الاجتماعية والاقتصادية والقانونية «سيداج» التابع للمركز القومي للبحث العلمي بفرنسا وذلك خلال الاحتفالية التي أقيمت مساء الخميس بمناسبة اعادة افتتاح المركز الثقافي المصري بباريس . ويهدف الإتفاق إلى رقمنة المكتبة الخاصة بالمكتب و المركز الثقافي المصري واتاحتها للباحثين فضلا عن تعزيز التعاون الثنائي من خلال تنظيم عدد من الفاعليات والمعارض المشتركة. وألقت د.نيفين خالد المستشارة الثقافية بالسفارة المصرية في باريس كلمة أكدت فيها ان الاتفاقية الجديدة هي بمثابة شراكة بين المكتب الثقافي المصري واكبر مؤسسة بحث علمي في فرنسا الامر الذي سيكون له مردود إيجابي على المبعوثين والباحثين المصريين وسيفتح المجال لافاق ارحب للتعاون بين الجانبين. وأشارت المستشار الثقافية إلى الروابط المشتركة بين مصر وفرنسا في مجالات عدة مثل السينما والشعر والموسيقى والأدب والمسرح.

وتضمن الحفل معرضا لمشروع رقمنة مليون قصاصة صحفية مصرية خلال الفترة من 1970-2010 بين مركز سيداج ومكتبة الاسكندرية حيث تم تقديم عدد من هذه المقالات التي تناولت موضوعات متنوعة مثل حقوق الطفل والتحديات التي تواجه المرأة والسياحة. كما تخللها عرض فيلم تسجيلي تناول خبرة مركز السيداج في الرقمنة والتعاون الجاري في هذا المجال مع مكتبة الاسكندرية. وكان حاضرا من الجانب المصري المستشار هشام المقود القائم بالأعمـال بالإنابة بسـفارة مصر في باريس وأ.د. غادة عبد البارى الملحق الثقافى والتعليمى بباريس ورؤساء واعضاء المكاتب الفنية التابعة للسفارة والأستاذ  علي جعفر الملحق المالي والإداري والعاملين بالمكتب الثقافي المصري . فيما حضر من الجانب الفرنسي كارين بينافله مديرة مركز الدراسات والوثائق الاقتصادية والقانونية والاجتماعية (سيداج) ومحمد بوعبدالله، مستشار التعاون والنشاط الثقافى بسفارة فرنسا بمصر، مدير المعهد الفرنسى ووفد من وزارة الشؤون الخارجية والتنمية الدولية وممثلون عن المركز القومي للبحث العلمي بفرنسا واساتذة جامعيون.

 معالى وزير التعليم العالى والبحث العلمى ا.د. اشرف الشيحى

يشهد تسليم المركز الثقافى المصرى بباريس

 

على هامش ترأس معالى وزير التعليم العالى والبحث العلمى ا.د. اشرف الشيحى وفد مصر بالمجلس التنفيذى لدورته رقم 200 باليونسكو وإلقاء كلمه مصر، شهد معاليه تسليم المركز الثقافى المصرى بعد الانتهاء من أعمال الترميم والصيانة وذلك يوم الجمعه الموافق 7/10/2016. ورافق معالى الوزير السفير/ إيهاب بدوى سفير جمهورية مصر العربية بفرنسا والمندوب الدائم لدى اليونسكو و الأستاذ الدكتور / حسام الملاحى مساعد أول وزير التعليم العالى والبحث العلمى لشئون العلاقات الثقافية والبعثات والجامعات.

والجدير بالذكر أن المركز الثقافى المصرى بباريس مغلق منذ ديسمبر 2013 وأن أعمال الصيانة والترميم بدأت فى 2015 من خلال طرح مناقصه محدودة والذى انتهت بوقوع الاختيار على شركه شعبان س ر ل وقد قامت الشركة بعمل أعمال الصيانة والترميم اللازمة والانتهاء منها فى المده المحددة.

وقد كان ممثلى المكتب الثقافى بباريس كل من ا.د. نيفين خالد المستشار الثقافى وا.د. غادة عبد البارى الملحق الثقافى والتعليمى فى استقبال سيادته وأيضا السيد المهندس / سولينيه الأستشارى الذى استعان به المكتب الثقافى لعملية الترميم والصيانة والسيد / أحمد يحى أبو زيد مدير عام الإدارة الهندسيه بوزارة التعليم العالى والسيد / طارق شعبان صاحب شركه المقاولات التى قامت بتنفيذ العملية .

وتفقد معاليه ما تم من أعمال وأشاد بالشكل الجديد للمركز الثقافى ووجه سيادته برؤيا جديدة للمركز الثقافى حيث أشار إلى أهميه إقامة معارض حول الحرف التقليديه المصريه مثل صناعه السجاد اليدوية والحرف اليدوية الأخرى وذلك  بهدف إبراز مهارات شباب الحرفيين المصريين وتقديم مصر الحديثة بكل ما تمتلكه من إمكانيات ويعد ذلك ترويجا للمنتجات المصرية وتنشيط لحركة التبادل الثقافى والتجارى والسياحى ومن المتوقع أن يحضر معاليه أفتتاح المركز الرسمى بعد أن يتم تجهيزه بالمستلزمات اللازمة للتشغيل.

 حفل الفنان العالمى / عبده داغر فى بلدية جنفلييه GENNVILLIERS"   "

 نظمت الأستاذة الدكتورة / نيفين خالد المستشار الثقافى والدكتورة / غاده عبد البارى الملحق الثقافــــى ممثلا للمكتب الثقافى وبالتعاون مع بلديه "جنفيلييه " ومعهد موسيقى جنفيلييه برئاسة برنارد كافاناBernard CAVANA  وجمعية أصدقاء قناة السويس حفلا موسيقيا للموسيقى الكلاسيكية المصرية بمسرح بلدية "جنفيلييه " يوم الجمعه الموافق 30/9/2016.

جاء هذا الحفل ليختم أسبوع من الفعاليات والماستركلاس ( المحاضرات) التى قام بها الفنان / عبده داغر فى معهد الموسيقى "جنفيلييه." وبدأ الحفل بكلمه من السيد/  برنارد كافانا الذى أشار فيها إلى الدور الذى لعبه المكتب الثقافى لعمل هذه المحاضرات والحفل وأشاد بالتعاون المصرى الفرنسى فى مجال الموسيقى الكلاسيكية . حضر الحفل الأستاذة /  دولت العجيزى مدير عام أكاديمية روما وعدد كبير من الفرنسيين وقامت الأوركسترا بعزف عده مقطوعات بمشاركة طلاب وأستاذة معهد موسيقى "جنفيلييه ". لاقى الحفل أعجاب الحضور والذى استمر بالتصفيق لمده طويلة بعد انتهاء الحفل ووقف الحضور جميعا للفنان العالمى / عبده داغر .

استقبال مدير عام الأكاديمية المصرية للفنون بروما والمكاتب الثقافيى

 

فى إطار النشاط الثقافى للمكتب وتنظيمه لعده فعاليات ثقافية استقبلت الدكتورة / نيفين خالد المستشار الثقافى والدكتورة / غادة عبد البارى الملحق الثقافى السيده الأستاذة / دولت العجيزى مدير عام  الأكاديمية المصرية للفنون بروما والمكاتب الثقافية بوزارة الثقافة المصرية وذلك يوم الخميس الموافق 29/9/ 2016 بمقر المكتب الثقافى بباريس . وقد قاما بمناقشة عدة موضوعات خاصة بالنشاط الثقافى للمكتب منها تنظيم المعارض والحفلات الغنائية والموسيقية وأيضا الاستعراضية .وقد صاحبت السيدة / دولت العجيزى والسيدة / أمل عبد الغفار رئيس تحرير مجله " نصف الدنيا " فرقة / عبده داغر والذى قام المكتب بتنظيم عده حفلات لها بالعاصمة الفرنسية باريس وبضواحيها وأيضا بجنوب فرنسا .

حفل الفنان العالمى / عبده داغر فى كنيسة اللوفر

 نظمت الدكتورة / نيفين خالد المستشار الثقافى والدكتورة / غادة عبد البارى الملحق الثقافى  ممثلا للمكتب الثقافى حفل موسيقى لأوركسترا الفنان / عبده داغر فى كنيسة اللوفر بكل ما يرمز له هذا المكان من تسامح وحوار بين الأديان والثقافات المختلفة وذلك يوم الأربعاء الموافق 28/9/2016. حضر الحفل السيد السفير / إيهاب بدوى وحرمه ورؤساء المكاتب الفنية وأعضاء السفارة بينما حضر من الجانب الفرنسى السيد / جون فرنسوا لوجاريه رئيس بلدية الدائرة الأولى والسيدة / كارلا أريجونى رئيس لجنه النشاط الثقافى ببلدية باريس وعدد كبير من المثقفين الفرنسيين .

وقد بدأ الحفل بكلمه من الأستاذة الدكتورة / نيفين خالد المستشار الثقافى والتى رحبت فيها بالحضور وأشادت بفرقة / عبدة داغر وبأوركسترا عبده داغر وبالفنان العالمى الذى شارك فى العمل مع كوكب الشرق أم كلثوم وأشارت إلى مشروع إقامة أكاديمية مصرية للموسيقى وأن هذا الحفل يعد نواه هذا المشروع ثم تحدثت السيده / كارلا أريجونى وأشادت أن الموسيقى هى وسيله ربط بين الحضارات وأنها ترى أن الموسيقى الكلاسيكيه المصرية رائعة . وبدأ الحفل بقطع موسيقية للفنان / عبدة داغر منها رقصه الهدد والريشة والكمان والنيل ونداء. ونالت المقطوعات إعجاب الحضور من المصريين والعرب والفرنسيين ، والجدير بالذكر أن الفنان / عبده داغر بدأ مساره الفنى منذ كان عمره عشر سنوات بالعمل مع الفرق الموسيقية بمدينة طنطا التى كانت مركزا فنيا لمنطقة الدلتا وتعلم أصول الموسيقى واتخذ لنفسه أسلوبا ومنهجا فى العزف على آله الكمان ، ثم أنتقل إلى القاهرة عام 1955 وشارك فى العمل مع معظم الفرق الموسيقية الشهيرة فعمل مع كوكب الشرق أم كلثوم ومحمد عبد الوهاب، والتقى مع عبد الحليم نويره وشاركه فى تأسيس وإعداد فرقة الموسيقى العربية , وله العديد من المؤلفات الموسيقية وله فيها أسلوب فريد يجمع بين أصالة الموسيقى الشرقية وبراعة التكنيك الغربى فى العزف وهو يعتبر تطور للقوالب الموسيقية المصرية ومنهج موسيقى جديد الذى يقوم بتدريسه لمجموعه من تلاميذه  معدا هكذا مدرسه للموسيقى المصرية الكلاسيكيه .

 

المكتب الثقافى المصرى يشارك فى القرية الدولية لفن الطهى بباريس

 

 شارك المكتب الثقافى بباريس فى مهرجان فرنسا السنوى للمأكولات للمرة الأولى بمبادرة من الأستاذة الدكتورة / نيفين خالد المستشار الثقافى . وقد شارك المكتب هذا العام فى القرية الدولية لفن الطهى المقامة على ضفاف نهر السين أيام 23، 24 25 سبتمبر 2016 ، وقامت الدكتورة / نيفين خالد المستشار الثقافى  والدكتورة / غادة عبد البارى  الملحق الثقافى بإعداد جناح المصرى بديكوراته الفرعونية والشرقيــــة . جاء ذلك بالتعاون مع الدكتور مدحت الديب رئيس مجلس ادارة  المعهد العالى للسياحة والفنادق والحاسب الآلى بسيوف الإسكندرية الذى شارك بإرسال شيف مصرى لإعداد المأكولات المصرية.

تميز الجناح المصرى بديكوراته الفرعونية والشرقية وشهد إقبالا كثيفا .من زوار المهرجان- حيث قاموا بتذوق بعض المأكولات المصرية المعروفة. وأحتوى الجناح المصرى على قسم آخر للمنتجات الحرفية والمطرزات والمفروشات لمصممة الأزياء شهيرة فوزى .كما تضمن الشق الفنى للمهرجان- المقام على ضفاف " السين " حفلا موسيقيا لأوركسترا " عبده داغر " عازف الكمان المصرى الذى قدم مقطوعات كلاسيكية شهيرة للفن المصرى والعربى. وكان حفل الأفتتاح قد شهد حضور ممثلين عن الجهات الراعية : وزارة المالية والاقتصاد الفرنسية وبلدية باريس بالإضافة إل سفراء الدول المشاركة فى المهرجان. وحضر من الجانب المصرى قرينة السفير المصرى بفرنسا السيدة / أمنية بدوى وقنصل مصر العام بباريس السيدة السفيرة/سيريناد جميل والمستشار هشام المقود نائب السفير. وتميز مهرجان فرنسا السنوى للمأكولات بعرض العديد من الأصناف العالمية المتنوعة التى تشتهر بمذاقها الخاص وبتوابلها وبمقبلاتها الغنية ، كما يعد فرصة استثنائية للتعرف على حضارات الشعوب وتعزيز التنوع الثقافى بين مختلف البلدان، فضلا عن كونه ملتقى للكتاب ومناسبة لتقديم العروض الموسيقية والفولكرولية المختلفة.

 

المكتب الثقافي بسفارة مصر بباريس يشارك في مهرجان ديجون

قام المكتب الثقافي المصري بباريس بالتعاون مع وزارة الثقافة المصرية  بالمشاركة في مهرجان ديجون الذي اقيم بفرنسا في الفترة من 23 إلى 28 أغسطس 2016، في إطار شراكة مع المهرجان. وقد قامت فرقة الشرقية بمدينة الزقازيق بتمثيل مصر بجدارة في هذه الاحتفالية الثقافية التي اتسمت بمشاعر الترحيب والصداقة بين المجموعات الموسيقية القادمة من جميع أرجاء العالم. وقد تم الاحتفال هذا العام بالسنة السبعين لعيد العنب. كما تميز هذا الاحتفال بمزيج من الحداثة والتقليدية وقام بإدارته بكثير من المهنية السيد/Charles QUENEL، رئيس مؤسسة Trad’Culture مع فريقه المكون من متطوعين. وقد انتقلت السيدة الأستاذة الدكتورة/ نيفين خالد، المستشارة الثقافية المصرية بباريس لحضور هذه الاحتفالية ومساندة الفرقة المصرية. كما حضرها  لفيف من الشخصيات الهامة نذكر منها سفيرا أندونيسيا وبلغاريا. وفي حدائق مجلس البلدية ألقت السيدة المستشارة كلمة نوهت فيها بأهمية هذه الاحتفاليات للتوصل إلى تفهم أكبر بين الشعوب ومن "أجل العيش معا"، كما عبرت عن رغبتها في توسيع الاندماج في الأنشطة الثقافية ليشمل العاصمة والأقاليم على حد سواء. 

تعاون المكتب الثقافى مع

المركز القومى الفرنسى للبحث العلمى CNRS

ومركز الدراسات والوثائق الاقتصادية والاجتماعية CEDEJ

          فى إطار النشاط العلمى للمكتب الثقافى ، بدأ المكتب بالتعاون مع مركز الـ CEDEJ فى أعمال رقمنة محتويات مكتبة المكتب والمركز الثقافى وذلك بهدف استحداث وخلق أداة استرجاع وبحث فى خدمة مجتمع الباحثين . هذا المشروع الذى بدأته المستشارة الثقافية ا.د. نيفين خالد والدكتورة هالة بيومى، رئيس قسم العلوم الانسانية الرقمية فى الـ CEDEJ، شهد خطواته الأولى من خلال فهرسة الأعمال بمكتبة المكتب الثقافى من قبل الباحث المساعد السيد/ مصطفى ابراهيم والذى أرسله مركز الـ CEDEJ خصيصا لهذا الغرض. والجدير بالذكر أن مشروع التعاون بدأ التفكير فيه من خلال عرض الفيلم الوثائقى "قصاصات مصرية" والذى تم عرضه فى المركز القومى الفرنسى للبحث العلمى CNRS بباريس يوم 10 مايو 2016 وهو مشروع تعاون بين مكتبة الاسكندرية ومركز الـ CEDEJ ويوضح الفيلم رقمنة مليون من القصاصات من 24 صحيفة مصرية فى الفترة ما بين 1965 – 2010 والتى قام بها المركز وتقدم لجمهور الباحثين أداة بحث دقيقة عبر موقع cedej.bibalex.ge على الانترنت ويأمل المكتب فى تجديد هذه التجربة الناجحة وخلق أداة بحثية مثيلة من خلال هذا التعاون.

استقبال الفائز الأول بجائزة الشعر باللغة العربية

 

استقبل المكتب الثقافى بباريس يوم الاربعاء 17/8/2016 الشاعر المصرى عبد الرحمن مقلد لإستلام جائزة الشعر العربى .قامت المستشارة الثقافية ا.د. نيفين بتسليم الشاعر شهادة تقدير ودرع وزارة التعليم العالى وذلك لحصوله على الجائزة الأولى للشعر باللغة العربية فى المسابقة التى نظمها المنكتب الثقافى تحت شعار "من أجل العيش المشترك" وتكريما للسيد فتحى الهلالى  رئيس جمعية مصر اليوم. هذا وسوف يقوم المكتب بالاعلان عن جائزة الشعر لعام 2017 فى أول يناير 2017.

 

استقبال وفد من جامعة الازهر خلال شهر رمضان

 

استقبلت ا.د. نيفين خالد المستشار الثقافى وا.د. غادة عبد البارى الملحق الثقافى، يوم الثلاثاء الموافق 19/7/2016 الشيخ مبارك حسين يوسف ، المعيد بكلية اللغات والترجمة قسم الدراسات الاسلامية باللغات الأجنبية شعبة الثقافة الاسلامية والشيخ خالد عزت سيد المعيد بكلية اللغات والترجمة قسم الدراسات الاسلامية باللغات الأجنبية شعبة علوم القرآن الكريم والقراءات.والجدير بالذكر أن الأزهر الشريف قام بارسال هذا الوفد خلال شهر رمضان وذلك لتصحيح صورة الاسلام وإظهار جوانب التسامح والسلام للمجتمع الفرنسى وذلك تأكيدا على مواقف الأزهر التى تتسم بالمنهج الوسطى والمعتدل.  صورة صحيحة عنه لغير المسلمين من الناطقين باللغة الفرنسية وفق المنهج الوسطى الذى تتسم به جامعة الأزهر.

تسليم جائزة مهرجان

الإسماعيلية الدولى للأفلام التسجيلية والقصيرة الثامن عشر

 

قامت الأستاذة الدكتورة / نيفين خالد المستثار الثقافى بتسليم جائزة لجنه التحكيم للفيلم التسجيلى الطويـــل ( Stony Paths) ) الذى شارك فى مهرجان الإسماعيلية الدولى للأفلام التسجيلية والقصيرة الثامن عشر خلال الفترة من 20 -26 ابريل 2016   .بناء على دعوه الدكتورة / نيفين خالد حضر السيد /  Khaya Djan Arnaud  صاحب العمل الفائز إلى مقر المكتب الثقافى يوم الخميس 1/7/2016 لاستلام جائزته وأعرب عن سعادته لحصوله على هذه الجائزة .  والجدير بالذكر مهرجان الإسماعيلية للأفلام التسجيلية والقصيرة أقيم  للمرة الأولى عام 1991 إيمانا بأهمية الأفلام التسجيلية والقصيرة في نشر الحوار بين الثقافات، حيث تُعمق فهمنا لرؤية الآخرين للمجتمع وقيمهم وأفكارهم. وعلى مر الدورات المختلفة للمهرجان، تغيرت إدارته ورؤسائه وتطورت فعالياته في نواح عدة.وبالرغم من ذلك، ظل مهرجان الإسماعيلية الدولي للأفلام التسجيلية والقصيرة ملتزماً بعرض أفلام تسجيلية هامة وبارزة وأفلام تحتفل بالسينما والإبداع والأثر الواضح الذي تتركه الأفلام. ويحظى المهرجان بتقدير صناع الأفلام في مصر والعالم ويعتبرونه محطة عرض حيوية لأعمالهم.

الاحتفال بتسليم شهادات تخرج الفوج الثانى من متدربى وزارة التربية والتعليم بفرنسا بناء على اتفاقية رووان

نظمت جامعه رووان حفل توزيع شهادات الفوج الثانى من متدربى وزارة التربية والتعليم  وذلك يوم الأربعاء الموافق 29/6/2016 بدعوة من السيد / Joel Alexandre    رئيس الجامعه وبحضور السيدة الدكتورة / بشيرة طعمه مستشار رئيس الجامعه  والسيدة / سونيا فافن منسق التدريب بالجامعة والمسئولة عن المتدربين المصريين والأستاذة الدكتورة / غادة عبد البارى الملحق الثقافى ، هذا وقد أتم 19 معلم للغة الفرنسيه تدريبهم فى جامعه روان والذى بدأ فى شهر ابريل 2016. حضر الحفل مجموعه من الأساتذة الفرنسيين الذين قاموا بتدريب المعلمين وأعربت السيدة / بشيرة طعمه عن اهتمامها بالجزء الأكاديمى الخاص بالتدريب وأيضا أهمية تقييم ماتم عمله لاستكمال هذا التعاون مع جامعه رووان .

إفطار جمعية الدارسين المصريين بفرنسا بمقر المكتب الثقافى

استقبل المكتب الثقافى بباريس حفل إفطار جمعية الدارسين المصريين بفرنسا ADEEF  يوم السبت الموافق 3/7/2016 ، حضر الإفطار الأستاذة الدكتورة /  نيفين خالد المستشار الثقافى وا.د. غادة عبد البارى الملحق الثقافى وعدد كبير من الدارسين المصريين بفرنسا أعضاء الجمعية والذين اتوا على منح شخصية لطلب العلم بفرنسا .أتسم الإفطار بروح الألفة والمحبة والجدير بالذكر أن جمعية الدارسين المصريين بفرنسا هى جمعية مشهره على قانون 1901 الفرنسى منذ سبتمبر 2011 وتضم فى عضويتها الدارسين المصريين على منح شخصية ويتم انتخاب رئيس الجمعية سنويا وتقوم الجمعية بعده نشاطات من شأنها تسهيل وتذليل الصعوبات التى قد تواجه الدارسين المصريين بفرنسا .

إفطار مبعوثى باريس بالمكتب الثقافى 

نظم المكتب الثقافى إفطار جماعى لمبعوثى باريس بمقر المكتب يوم السبت الموافق 25/6/2016 وذلك بحضور الأستاذه الدكتورة / نيفين خالد المستشار الثقافى وا.د.غادة عبد البارى الملحق الثقافى وجميع أعضاء المكتب الثقافى.وتبادل الجميع التهانى بهذه المناسبة ، اتسم حفل الإفطار بروح الألفة والترابط بين أعضاء المكتب والسادة المبعوثين الذين أعربوا عن سعادتهم بهذا التجمع الرمضانى الجميل.

المكتب الثقافي المصري يستقبل أحد الفائزين بـجائزة الشعر2016

 استقبلت الأستاذة الدكتورة / نيفين خالد المستشار الثقافى ورئيس البعثة التعلميية بفرنسا و الدكتورة/غادة عبد البارى الملحق الثقافى يوم الثلاثاء الموافق 21 يونيو من جمهورية الكونغو وذلك لتسليمه الجائزة الثالثة للسعر بلغة الفرنسية. هذا وقد نظم المكتب الثقافى هذا العام مسابقة الشعر حول "العيش معا" تكريما للسيد / فتحى عبد الفتاح هلالى رئيس جمعية مصر اليوم والمؤسس والممول لجائزة هلالى للشعر منذ انطلاقها عام 2013 والذى وافته المنية فى يناير 2016،و قام المكتب الثقافى بالتحكيم على جائزة الشعر هذا العام يوم السبت الموافق 21 مايو 2016 . وقد رئس لجنه التحكيم للشعر باللغة الفرنسية : الأستاذة الدكتورة / نيفين خالد المستشار الثقافى، والأستاذ / فيليب تانسلن أستاذ الفلسفة بجامعة باريس والشاعرة / كاترين جاريت فرنسية . و تم منح خمس جوائز الشعر باللغة الفرنسية على التوالي لمصر وفرنسا والكونغو وفلسطين والمغرب. تلقى السيد لوران مالاندا في جو من البهجة والصداقة شهادة فخرية ودرع من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي المصرية من الأستاذة الدكتورة / نيفين خالد المستشار الثقافى .

ليلة الأدب مع الكاتب  / محمد الفخرانى

نظم المكتب الثقافى المصرى يوم السبت الموافق 28 مايو 2016 أمسية " ليلة الأدب " بالتعاون مع المنتدى العالمى للمراكز الثقافية بـــباريس وذلك من خـــلال لقاءات أدبيــة تم تنظيمها بحـــى ال Viaduc des Arts et de la Coulée Verte 12ème arrondissements   وهو أحد الأحياء العريقة بباريس وقدم المكتب خلال هذه الأمسيــة الكاتب الشاب / محمد الفخرانـــى عن روايتــــــــــه " فاصل للدهشة " المترجمة للفرنسية من دار نشر سوى  Seuil  بعنوان: La Traversée Du K.O"  والجدير بالذكر أن الكاتب / محمد الفخرانى قد حصل عام 2014 على جائزة " الأدب العربى الشاب "، وهى جائزة تمنح لكاتب عربى شاب عن عمل أدبى عربى مترجم إلى اللغة الفرنسية . قامت بالقراءة الأستاذة الدكتورة / نيفين خالد المستشار وشارك فى الأمسية ا.د. غادة عبد البارى الملحق الثقافى والأستاذة مروة نافع عضو بالمكتب الثقافى .تم خلال هذا اللقاء قراءة أجزاء من الرواية على الجمهور وقام بعد ذلك الجمهور بطرح أسئلة على الكاتب تضمنت كل جلسة قراءه مدتها 30 دقيقة ،اتيحت بعدها الفرصة للجمهور لطرح الأسئلة على الكاتب .وقد حضر عدد كبير من الجمهور الفرنسى والذى ناقش الكاتب بخصوص عده نقاط ونالت روايته أعجاب الحضور.

المكتب الثقافى يشارك فى لقاء الإمام الأكبر الدكتور / أحمد الطيب

شيخ الأزهر مع سفراء الدول العربية والإسلامية بباريس

يوم الجمعه الموافق 27 مايو 2016

 شارك المكتب الثقافى فى الندوة التى أقيمت يوم الجمعة الموافق 27 مايو 2016  بقاعة فندق Grand Hotel  بباريس والتى دعا فيها الإمام الأكبر الدكتـــور / أحمد الطيب، شيخ الأزهر رئيس مجلس حكماء المسلمين، سفراء الدول العربية والإسلامية فى فرنسا ، إلى تنسيق الجهود  والعمل بشكل جدى على تصحيح الصورة المغلوطة عن الإسلام فى الغرب. وقال الطيب : أنتم جميعا مسئولون عن تقديم الصورة الحقيقة لإسلام ولن يكون ذلك إلا بوضع خطة مدروسة وفق أسس لمواجهة ما يروجه الإعلام الغربى من مغالطات عن الإسلام والمسلمين. كما دعا سيادته سفراء الدول العربية والإسلامية إلى أن يكونوا على تواصل أيضا مع المساجد والأئمة،.وأكد على أن الأزهر الشريف مستعد لدعم أى جهود يتفقون عليها من شأنها أن تسهم فى توعية الشباب بمخاطر الفكر المتطرف .حضر هذه الندوة من المكتب الثقافى كل من الأستاذة الدكتورة /  نيفين خالد المستشار الثقافى وا.د. / غادة عبد البارى الملحق الثقافى ، وقد وجهت الأستاذة الدكتورة / نيفين خالد المستشار الثقافى سؤال لفضيلة الإمام الأكبر حول كيفيه إظهار تعاليم الدين الإسلامى فى أبسط الأمور الحياتيه وأعطت مثالا عن عيد الجيره فى فرنسا والذى تزامن مع يوم الجمعه 27 مايو وكيف أن رسولنا الكريم أوصى بالجيران ورد سيادته أن هذا هو ما يجب فعلا السعى على إظهاره واقترح القيام بلقاء شهرى للسفراء والدبلوماسيين سويا بباريس لتحديد استراتيجيه إظهار الدين الإسلامى المعتدل السمح .

جائزة الشعر بالمكتب الثقافى

نظم المكتب الثقافى هذا العام جائزة هلالى للشعر تكريما للسيد / فتحى عبد الفتاح هلالى رئيس جمعية مصر اليوم والمؤسس والممول لجائزة هلالى للشعر منذ انطلاقها عام 2013 والذى وافته المنية فى يناير 2016، قام المكتب الثقافى بالتحكيم على جائزة الشعر هذا العام يوم السبت الموافق 21 مايو 2016 . وقد رئس لجنه التحكيم للشعر باللغة الفرنسية : الأستاذة الدكتورة / نيفين خالد المستشار الثقافى، والأستاذ / فيليب تانسلن أستاذ الفلسفة بجامعة باريس وشاعر والأستاذة / كاترين جاريت شاعره فرنسية. كما رئس لجنه التحكيم للشعر باللغة العربية الشاعر الكبير / السيد أحمد محمد حجاب ، وعضويه الشاعر الكبير / جمال بخيت ، والدكتور /صبحى بستانى الأستاذ بالإينالكو.

وقد فاز فى مسابقة الشعر العربى  كل من :-

1- السيد / عبد الرحمن مصطفى مقلد            ( مصر )               الجائزة الأولى عن قصيدة من الحرب "

2-السيد/ مهدى منصور                             ( لبنان)            الجائزة الثانية عن قصيدة "ونعيش حزنا مشترك

3- السيد /هوارى هشام                             (الجزائر )           الجائزة الثانية عن قصيده /"  أنا ...أنت ....نحن "

4-السيد/ حاتم الأطير                                ( مصر )              بالجائزة الرابعة عن قصيده "قيثارة آدمية "

5-السيد / عبد عبد الجليل جابرى،               (المغرب)            بالجائزة الخامسة عن قصيده "النــول الشفيف "

وفى مسابقة الشعر الفرنسى فاز كل من :-

1-السيدة / Lauren.gresse                    ( فرنسا )            الجائزة الأولى عن قصيدة Trait d’Union " "

2- السيدة / منال أحمد                              ( مصر )              الجائزة الثانية عن قصيدة " guernica Déchirante "

3-السيد /Laurent MALANDA           ( الكونغو)          الجائزة الثالثة عن قصيدة  "Itinéraire du Bena Silu

4- السيدة / Huda Abdelrahman           (فلسطين)          الجائزة الرابعة عن قصيدة "Vivre d’amour et d’eau Fraiche

5-السيدة / Laurine BAZEMONT      (فرنسا)           الجائزة ألخامسة عن قصيدة " L’Amour Sacrifié  " "

5- السيد / Mouad MOUTAOUKIL (المغرب)           الجائزة الخامسه (مكرر )عن قصيدة  Le pacte

المشاركة فى ندوة بعنوان " قصاصات مصرية "

شاركت الأستاذة الدكتورة / نيفين خالد المستشار الثقافى والأستاذة الدكتورة / غادة عبد البارى ، الملحق الثقافى فى الندوة التى أقيمت بعنوان "قصاصات مصرية " يوم الثلاثاء الموافق 10/5/2016. الجدير بالذكر أن بالمركز القومى للبحث العلمى CNRS بالتعاون مع مركز الدراسات والوثائق الاقتصادية والاجتماعيةCEDEJ  ومكتبة الإسكندرية قاما بعمل مشروع الأرشيف الإلكترونى لمجموعة الصحافة المصرية  ما بين 1940 و2010 الخاصة بمركز الدراسات والوثائق الاقتصادية القانونية والاجتماعية (سيداج( CEDEJ والذى قامت مكتبة الإسكندرية برقمنتة ويأتى هذا التعاون انطلاقا من دور كل منهما فى توثيق وحفظ التراث وزيداه عدد المواد الصحفية المتاحة على الإنترنيت وخلق آداه بحث وثائقية جديدة لخدمه الباحثين .وقد تم عرض فيلم وثائقى بعنوان " قصاصات مصرية " يوضح الأساليب التكنولوجيه المتقدمة التى تستخدمها مكتبة الإسكندرية لفهرسة المواد الصحفية استعدادا لإتاحتها رقميا من خلال الأرشيف.

تخرج دفعه جديدة من الإحصائيين بالسربون المصريين بجامعة السوربون الفرنسية

احتفلت جامعة السربون أمس بتخريج دفعة جديدة من شباب الإحصائيين من الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء وحصولهم على الدبلومة العليا فى التحليل الإحصائى المكانى ، تشمل هذه الدفعة عدد 10 من ممثلى الجهاز من شباب الإحصائيين وتعد هذه الدفعة هى الثالثة فقد سبق ان تخرجت الدفعة الأولى عام 2011 والدفعة الثانية 2013 .حضر حفل التخرج اللواء أبو بكر الجندى رئيس الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء والمستشار / هشام عبد السلام المقود نائب السفير المصرى بباريس والدكتورة / نيفين خالد المستشار الثقافى بالمكتب الثقافى المصرى بباريس وKarine Bennafla  رئيس مركز الدراسات الاجتماعية والاقتصادية والقانونية الفرنسى بالقاهرة ( CEDEJ) وممثلين عن وزارة الخارجية الفرنسية علاوة على  حضور بعض أعضاء هيئة التدريس والمشرفين على الدبلومة، ومن الجدير بالذكر أن عدد من الخريجين قد حصلوا على تقدير جيد جدا مع مرتبة الشرف وتتويجا لهذا تعهدت الجامعة بتوفير منح دراسية لهم للالتحاق ببرنامج دراسة الدكتوراة كما تم التنسيق على بدء اختيار أعضاء الدفعة الرابعة لتبدأ الدراسة فى شهر سبتمبر القادم .

استقبال الفوج الثانى من متدربى وزارة التربية والتعليم الى فرنسا

قامت الأستاذة الدكتورة / غادة عبد البارى – الملحق الثقافى بالمكتب الثقافى بباريس ومندوبة جامعة رووان بفرنسا السيدة / سونيا بإستقبال الفوج الثانى عدد 19 من متدربى وزارة التربية والتعليم – وتخلف مدرس منهم لم يأتى ضمن الفوج –وذلك يوم الجمعه الموافق 15/4/2016 وهذا فى اطار اتفاقية خاصة للتعاون الدولى بتاريخ 10/9/2015 بين وزارة التربية والتعليم بجمهورية مصر العربية ويمثلها المكتب الثقافى وجامعة رووان بفرنسا ، الجدير بالذكر أن جامعة رووان تشارك بالاتفاق مع وزارة التربية والتعليم المصرية فى تكوين شبكة للتدريب المستمر لمعلمى اللغة الفرنسية بمصر حيث تتعهد جامعة رووان بحشد كفاءاتها عن طريق قسم العلاقات الدولية بها بتقديم مساعدات ثقافية وتدريب يتم تنفيذه بطرق تربوية وتقنية موائمة ، وبناء على هذه الإتفاقية تستقبل جامعة رووان لهذا العام مجموعتين مكونتين من عشرون مدرس مصرى للغة الفرنسية فى إطار دورات تدريبية للتحسين اللغوى والثقافى والتربوى ولا سيما فيما يتعلق بإستخدام تقنيات التعليم الجديدة.

المكتب الثقافي المصري بباريس يشارك أقباط فرنسا احتفالهم بعيد القيامة المجيد

شارك المكتب الثقافي المصري بباريس بحضور الأستاذة الدكتورة  نيفين خالد المستشار الثقافى ورئيس البعثة التعلميية بفرنسا و الأستاذة الدكتورة/غادة عبد البارى الملحق الثقافى فى احتفالات الجاليات القبطية بفرنسا بعيد القيامة المجيد بكنيسة "مارمينا و أبو سيفين" بضاحية "كولومب" الباريسية و الذي رأسه نيافة الانبا مارك الأسقف العام لشمال فرنسا نائبا عن قداسة البابا تواضروس الثانى. و قام القائم بالاعمال بالانابة بالسفارة المصرية المستشار خالد عارف، بنقل رسالة تهنئة من رئيس الجمهورية عبدالفتاح السيسي لأبناء الجالية المصرية من الأقباط بهذه المناسبة.

العصر الذهبي للسينما المصرية

نظم المكتب الثقافي المصري بباريس تحت رعاية السفير إيهاب بدوي سفير مصر لدى فرنسا ندوة تحت عنوان "العصر الذهبي للسينما المصرية" يوم الجمعة الموافق 29/4/2016 بمقر السفارة المصرية بباريس.وأدارت الندوة المستشارة الثقافية لسفارة مصر بباريس د.نيفين خالد حيث تم عرض كتاب "نيلوود" للكاتبة الفرنسية إيزابيل بوديس وهي بنت أم فرنسية و أب جزائري و صاحبة العديد من الاعمال التي عكست اهتماما بمصر و العالم العربي و آدابه و فنونه.و يتضمن الكتاب أفيشات فى زمن أفلام الأبيض والأسود في مصر و التي كانت تطبع بالفرنسية والعربية، وتكون ملصقة داخل دور السينما و على الحوائط فى الشوارع أو يتم نشرها فى الصحف والمجلات.و كشفت إيزابيل بوديس ان اسم الكتاب "نيلوود" يشير الى نهر النيل و السينما في الوقت نفسه مثل "هوليوود" في الولايات المتحدة و "بوليوود" في الهند.وقالت الكاتبة الفرنسية انها ارادت من خلال هذا العمل إبراز أفيشات أفلام العصر الذهبي للسينما المصرية على مدار أربعين عاما و تسليط الضوء على الجوانب التي تساهم في تقريب ضفتي المتوسط لا سيما من خلال كبار النجوم في السينما المصرية و في عالم الغناء مثل كوكب الشرق "أم كلثوم".و من جانبها، أكدت د.نيفين خالد- في محاضرتها- ان السينما المصرية انفتحت في مراحل من تاريخها على السينما الفرنسية و انعكس ذلك في نواحي عديدة من بينها فكرة الافيشات المكتوبة باللغتين و ذلك في إطار الروابط الثقافية التاريخية بين مصر و فرنسا.واشارت إلى مساهمة السينما المصرية في انتشار اللغة و الثقافة المصرية في العالم العربي من خلال نجوم كبار حظوا بشهرة عربية و عالمية مثل عمر الشريف و فاتن حمامة و غيرهما، فضلا عن دورها في الترويج للأغنية العربية.و أضافت ان السينما المصرية في نصف القرن الماضي مثلت جزءا ثقافيا مهما و أبرزت مظاهر من الحياة اليومية المصرية و صورة المرأة العصرية الملتزمة بالعادات و التقاليد.وعلقت المستشارة الثقافية المصرية على فيلم "المواطن مصري" انتاج 1991 و بطولة الممثل العالمي عمر الشريف و اعتبرت أن هذا الفيلم تناول موضوعا في غاية الأهمية و هو مفهوم المواطنة. واعتبرت أن هذا العمل السينمائي المتميز يقود الى استنتاج له دلالة كبرى و هو ضرورة أن يشعر كل فرد أي كانت أصوله أو انتمائته، في ظل الأحداث التي يشهدها العالم، بأنه مواطن عالمي وبالتالي يظل منفتحًا ومتسامحا مع الآخرين. وحضر الندوة شخصيات ثقافية فرنسية وعربية من العاشقين لكلاسيكيات السينما المصرية، وتخللها عرض بالبروجكتر لجزء من حوار بالفرنسية اجرته سيدة الشاشة العربية فاتن حمامة مع صحفي فرنسي تحدثت خلاله عن مسيرتها الفنية وكذلك من أفلام تركت بصمة في السينما المصرية للفنانة سعاد حسني و أخرين.

مشاركة المكتب الثقافى المصرى فى احتفالات مدينة فيشى بنابليون الثالث وقناة السويس

شاركت الأستاذة الدكتورة  نيفين خالد المستشار الثقافى بفرنسا و الأستاذة الدكتورة/غادة عبد البارى الملحق الثقافى فى احتفالات بلدة فيشى Vichy  والتى أقيمت بمقر الاجتماعات الخاص بالبلدة فى الفترة من 22/4/ 2016 إلى 24 / 4/ 2016. قامت البلده باختيار محور الاحتفالات هذا العام "قناه السويس " وذلك اتساقا مع المقابله التى تمت بين نائب الملك والمهندس الفرنسى / فرديناند ديليسبس ببلده فيشى عام 1867 . وفى هذا السياق قام المكتب الثقافى بالتعاون مع شركه Engie وجمعية اصدقاء فرديناند ديليسبس وقناة السويس بإقامة معرض بعنوان من "قناة السويس إلى إنجى ، 150 عام من المغامرة " وقد تضمن المعرض عده لوحات استعرضت تاريخ قناة السويس بدأ من قناة سيزوستريس مرورا بقناة السويس و حفل الافتتاح بحضورالإمبراطوره  Eugénie عام 1869 وإقامة المدن الجديدة على ضفافها (الإسماعيليه وبورسعيد والسويس).ثم التأميم عام 1956 وقناة السويس الجديدة التى تم حفرها فى وقت قياسى وافتتاحها فى 6/8/2015 .وقد قام بإفتتاح المعرض السيد Denis Tessier  المدير التنفيذى لشركة Engie  بمنطقه  Auvergne وعمده بلده Vichy  والسيدArnaud Ramière  رئيس جمعية اصدقاء فرديناند ديليسبس وا.د. نيفين خالد المستشار الثقافى .

تضمنت الاحتفالات ايضا اقامه ندوه عن قناة السويس 150 عام من المغامرة وقد استعرضت الأستاذة الدكتورة / نيفين خالد من خلالها قناة السويس الجديدة وشعور المصريين تجاه هذا العمل العملاق وفرحتهم بالمشاركة من خلال توفير رأس المال الخاص بالمشروع فى فتره زمنية قياسية واستعرضت ايضا احتفال الافتتاح بقناة السويس الجديدة وان فرنسا كانت ضيف شرف هذا الافتتاح وتم عرض فيديو لحفل الافتتاح ووضحت الدكتورة نيفين ان هذا الحفل يعكس مصر الجديدة بأطفالها وشبابها الذين شاركوا فى إحياء حفل الإفتتاح , وتحدثت أيضا على العلاقات الوطيدة بين البلدين وما يربط بينهم من علاقات تاريخيه وجيوغرافية وثقافية .وقد تم تغطيه هذا الحدث تغطيه إعلاميه واسعة من الصحف الفرنسية وحضر اعداد كبيرة من الفرنسيين المعرض وأشادوا به . والجدير بالذكر بأن بلده Vichy  تحتفل سنويا بأيام نابليون الثالث وتشتهر البلدة بمنابع المياه التى بها معادن كثيرة وتستخدم فى العلاج الطبيعى.

لقاء تحضيرى لعمل نشاط ثقافى بالعاصمة الفرنسية

 

استقبلت الأستاذة الدكتورة / نيفين خالد المستشار الثقافى ورئيس البعثة التعلميية بفرنسا و الدكتورة/غادة عبد البارى الملحق الثقافى يوم الخميس الموافق 14/4/2016 السيدة /Hélène RENARD  الكاتبة الفرنسية والصحفية ب Canal Académie  والسيدة / Anne Joufroy  الكاتبه ،وقد تم الاتفاق معهم على عدة أنشطة ثقافية وذلك استعدادا لافتتاح المركز الثقافى المصرى بعد الانتهاء من الإصلاحات . تتضمن هذه الأنشطة عمل ( مسار مصرى ) Itinéraire   Egyptien  في شكل ماراثون بـالعاصمة الفرنسية من خلال استخدام بعض الاماكن بباريس والتى تحمل اسماء مرتبطة بمصر وأيضا عمل معرض وورش عمل للحرف التقليدية المصرية فن الطهي وغيرها من أنشطه أخرى.

انعقاد امتحانات ابناؤنا فى الخارج

عقدت امتحانات ابناؤنا فى الخارج للطلاب من ابناء الجالية المصرية بفرنسا لجميع الصفوف الدراسية ابتداء من الصف الأول الابتدائى حتى الصف الثانى الثانوى بمقر المدرسة العراقية بباريس فى الفترة من 2/4/2016  إلى 7/4 2016 وبمقر المكتب الثقافى فى الفترة من 9/4 / 2016 إلى 13/4/2016. وقد تقدم لامتحانات ابناؤنا بالخارج للدور الأول عدد 150 طالب وطالبه لجميع الصفوف الدراسية وتم اتخاذ جميع الإجراءات لتنظيم وإدارة الامتحانات وقد اشرف على عقد لجان الامتحانات وتنسيقها الأستاذة الدكتورة / نيفين خالد المستشار الثقافى والأستاذ الدكتور / غادة عبد البارى الملحق الثقافى وجميع الاعضاء العاملين بالمكتب وتم الاستعانة بعدد من المراقبين . كما حرصت بلدية الحي السادس عشر على تواجد أفراد أمن من لديها وذلك لضمان حسن سير الامتحانات.

زيارة معالى الأستاذ الدكتور/ أشرف الشيحى، وزير التعليم العالى

للمدينة الجامعية الدولية بباريس

 

قام معالى الوزير الأستاذ الدكتور/ أشرف الشيحى، وزير التعليم العالى والبحث العلمى، بزيارة تفقدية للمدينة الجامعية الدولية بباريس – يوم الخميس الموافق 7/4/2016 وذلك على هامش مشاركته فى أعمال الدورة الـ 199 للمجلس التنفيذى لمنظمة اليونسكو.

صاحب معالى الوزير السفير/ إيهاب بدوى، سفير جمهورية مصر العربية بفرنسا وبمنظمة اليونسكو والأستاذ الدكتور/ حسام الملاحى، وكيل أول وزارة التعليم العالى ورئيس قطاع البعثات والدكتورة/ نيفين خالد، المستشار الثقافى والدكتورة/ غادة عبد البارى، الملحق الثقافى وعدد من الدبلوماسيين. وكان فى استقبال الوفد المصرى السيد/ Marcel Pochard، رئيس المدينة الجامعية الدولية والسيدة/ Carine Campy، المندوب العام للمدينة.

وبدأت الزيارة بتفقد المبنى الرئيسى للمدينة الجامعية والمكتبة الكبيرة والتى يظهر بها فى السقف شعارات الجامعات المختلفة من عدة دول العالم منها شعار جامعة الأزهر وشعار جامعة فؤاد الأول (القاهرة حاليا). ثم توجه معالى الوزير والوفد المرافق له إلى موقع الأرض التى تود الحكومة الفرنسية منحها لجمهورية مصر العربية لإقامة (بيت مصر) عليها. والجدير بالذكر أن المدينة الجامعية الدولية بباريس تضم بيوت لعدة دول بإجمالى اربعون مبنى مثل بيت المغرب والمكسيك وكوبا وأمريكا وغيرهم. وتهدف هذه الزيارة لمعاينة الأرض التى يمكن لجمهورية مصر العربية الاستفادة بها لإقامة (بيت مصر) داخل أسوار المدينة الجامعية الدولية وذلك ليستخدم كمقر إقامة للطلبة المصريين الدارسين بفرنسا وأيضا يمكن استغلال البيت لإقامة مسرح وقاعة اجتماعات يتم من خلالها نشر الثقافة المصرية العريقة ولا سيما الحديثة. وانتهت الجولة التفقدية بزيارة بيت المغرب وكان فى انتظار معالى الوزير والوفد المرافق له السيد/ Mohamed Kauam، مدير بيت المغرب. وقام معالى الوزير بتفقد المسرح الكبيروالقاعة ببيت المغرب التى تستخدم لعدة نشاطات ثقافية. ومن المقرر الاتفاق على تفاصيل انشاء (بيت مصر) بالمدينة الجامعية الدولية خلال زيارة الرئيس الفرنسى فرانسوا هولاند لمصر منتصف الشهر الجارى.

الأستاذ  الدكتور/ حسام الملاحى وكيل أول وزارة التعليم العالى

يتفقداعمال  لجان امتحانات ابناؤنا فى الخارج بالمكتب الثقافى بـباريس

استقبل المكتب الثقافى بـباريس  يوم السبـت الموافق 9/4/2016 الأستاذ الدكتور /حسام الملاحى وكيل أول وزارة التعليم العالى ورئيس قطاع الشئون الثقافية والبعثات. وكان فى استقبال سيادته الأستاذه الدكتورة/  نيفين خالد المستشار الثقافى وأ.د. غادة عبد البارى الملحق الثقافى وجميع العاملين بالمكتب . قام سيادته بتفقد لجنه امتحانات ابناؤنا فى الخارج للدور الأول للعام الدراسى 2015/2016. والجدير بالذكر أن امتحانات ابناؤنا بالخارج بدأت يوم السبت الموافق 2/4/2016 وتنتهى يوم الثلاثاء 13/4/2016 وتقدم لها هذا العام عدد 150 طالب وطالبه بالمراحل المختلفة ابتداء من الصف الأول الإبتدائى إلى الصف الثانى الثانوى. واجتمع سيادته مع أعضاء المكتب لمناقشة بعض المشكلات وإيجاد حلول لها .

الأحتفال بتسليم شهادات الفوج الأول من متدربى وزارة التربية والتعليم بفرنسا

بناء على اتفاقية جامعة رووان 

تم تنظيم حفل توزيع شهادات الفوج الأول من متدربى وزارة التربية والتعليم بجامعة روان يوم الأربعاء الموافق 30/3/2016 بدعوة من رئيس الجامعة الأستاذ /Cafer ÖZKUL وبحضور الأستاذة الدكتورة / نيفيــن  خالد المستشار الثقافى والمستشار / هشام المقود نائب السفير والأستاذة الدكتورة / غادة عبد البارى الملحق الثقافى . هذا وقد أتم العشرون معلم للغة الفرنسية تدريبهم فى جامعة روان والذى بدأ فى يناير 2016 وهذا فى إطار اتفاقية التعاون الدولى بين وزارة التربية والتعليم بجمهورية مصر العربية ويمثلها المكتب الثقافي باريس وجامعة رووان بفرنسا والتى قد ابرمت بناء على التقليد التاريخى والثقافى الطويل بين فرنسا ومصر والتى تهدف إلى دعم الفرانكفونية وتنمية التدريب المستمر لمعلمى اللغة الفرنسية فى مصر. بدأت الاحتفالية  بكلمه من رئيس الجامعة والذى اثنى فيها على المتدربين المصريين وأكد على العلاقة الطيبة بين مصر وفرنسا ورحب بعقد مثل هذه الاتفاقيات ثم تناولت الكلمه الأستاذة الدكتورة / نيفين خالد المستشار الثقافى وقامت بدورها بتهنئة معلمى اللغة الفرنسية وأكدت على رغبتها فى استمرار هذا التعاون المثمر فى تدريب المعلمين وهذا لأهمية التعليم الاساسى وخاصة لوطننا , ثم تناول الكلمه المستشار / هشام المقود نائب سفير جمهورية مصر العربية بباريس والذى أشار فى كلمته إلى أن هذا الاحتفال يذكره بما فعله محمد على حينما أرسل متدربين إلى فرنسا وانه يرى أن مثل هذا التعاون قد يتيح الفرصه ليكون لدينا رفاعه طهطاوى جديد يفيد الوطن. وبعد ذلك قام السيد الأستاذ / رئيس الجامعة بتسليم الشهادات  للمتدربين وتلى ذلك قراءه قصيده باللغة الفرنسية كتبها أحد المتدربين.

المكتب الثقافى المصرى بباريس ينظم ندوة حول  "الأدب  والسينما المصرية فى العالم العربى"

نظم المكتب الثقافى المصرى بباريس برئاسة المستشارة الثقافية الدكتورة / نيفين خالد، ندوة حول الأدب والسينما المصرية فى العالم العربى وذلك على مدار يومين متتاليين، الأول يوم الاربعاء الموافق 23/3/2016 بمقر المعهد الوطنى للغات والحضارات الشرقية ، والثانى يوم الخميس الموافق 24 /3/2016 بمقر المكتب الثقافى المصرى بباريس. فى اليوم الأول ركزت الندوة بشكل خاص على تاريخ الأدب وتأثيره على السينما المصرية وتحويل الأعمال الروائية لكبار  الكتاب المصريين مثل طه حسين ونجيب محفوظ و‘حسان عبد القدوس إلى افلام سينمائية. شارك فى الندوة التى اقيمت بمقر المعهد الوطنى للغات والحضارات الشرقية بباريس ، نخبة من النقاد وأساتذة الجامعة المتخصصين فى السينما المصرية سواء من مصر أو فرنسا وذلك بحضور شخصيات ثقافية فرنسية وعربية من العاشقين لكلاسيكيات السينما المصرية.  وقالت الدكتورة / نفين خالد فى مداخلتها خلال الندوة ، إن تجسيد الروايات المصرية لأعمال سينمائية مكن مصر من لعب دور ريادى فى المنطقة العربية ، لاسيما عن طريق نشر الثقافة المصرية . وأكدت انه رغم انخفاض عدد الأفلام التى يتم إنتاجها سنويا إلا أن السينما المصرية تبقى السينما المحورية فى الوطن العربى . وتحدث الكاتب والمخرج المصرى خالد الخميسى – خلال الندوة –عن طيفية تمثيل المرأة عند إحسان عبد القدوس ولطيفة الزيات وتناول عملين أدبيين تحولا إلى أفلام سينمائية وهما فيلم "أنا حرة "لإحسان عبد القدوس و"الباب المفتوح" للطيفة الزيات وقام بعمل مقارنة بين الرؤية الروائية والسينمائية . كما تحدثت الناقدة السينمائية والأستاذة الجامعية الدكتورة / مى التلمسانى عن تصوير الحارة فى السينما المصرية فى أعمال نجيب محفوظ الروائية والسينمائية مشيرة إلى أن نجيب محفوظ يعد أبرز الأسماء فى عالم الرواية فى الوطن العربى ونال جائزة نوبل للأدب عام 1988. وتناولت التلمسانى – فى مداخلتها – أهم السيناريوهات التى كتبها فى تاريخه مع ربطها برواياته، حيث كان المحور الرئيسى لها هو تصوير الحارة فى السينما المصرية لافتة إلى أن السينما ركزت على مخيلة جماعية وهى أن " ابن البلد " منحصر على الشخص المقيم فى الحارة فى الوقت الذى من الضرورى أن يتسع هذا المفهوم ليشمل جميع أبناء البلد بغض النظر عن مكان سكنهم. وأضافت أن السينما المصرية قدمت أيضا من داخل منظومة الحارة فكرة الفتوة  وقامت بربط هذه الشخصية بمراحل مختلفة من تاريخ مصر الحديثة . كما ركزت على شخصية أخرى محورية فى الحارة فى السينما وهى شخصية مستنيرة يستعين بها أهل الحارة لفهم الأحداث التاريخية . ومن جانبها، تحدثت الدكتورة / ديلفين هلال مشاركتها فى الندوة عن تناول السينما المصرية لفكرة الهجرة التى تعد حلما للكثير من الشباب إلا أنهم فى بعض الأحيان يصطدمون بواقع مخالف لخيالهم.بدورها عرضت هيئة التدريس بالمعهد الوطنى للغات والحضارات الشرقية بباريس الدكتورة / فاتن شكرون مقتطفات لأفلام سينمائية مأخوذة عن روايات لكبار الكتاب المصريين. مثل فيلم الأرض وفيلم الحرام وفيلم بداية ونهاية وفيلم البوسطجى وفيلم دعاء الكروان وفيلم فى بيتنا رجل .

وفى اليوم الثانى وبمقر المكتب الثقافى شارك فى الندوة كل من :- الناقدة السينمائية والأستاذة الجامعية الدكتورة / مى التلمسانى الكاتب والمخرج / خالد الخميسى و الكاتب والصحفى والناقد السينمائى / صلاح هاشم وهو من جيل الستينات ومقيم فى فرنسا وحاصل على ليسانس الأدب الإنجليزى من جامعة القاهرة فى العام 1969 وليسانس فى الدراسات السينمائية وماجستير فى الحضارة الأمريكية وأدب الزنوج من جامعة "فانسان " فى باريس وله العديد من الكتب مثل " تخليص الإبريز فى سينما باريز " و"كتاب " الوطن الآخر سندباديات مع المهاجرين العرب فى أوروبا وأمريكا والسينما العربية المستقلة ، أفلام عكس التيار ،،،الخ وله مجموعة قصصية" الحصان الأبيض " والعديد من الدراسات الأدبية والفنية التى نشرت فى العديد من المجلات والجرائد العربية ، كما شارك فى عضوية لجان التحكيم الدولية للعديد من مهرجانات السينما. وشرفت الندوة أيضا بحضور المستشار /هشام القود نائب سفير جمهورية مصر العربية . وفى نهاية الندوة تم عرض الفيلم الوثائقى " وكأنهم كانوا سينمائيين " والذى يضم شهادات عن السينما المصرية وعن التأثيرات التى استحدثتها عن الضمير الجمعى للشعب المصرى ، والفيلم من إخراج / صلاح هاشم وتصوير ومونتاج / سامى لمع

الاجتماع مع ممثلى مؤسسه مصر الخير وممثلى مدرسه " انجيه لفران بفرنسا "

فى إطار الاتفاقية المبرمه بين "مؤسسة مصر الخير" والمكتب الثقافى ومدرسة انجيه لفران والخاصه بالتعليم الفنى نظم المكتب الثقافى يوم الثلاثاء 22/3/2016 بباريس برئاسة الأستاذة الدكتورة / نيفين خالد المستشار الثقافى والأستاذة الدكتورة / غادة عبد البارى الملحق الثقافى بمقر المكتب اجتماع ضم كل من الدكتور / صابر حسن مسئول أول برنامج المنح الدراسية بمؤسسة مصر الخير والأستاذ Regis Triollet  ممثل وزارة الزراعة الفرنسية والأستاذ Frank Blachère  مدير المدرسة الزراعية بانجيه لفران والأستاذDominiqiue Bauthrein   الأستاذ بمدرسة انجييه لفران والمشرف على الطلاب المصريين وكذلك الأستاذ Pierre Pichon  رئيس جمعية Planticulture et Savoirs هدف هذا الاجتماع متابعه ما قام به الدارسين المصريين الذين حضروا إلى المدرسة فى إطار الاتفاقية بمنحه من "مؤسسة مصر الخير" للتعليم الفنى وتم مناقشة آليات تطوير هذه الاتفاقية وذلك لتحسين اداء الدارسين من خلال تعريف اسس الاختيار والعمل على وجود برنامج  تدريبى للدارسين قبل بدء الدراسة وان يقوم المكتب الثقافى بعمل اسبوع تعريفى للدارسين قبل بدء دراستهم و يشارك بفاعليه فى آليات اختيار الدارسين للحصول على المنحه .

بدأ أعمال الصيانة والترميم للمركز الثقافى المصرى بباريس

تم طرح عملية الممارسة المحدودة لإصلاح المركز والاستراحة الملحقة به وفى هذا الصدد استقبل المكتب الثقافى المهندس / أحمد يحى أبو زيد مدير عام الإدارة العامة للشئون الهندسية بوزارة التعليم العالى والصادر له القرار الوزارى بتسليم المركز للمقاول لبدء أعمال الصيانة والترميم . وتم تسليم المركز للمقاول من قبل المهندس بعد توقيع العقد معه وذلك يوم الخميس الموافق 17 مارس 2016  بحضور الأستاذه الدكتورة / نيفين خالد المستشار الثقافى والأستاذة الدكتورة / غادة عبد البارى الملحق الثقافى . وذلك استعدادا لإعادة افتتاح المركز ليواصل الدور المنوط به من نشر الثقافة المصرية والتعرف بها وأيضا تعليم اللغة العربية والموسيقى العربية إلى جانب دور المركز المحورى فى ربط المصريين المغتربين بالوطن من خلال الندوات والمحاضرات والمعارض الفنية والأنشطة الثقافية المختلفة.

استقبال عدد من مبعوثى باريس

استقبل المكتب الثقافى برئاسة الأستاذة الدكتورة / نيفين خالد المستشار الثقافى والأستاذة الدكتورة / غادة عبد البارى الملحق الثقافى يوم الخميس الموافق 16/3/2016 كل من الدارس / محمد جلال مدرس مساعد آداب سوهاج وعضو بعثة الإشراف المشترك فى جامعه نانتير بفرنسا والدارس / محمد سعد المدرس بآداب الفيوم وعضو المهمة العلمية بفرنسا والدكتورة / شيماء عبد الوهاب المدرس المساعد بتربيه المنصورة والتى ناقشت الرسالة الخاصة بها بجامعه باريس 8 بتاريخ 15/3/2016 . وأكدت الدكتورة / نيفين خالد بأن الدولة تقوم بكل ما تستطيع من أجلهم ويجب عليهم تقدير هذه المسئولية واغتنام هذه الفرصة وأنهم عليهم الانتهاء من دراستهم والعودة إلى أرض الوطن والعمل بحب واجتهاد للارتقاء بمستوى التعليم ونقل ما تلقوا من علم وقامت بتهنئة الدكتورة /شيماء لمناقشتها رسالة الدكتوراه  

استقبال الفنان / رمسيس مرزوق الحاصل على وسام" فارس "

للفنون والأدب من وزارة الثقافة الفرنسية

 

استقبل المكتب الثقافى والأستاذة الدكتورة / غادة عبد البارى الفنان / رمسيس مرزوق بمقر المكتب الثقافى يوم الأربعاء 2/3/2016 ووجهت له التهنئة . والجدير بالذكر أن الفنان / رمسيس مرزوق مدير تصوير مصرى حاصل على شهادة الدكتوراه من جامعه السربون بفرنسا وساهم بصناعه اكثر من خمسين فيلم عالمى خاصا مع المخرج العالمى / يوسف شاهين، وحصل الفنان على وسام " فارس " للفنون والأدب لعام 2015 من وزارة الثقافة الفرنسية وتسلمه فى حفل كبير اقامته السفارة الفرنسية بجمهورية مصر العربية . وقد تم التنسيق مع سيادته لإقامة معرض لأعماله القيمه بباريس خلال سبتمبر 2016 وأيضا تقديم مجلة "كاميرا " ، وهى أول مجلة عربية متخصصة فى التصوير السينمائى والفوتوغرافى والتى يرأس مجلس إدارتها الفنان / رمسيس مرزوق ، ورئيس التحرير د. إقبال بركه وصدر أول عدد لها فى أكتوبر2015

سفارة دولة الكويت فى فرنسا تحتفل بالأعياد الوطنية

 

أقام سفير دولة الكويت فى فرنسا سامى السليمان يوم الخميس الموافق 25/2/2016 حفل استقبال ضخما بـمناسبة احتفالات الكويت بالعيد الوطنى ال 55 والذكرى 25 ليوم التحرير ومرور عشرة أعوام على تولى سمو أمير البلاد الشيخ صباح الجابر الصباح مقاليد الحكم. وجه معالى السفير الدعوة للدكتورة / غادة عبد البارى الملحق الثقافى لحضور الاحتفال. حضر الحفل كبار المسؤوليتين فى الحكومة الفرنسية ورؤساء وممثلوا البعثات الدبلوماسية العربية والأجنبية المعتمدة فى باريس وجمع من الشخصيات الاجتماعية والسياسية ورجال الاعمال وحشد من المواطنين الكويتيين والطلبة وأركان سفارة الكويت.أعرب مسؤلون وإعلاميون فرنسيون وعرب عن خالص التهنئة لدولة الكويت وشعبها بهذه المناسبة.

ورشه عمل  " قضايا وتحديات الإدارة الثقافية "

بجامعه باريس7 / ديدرو

 

شاركت الأستاذة الدكتورة /غادة عبد البارى الملحق الثقافى بمكتب مصر للعلاقات الثقافية والتعليمية بفرنسا في ورشه عمل يوم الخميس الموافق 11 فبراير بجامعة باريس ديدرو حول موضوع " قضايا وتحديات الإدارة الثقافية ". أدار النقاش كل من السيدة / Ludmila Ommundsen  من جامعه باريس ديدرو ، الأستاذة الدكتورة / غادة عبد البارى الملحق الثقافى لجمهوريه مصر العربية بباريس ،السيدة / Barbara Honrah  مديره معهد جوتا الألمانى بباريس والسيده / Valérie Quilez  رئيسه منتدى المراكز الثقافية بباريس . دار الحوار حول دور الثقافة على الفرد والمجتمع ومدى أهمية تعزيز العلاقات بين الثقافات المختلفة واحترام التنوع الثقافى حيث أنه شرط أساسى فى تحقيق التماسك الإجتماعى والمصالحة بين الشعوب وأوضحوا مدى أهمية دور كل من المؤرخين ورجال الأعمال والمسوقين والفنانين وأمناء المتاحف،،،إلخ فى إظهار دور التفاعل الثقافى وهى ظاهره لا يمكن أن تتطور إلا فى عالم معولم وبتعزيز الحوار والعلاقات بين الثقافات المختلفة. وأكدت الدكتورة / غادة عبد البارى على أهمية الدور الثقافى لمصر وأهمية نشر ثقافة تقبل الغير والعيش سويا منعا للتطرف الذى يؤثر سلبا على حياة الجميع.وكذلك مدى أهمية دعم وتطوير الإدارة الثقافية وتطرق أيضا الحديث حول معوقات وتحديات العمل فى مجال الإدارة الثقافية . حضر جلسة النقاش عدد كبير من أساتذة وطلاب جامعه باريس 7 / ديدرو وايضا المهتمين بالإدارة الثقافية للمكاتب والمراكز الاجنبية الموجودة بباريس.

سوق خيرى لصالح مستشفى شفاء الأورمان لعلاج السرطان

أقامت سفارة جمهورية مصر العربية سوق خيرى لصالح مستشفى شفاء الأورمان لعلاج السرطان. والجدير بالذكران جمعية الاورمان و جمعية شفاء المتخصصة لعلاج الاورام قاما بـانشاء مستشفى ( شفاء – الاورمان ) بالاقصر لعلاج امراض السرطان ، و من أهداف المستشفى ايضا هى نشر التوعية الصحية من خلال برامج الكشف المبكر و التشخيص بل و الوقاية ايضا من امراض السرطان بجانب تدريب الاطباء من خلال بروتوكول تعاون مع معهد الاورام و مستشفى سرطان الاطفال 57357. أقيم السوق الخيرى بمقر السكن الخاص بمعالى السفير إيهاب بدوى سفير جمهورية مصر العربية بباريس خلال الفترة من 10 إلى 14 فبراير 2016 .شارك المكتب الثقافى بباريس برئاسة الدكتورة / غادة عبد البارى الملحق الثقافى فى التنظيم لإقامة هذا السوق حيث قام المكتب الثقافى باستقدام فرقة "شبرا الخيمة للآلات الشعبية "بعدد 5 أعضاء وقاموا بعرض التنوره والموسيقى الشعبية خلال السوق الخيرى. قدم السوق الخيرى معروضاتهم للبيع لصالح مستشفى شفا الأورمان لعلاج السرطان وقد لاقى السوق الخيرى إقبال كبير من الجمهور الفرنسى وأعضاء الجاليات العربية والمصرية .

ندوه "مصر : القضايا الراهنه" بمقر شركة أنجى ( سويس )

 

اقامت جمعية " اصدقاء قناة السويس وفردنان دليسبس"  ندوه بعنوان مصر : القضايا الراهنه وذلك بمقر شركة إنجى (السويس سابقا) يوم الإثنين الموافق 1 فبراير 2016 . شارك فى الندوة المكتب الثقافى بحضور الأستاذة الدكتورة غادة عبد البارى الملحق الثقافى وعدد كبير من الفرنسيين المهتمين بالشأن المصرى. بدأت الندوة بكلمه افتتاحيه للأستاذ / أرنو رامير فورتانييه والذى أكد فيها على علاقة الصداقة والمحبة ما بين مصر وفرنسا عامه وما بين المهندس الفرنسى / فردينان ديليسبس ومحمد سعيد باسا خاصا، ثم تناول الكلمة سيادة السفير / ايهاب بدوي سفير جمهورية مصر العربية بفرنسا والذى القى فيها الضوء على القضايا الراهنه فى مصر منذ ما قبل ثورة 25 يناير حتى اليوم والمشاكل التى تسعى مصر لحلها ومنها قضايا التعليم والمياه وسد النهضة وغيرها .كما القى الضوء على مشروع تطوير منطقة قناة السويس وإنشاء منطقه صناعية متكاملة مؤكدا على أن فرنسا شريكه لمصر فى مثل هذه المشاريع الطموحة وفى هذا الإطار أكد سيادته  على أن مشروع قناة السويس الجديدة الذى تم انجازه فى عام واحد بتمويل مصرى مائة فى مائة هو البنيه التحتية لمشروع تطوير منطقه القناه .

توقيع اتفاقية شراكه بين مكتبة الإسكندرية و المكتبة الوطنية الفرنسية

 

حضرت الأستاذة الدكتورة/غادة عبد البارى الملحق الثقافى بمكتب مصر للعلاقات الثقافية والتعليمية بفرنسا ولفيف من الشخصيات الأدبية والثقافية الفرنسية توقيع اتفاقية شراكه بين مدير مكتبة الإسكندرية الدكتور/إسماعيل سراج الدين ورئيس المكتبة الوطنية الفرنسية برونو راسين وذلك خلال حفل أقيم بمقر المكتبه الوطنيه بالعاصمة الفرنسية. باريس وذلك يوم الخميس الموافق21 يناير2016 .

وتحصل مكتبة الإسكندرية بموجب هذا الاتفاق على منحة سنوية فى صورة ما يقرب من 1500 كتاب من الإصدارات الفرنسية الحديثة وذلك بالتعاون مع عدد من دور النشر الفرنسية منها " أديتيس" " وهاشيت " " ومادريجال " " وميديا  " وقال الدكتور سراج الدين على هامش مراسم التوقيع بأن اتفاقية الشراكة مع المكتبة الفرنسية تمثل أهمية كبيرة وهى استكمال للتعاون القائم بين الجانبين منذ عدة سوات والذى جعل مكتبة الإسكندرية رابع مكتبة فى العالم فى ملكية الكتب الفرنسية.ومن جانبه . وصف برونو راسين ، هذا الاتفاق بأنه فى غاية الأهمية ويعد امتدادا للعلاقات القديمة مع مكتبة الإسكندرية التى تحيى أساطير العصور القديمة بواسطة تكنولوجيا القرن الحادى والعشرين .وقد أفادت المكتبة الوطنية الفرنسية بأن هذه الاتفاقية ترمى إلى تعزيز جهود نشر اللغة الفرنسية والفرنكوفونية فى مصر من خلال المساهمة فى إثراء جناح الكتب الفرنسية بمكتبة الإسكندرية وتوفير عرض متنوع من الإصدارات فى مجالات الأدب العام والعلوم الإنسانية .ويذكر أنه فى عام 2009 تلقت مكتبة الإسكندرية من فرنسا أكبر هدية ثقافية فى التاريخ تضم 500 الف كتاب نشروا خلال الفترة من 1996-2006 وكان ذلك بهدف تشكيل قسم فرانكوفونى داخل المكتبة ليكون مرجعا لمصر و دول الجوار ويشمل التعاون أيضا بين الجانبين التدريبى ونقل الخبرات .

المكتب الثقافى المصرى فى باريس ينظم جائزة هلالى للشعر 2016

" من أجل العيش معا"

Vivre Ensemble

 

ينظم المكتب الثقافى لجمهورية مصر العربية فى باريس النسخة الرابعة من جائزة هلالى للشعر تكريما للسيد فتحى عبد الفتاح هلالى رئيس جمعية مصر اليوم والمؤسس والممول لجائزة هلالى للشعر منذ انطلاقتها عام 2013 والذى وافته المنية فى يناير  2016. تأتى الجائزة هذا العام تحت عنوان "من أجل العيش معا " وهي قيمة إنسانية رئيسية فى عالمنا الحالى ويعبر عن روح التضامن والمشاركة والمحبة.  تولي هذه المسابقة الشعراء الشباب أهميةً خاصة لإيمانها بدورهم الفعال في إمكانية التأثيرعلى الحاضر وبناء المستقبل وتشجيعهم للمشاركة بأشعارهم باللغتين العربية والفرنسية للمساهمة في كسر حدود الزمان والمكان التي تفصلهم عن بعض. طالما أن الشعر هو لغة الإحساس العابر للقارات الذي لا يحده إلا الصدق والجمال. وتقدم جوائز هذه المسابقة بمشاركة المؤسسة الوطنية أندريه ماجينو ومركز ذرا للدراسات والأبحاث. تم الإعلان عن هذه المسابقة عبر وسائل التواصل الإجتماعى وكذلك من خلال جريده القاهرة وراديو أوريون ومونت كارلو الدولية بداية من 31 يناير وحتى 30/4/2016 . وسوف يعقد حفل توزيع جوائز الشعر فى شهر مايو 2016 بباريس.

سفارة مصر بفرنسا تحتفل بالذكرى الخامسة لثورة 25 يناير

 

شارك المكتب الثقافى فى الاحتفالية التى نظمتها السفارة بمناسبة الذكرى الخامسة لثورة 25 يناير بحضور الأستاذة الدكتورة غادة عبد البارى الملحق الثقافى ورؤساء المكتب الفنية والدبلوماسيين العاملين بالسفارة و عدد كبير من ابناء الجالية المصرية ، وقد دعا السفير المصرى بفرنسا السفير / إيهاب بدوى فى بداية الاحتفال الحاضرين إلى الوقوف دقيقة حدادا على أرواح من قدموا حياتهم من أجل مستقبل أفضل لمصر وشعبها العظيم. وفى كلمه قصيرة قال السفير المصرى ان المصريين شاركوا فى ثورة 25 يناير للتعبير عن تطلعاتهم و طموحاتهم وللمطالبة بمستقبل أفضل لهم ولابنائهم، فى ثورة حقيقة شارك فيها ملايين المصريين بحثا عن غد أفضل ، إلا ان البعض من داخل مصر وخارجها أراد لها ألا تنجح وتم اختطافها، قبل ان تأتى ثورة 30 يونيو لتصوب المسار. وأكد ان يوم 25 يناير الذى اصبح منذ عام 1952 رمزا للوطنية والعزة والكرامة منذ ان دافعت الشرطة المصرية عن محافظة الإسماعيلية رافضة تسليمها لقوات الاحتلال بات منذ العام 2011 رمزا لعزة وكرامة الشعب المصرى وإرادته فى تحقيق كطموحاته وتطلعاته.ونوه إلى إكتمال مؤسسات الدولة بتشكيل البرلمان الجديد الذى يعد الاستحقاق الثالث والأخير لخارطة المستقبل وذلك على التوازى مع نجاح الدولة المصرية فى الحفاظ على الامن والاستقرار على أراضيها بالرغم من الاخطار التى ما زالت تحدق بالمنطقة بأكملها.

 

وصول الفوج الأول من متدربى وزارة التربية والتعليم الى فرنسا

بناء على اتفاقية جامعة رووان

 

قامت الأستاذة الدكتورة / غادة عبد البارى – الملحق الثقافى بالمكتب الثقافى بباريس والأستاذة / دعاء يوسف – الملحق الإدارى والمالى بالمكتب ومندوبة جامعة رووان بفرنسا السيدة / سونيا بإستقبال الفوج الأول عدد 20 من متدربى وزارة التربية والتعليم يوم الخميس الموافق 14/1/2016 وهذا فى اطار تحرير اتفاقية خاصة للتعاون الدولى فى 10/9/2015 بين وزارة التربية والتعليم بجمهورية مصر العربية وتمثلها الأستاذة الدكتورة غادة عبد البارى وجامعة رووان بفرنسا وقد ابرمت هذه الإتفاقية بناء على التقليد التاريخى والثقافى الطويل بين فرنسا ومصر والتى تهدف إلى دعم الفراكفونية وتنمية التدريب المستمر لمعلمى اللغة الفرنسية فى مصر ، وتشارك جامعة رووان بالإتفاق مع وزارة التربية والتعليم المصرية فى تكوين شبكة للتدريب المستمر لمعلمى اللغة الفرنسية بمصر حيث تتعهد جامعة رووان بحشد كفاءاتها عن طريق قسم العلاقات الدولية بها بتقديم مساعدات ثقافية وتدريب يتم تنفيذه بطرق تربوية وتقنية موائمة ، وبناء على هذه الإتفاقية تستقبل جامعة رووان لهذا العام مجموعتين مكونتين من عشرون مدرس مصرى للغة الفرنسية فى إطار دورات تدريبية للتحسين اللغوى والثقافى والتربوى ولا سيما فيما يتعلق بإستخدام تقنيات التعليم الجديدة حيث تعقد الدورة الأولى من يناير 2016 حتى نهاية مارس 2016 وتعقد الدورة الثانية فى ابريل 2016 حتى نهاية يونيو 2016 .

حفل " صلاة السلام " المكتب الثقافى المصرى بباريس يحتفل بتزامن المولد النبوى واعياد الميلاد

نظم المكتب الثقافى المصرى بباريس برئاسة الأستاذة الدكتورة غادة عبد البارى الملحق الثقافى بالمكتب يوم الجمعة الموافق 8/1/2016 أمسية موسيقية تحت عنوان " صلاة من أجل السلام " بكنيسة اللوفر بقلب العاصمة الفرنسية بمناسبة تزامن احتفالات عيد الميلاد مع ذكرى المولد النبوى الشريف ، وقد حضر الحفل السيد السفير ايهاب بدوى وحرمه ورؤساء المكاتب الفنية وأعضاء المكتب الثقافى والسفارة بينما حضر من الجانب الفرنسى السيد جون فرانسوا لوجاريه رئيس بلدية الدائرة الأولى والسيدة/ كارلا اريجونى رئيس لجنة النشاط الثقافى ببلدية باريس وعدد كبير من المثقفين الفرنسيين.

وقد بدأ الحفل بكلمة كل من السيد/ بيير بيرنو – والسيدة/ باستير بكنيسة اللوفر ثم بكلمة السيد/ جون فرانسوا رئيس البلدية الذى اعرب فى كلمتته عن مدى اعتزازه وفخره بإستضافة هذه الإحتفالية الموسيقية التى تساهم فى تعزيز التبادل الثقافى والدينى وتظهر تميز العلاقات بين مصر وفرنسا ، كما القى السفير المصرى كلمته حيث وجه الشكر للمكتب الثقافى والمسئولين الفرنسيين الحاضرين مؤكدا ان مصر الجديدة حريصة على ضمان حرية العقيدة والعبادة لشعبها فمصر التى عرفت موسى واستضافت العائلة المقدسة تعد بأغلبية شعبها المسلم نموذجا للتسامح والتعايش يين الديانات وأضاف نحن بالأساس مصريون وتلك هى الهوية التى تجمعنا سواء كنا مسلمين أو أقباط مؤكدا ان مدعى التدين الذين يقتلون ليس لهم أي صلة بالدين الإسلامى السمح الذى ينبذ العنف ويدعو الى المحبة  والسلام ثم القت الأستاذة الدكتورة غادة عبد البارى الملحق الثقافى بكلمتها والتى رحبت فى مستهلها بالحضور فى كنيسة اللوفر لنحتفل بثلاث أعياد مهمة الأول هو المولد النبوى فى 23/1/2016 والثانى هو عيد الميلاد الكاثوليكى فى 25/1/2016 والأخير هو عيد الميلاد الأورثوذوكسى فى 7/1/2016 ،  وأن هذه الأعياد الثلاثة تجتمع للمرة الأولى منذ 457 عام فى اسبوع واحد وهذه مصادفة سعيدة تدخل فى سياق تصحيح المفاهيم حاليا بسبب العمليات الإرهابية الكثيرة التى تحدث حول العالم بإسم الدين ، وأضافت سيادتها خلال كلمتها للحضور بأنه اليوم مسلمون ومسيحيون نحتفل معا بأعيادنا بكل أخوة ومحبة وسلام ونستمتع بالإنشاد الدينى المسيحى والمسلم لتعزيز التبادل الثقافى والدينى بتوصيل رسالة سلام .

وقد أحيا الحفل التينور المصرى رجاء أمين وفرقة " روح الشرق " الباريسية للموسيقى العربية وكذلك فرقة كورال الأطفال " سانت سيسيل " للإنشاد الدينى وقد تم عزف مقطوعات نالت اعجاب الجميع وذلك تحت قيادة عازف الكمان المصرى الموسيقار مصطفى فهمى وقد نالت هذه المقطوعات اعجاب الحضور من المصريين والعرب والفرنسيين حيث امتزجت فيها الموسيقى الشرقية والكلاسيكية والأنشودة الدينية وأغانى اعياد الميلاد والتى تمثلت بدعوة ابراهيم وهى مزج لأغنية " مدد يا رسول الله " لجمال سلامة مع أغانى أعياد الميلاد " والليل " للمؤلف جون فيليب رامو و " خبز الملائكة " للمؤلف سيزار فرنك و " نداء " للمؤلف عبده داغر و " عيد ميلاد الدمي " للمؤلف هيوليت أكيرمانس و " المسيح منتصف الليل " للمؤلف أدولف آدم  و" السهم التانه " ارتجال على لحن من مشروع موزارت المصرى و " نهاوند " للمؤلف فتحى سلامة و " مدد يا رسول الله "

مشاركة المكتب الثقافي بباريس في احتفالات عيد الميلاد 2015

 

شارك المكتب الثقافي برئاسة الأستاذة الدكتورة / غادة عبد البارى الملحق الثقافى بالمكتب الثقافى بسفارة جمهورية مصر العربية بباريس في احتفالات عيد الميلاد مساء  يوم الاربعاء .6/1/2016 حضر وفد السفارة المصرية بباريس برئاسة سيادة السفير/ إيهاب بدوي  قداس عيد الميلاد في الكنيسة القبطية الأورثوذوكية "الملاك ومارجرجس" بضاحية فيلچويف الباريسية الذي رأسه الأب إفرايم البراموسي، وذلك وسط حضور كثيف لابناء الجالية المصرية بفرنسا ثم توجه الوفد  إلى الكنيسة القبطية الأورثوذوكية بحى شاتنيه مالابرى  وقدم السفير المصري التهنئة للأنبا مارك أسقف عام الكنائس القبطية الأرثوذوكسية بباريس وضواحيها وشمال فرنسا، والأب جرجس لوقا راعى "كنيسة السيدة العذراء"، وأبناء الجالية المصرية القبطية في فرنسا المشاركين في الاحتفال. ونقل السفير ايهاب بدوي رسالة تهنئة السيد رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي لأبناء الجالية المصرية من الأقباط بمناسبة اﻻحتفال بعيد الميلاد المجيد.

 

لقاء الأستاذ الدكتور/ حسام الملاحى  وكيل أول وزارة التعليم العالى – رئيس قطاع الشئون الثقافية والبعثات بمبعوثى فرنسا

 

التقى السيد الأستاذ الدكتور/ حسام الملاحى وكيل أول وزارة التعليم العالى رئيس قطاع الشئون الثقافية والبعثات يوم الأربعاء الموافق 13/1/2016 مع عدد من مبعوثى فرنسا فى مقر المكتب الثقافى المصرى بباريس فى حضور الأستاذة الدكتورة/ غادة عبد البارى الملحق الثقافى وأعضاء المكتب الثقافى. بدأ اللقاء بكلمة من أ.د. غادة عبد البارى الملحق الثقافى بالمكتب والتى رحبت فيها بسيادته الذى شرف هذا اللقاء بالحضور لحرصه على مقابلة المبعوثين بباريس والإجتماع بهم والإستماع لمشاكلهم ومقترحاتهم.

أكد الأستاذ الدكتور/ حسام الملاحى فى مستهل حديثه أن المبعوث المصرى بالفعل يمثل الحاضر وكل المستقبل وأنه يسعى جاهداً لوضع الآليات المنظمة لتعظيم الإستفادة من المبعوث المصرى حيث أن جميع القطاعات فى مصر تحتاج إليهم فهم القوة التى ستقود التنمية فى البلاد عند عودتهم وهم مستقبل مصر.  وأكد سيادته على أهمية تحقيق الغرض من الإيفاد لكل مبعوث والعودة إلى مصر أيا كانت الصعوبات التى قد تواجهه فى ذلك ويحاول التغلب عليها وأن لا ييأس  فيجب علينا جميعا الإصرار للمضي قدما لتحقيق النجاح ، وأشار سيادته بأنه يعمل جاهداً على أن يوفر الراحة لأبناؤه فى الخارج فهم كنز مصر وثروتها وعليهم ان ينظروا للأمور بمنظور واسع فمن أرضى ربه ونفسه وبلده فسينجح بإذن الله وعليهم أن يكونوا قدوة حسنة لمن سيأتى فى المستقبل.

واستمع سيادته إلى مقترحات المبعوثين ومنها تسهيل فتح القنوات العلمية بين الجامعات الأجنبية والمصرية  وذلك ليحصل الدارس على درجة مزدوجة من الجامعتين وأيضاً اقتراح أحد المبعوثين بعمل لقاء شخصى للمبعوث  قبل الموافقة على سفره ، كذلك مقترح بإنشاء معامل مركزية مثل الموجودة فى أوروبا .

وفى نهاية اللقاء عبر الأستاذ الدكتور حسام الملاحى عن سعادته بهذا اللقاء وأكد سيادته على أهمية دور المبعوثين لمستقبل الوطن وأن عليهم جميعاً الإصرار على الوصول إلى أهدافهم والإستفادة من ثقافة الغير وعلينا جميعا ً العمل على نهضة بلدنا كل فى مجاله مما يحقق رفعة الوطن.

 
JSP Page
 
الصفحة الرئيسية | خدمات الموظفين   | الركن الاعلامي | مكتبة الصور | المكاتب و المراكز الثقافية| أراء ومقترحات| خريطة الموقع | إتصل بنا
     لرؤية أفضل يرجي ضبط الشاشة علي 1024×768

أنت الزائر رقم