قطاع الشئون الثقافية والبعثات

هو أحد قطاعات وزارة التعليم العالي المصرية، المعنية بشئون مصر الثقافية والتعليمية؛ إذ أنه يقوم بدور أساسي في تنسيق علاقات مصر الثقافية وإدارتها مع دول العالم كافة، من خلال ما يقدمه من خدمات في مجال التعاون الثقافي والبحوث المشتركة. وإذا كانت الثقافة وحوار الحضارات جسرًا للتواصل البناء بين دول العالم وشعوبه،فإن القطاع يعمل بدوره من خلال إدارته لمنظومة التمثيل الثقافي المصري بالخارج وحرصه على تحقيق التنسيق بينها وبين الجهات ذات الصلة بالوطن،على أن تكون شبكة المكاتب والمراكز الثقافية المصرية في الأساس نافذة ثقافية تعزز الروابط الثقافية والتعليمية والعلمية بين مصر ومختلف دول العالم. وفي هذا الصدد، فلا يدخر القطاع جهداً في الأخذ بالوسائل والمعايير المناسبة لرسم إستراتيجية واضحة الأهداف تربط ما بين إداراته ومكاتبه/ مراكزه الثقافية بالخارج، وتهدف إلى نشر الثقافة المصرية بما تتسم به من ميزات تمنحها خصوصية واضحة،علاوة على المساهمة في تنمية الموارد البشرية في ظل سياسة مصر المنفتحة على العالم من خلال إيفاد شباب مصر من الباحثين في مختلف التخصصات العلمية والتكنولوجية التي تخدم الأهداف التنموية للبحث العلمي في مصر، إلى المراكز البحثية والجامعات الأجنبية التي تحتل مركزاً علمياً مرموقاً، بالإضافة إلى توفير فرص التعلم والبحث العلمي المتطور في مؤسسات التعليم العالي المصرية للطلاب الوافدين وتوفير فرص تعلم اللغة العربية وثقافتها بالمركز التعليمي التابع للقطاع. من ثم؛كان تصميم هذه البوابة الإلكترونية للقطاع وتطويرها على هذا النحو الذي يعكس أنشطة القطاع وإنجازاته بالداخل والخارج،أحد التحديات التي استطاع القطاع توظيف تقنية المعلومات بها لإتاحة خدماته عبر الشبكة الدولية للمعلومات، وهو الأمر الذي جعل هذه البوابة وسيلة اتصال فعالة مع قطاع عريض من المتعاملين و المستفيدين من تلك الخدمات.

المكاتب والمراكز الثقافية المصرية بالخارج